الخميس 04 يونيو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

(مؤتمر الشهيد فريق ركن عبد الرزاق المجايدة)

حركة "فتـــــح" في إقليم وسط خانيونس تعقد مؤتمرها التنظيمي الثاني

  • 01:48 AM

  • 2015-09-06

خان يونس – " ريال ميديا":

عقدت اليوم، حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتـــــح" في إقليم وسط خانيونس مؤتمرها التنظيمي الثاني (مؤتمر الشهيد فريق ركن عبد الرزاق المجايدة) ، وذلك بحضور الدكتور زكريا الأغا عضو اللجنة المركزية لحركة "فتــــح" ، مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية ، والدكتور أحمد الشيبي محافظ محافظة خانيونس والذي حضر ممثلاً عن الأخ الرئيس محمود عباس ، والأخ إبراهيم أبو النجا عضو المجلس الثوري، أمين سر الهيئة القيادية العليا، والأخت تحرير الحاج عضو المجلس الثوري، رئيس لجنة الإشراف في إقليم وسط خانيونس، وأعضاء الهيئة القيادية العليا، إلى جانب العديد من الوجهاء والمخاتير.

  من جهته استعرض الدكتور زكريا الأغا في كلمة حركة "فتـــــح" التي ألقاها أمام المؤتمر، الوضع التنظيمي ، مؤكداً أن حركة "فتـــح" ماضية قدماً في ترتيب أوضاعها الداخلية من خلال استكمال المسيرة الديمقراطية في كافة المناطق والأقاليم كاستحقاق تنظيمي ونحن على أعتاب المؤتمر العام السابع.  ودعا د. الأغا كافة كوادر وأبناء حركة فتح  إلى رص الصفوف والعمل معاً وعلى قلب رجل واحد من أجل أن تبقى حركة فتح في الطليعة ، مشيراً إلى أن "فتـــح" بأفكارها مثلت نبراساً لحركات التحرر في العالم كما اتخذ أحرار ومناضلو العالم قادة وأبناء حركة فتح نماذجاً في العطاء والنضال الوطني والأداء المنظم والإيمان بحتمية النصر.

  من ناحية ثانية أدان الدكتور زكريا الأغا جرائم الاحتلال المتواصلة ضد أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته ، مستنكراً المساعي الإسرائيلية لترسيخ مخطط التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك ، مؤكداً أن حركة فتح والقيادة الفلسطينية لن تسمح للاحتلال بتنفيذ مخططاته ضد الأقصى، داعياً العالم الإسلامي للتدخل الفوري لإنقاذ أولى القبلتين من أخطار التقسيم والتهويد وطمس معالمه العربية الإسلامية .

وخلال كلمته أيضاً أكد د. الأغا أن حركة "فتـــــــح" تسعى وبكل الوسائل لإنهاء الانقسام الداخلي وتداعياته الخطيرة على شعبنا وقضيته، داعياً حركة حماس إلى الإسراع في تنفيذ اتفاقيات المصالحة وذلك من منطلق المصلحة الوطنية العليا التي تحتم علينا جميعاً الوقوف في خندق واحد للتصدي للاحتلال وجرائمه.

من جهته قال الأخ إبراهيم أبو النجا أمين سر الهيئة القيادية العليا إن :" الانتخابات التنظيمية تسير على قدم وساق من أجل التأكيد على وحدة وديمومة فتح وانتصاراً للشرعية الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس". وأضاف أبو النجا:" اليوم وبانجازنا لانتخابات إقليم وسط خانيونس نكون قد انتهينا من عقد ثلاثة مؤتمرات تنظيمية في قطاع غزة وهي مؤتمر إقليم غرب غزة ، مؤتمر إقليم غرب خانيونس ، واليوم مؤتمر إقليم وسط خانيونس" مؤكداً أن :" الهيئة القيادية العليا تعمل جاهدة لإنجاز الانتخابات التنظيمية في قطاع غزة وذلك انسجاماً وتنفيذاً لقرارات الأخ الرئيس محمود عباس "ابو مازن" الذي أكد على انعقاد مؤتمرات المناطق والأقاليم والمكاتب الحركية كاستحقاق تنظيمي للمشاركة في المؤتمر العام السابع للحركة .

ووصف أبو النجا مؤتمر إقليم وسط خانيونس بالعرس الفتحاوي الكبير الذي يحمل اسم الشهيد القائد الفريق عبد الرزاق المجايدة ، مثمناً دور جميع القيادات والكوادر وأبناء الحركة الذين ساهموا في إنجاح المؤتمر ، مضيفاً بأن حركة فتح ستبقى قوية متماسكة وأن محاولات البعض للنيل من وحدة الحركة ستذهب أدراج الرياح .

من جهته هنأ الأخ فضل عرندس عضو الهيئة القيادية العليا كافة أبناء حركة "فتح" وقيادة الحركة بالعرس الفتحاي الكبير ، مؤكداً أن انتخابات اقليم وسط خانيونس تمثل خطوة على طريق مسيرة الانتخابات التنظيمية المستمرة في قطاع غزة والتي تأتي  تنفيذاً لقرارات قيادة الحركة .

وشدد عرندس على أن الانتخابات نهج تتبعه حركة فتح على مدار تاريخها الممتد لعقود طويلة إيماناً منها بضرورة ضخ دماء جديدة والاستفادة من طاقات وإمكانيات كافة أبناء الحركة.

 من ناحيته رحب الأخ محمود النجار "أبو الأمين" أمين سر إقليم وسط خانيونس في كلمة حركة فتح في الإقليم، بالحضور من قيادات وكوادر وأبناء الحركة ومخاتير ووجهاء خانيونس ، مثمناً دور الجميع لإنجاز وإنجاح المؤتمر الثاني للإقليم ، وأضاف: أن أعضاء قيادة إقليم وسط خانيونس ومعهم رئيس لجنة الإشراف الأخت تحرير الحاج ، والمراقب العام للإقليم الأخ بيان الأغا وكافة أبناء وكوادر الحركة في إقليم وسط خانيونس أتموا كافة الاستعدادات اللازمة لإنجاح المؤتمر وذلك تنفيذاً لقرار اللجنة المركزية بضرورة الانتهاء من الانتخابات قبل موعد المؤتمر العام السابع،  " وأبرق النجار تحية إجلال وإكرام للشهيد الفريق الركن عبد الرزاق المجايدة وإلى كافة شهداء حركة فتح وشهداء شعبنا الذين قدموا أرواحهم ليحيا الوطن ويتنسم أبناؤه الحرية ، مجدداً العهد والقسم للشهداء والجرحى والأسرى بأن تبقى حركة فتح وفية لدمائهم وتضحياتهم ومستمرة في طريق النضال حتى تحقيق آمال وطموحات شعبنا في الحرية والاستقلال.

من جهتها قالت الأخت تحرير الحاج رئيس لجنة الإشراف إنه واستكمالاً لقرار الأخ للرئيس محمود عباس نظمت حركة فتح اليوم مؤتمر إقليم وسط خانيونس ، وقد عقدت العزم على إنجاحه من خلال الإعداد الجيد والعمل المتواصل منذ فترة وذلك للخروج بصورة مشرفة عن حركة فتح وأبنائها في الإقليم.  وأكدت الحاج على أهمية أن تبقى حركة فتح قوية متماسكة باعتبارها صاحبة المشروع الوطني والمؤتمنة على ثوابتنا الوطنية ، والأقدر على تحقيق أهدافنا من خلال برنامجها الوطني النضالي الواضح .

وأكدت الحاج أن مؤتمر اليوم بمثابة تجديد العهد والوفاء للشهداء والجرحى ، وتجديد البيعة للرئيس أبو مازن والتأكيد على دعم كافة خطواته سواء على صعيد تنظيم الوضع الداخلي للحركة أو ما يتعلق بتحركاته السياسية والدبلوماسية والتي تهدف جميعها إلى انتزاع الحقوق المشروعة لشعبنا وإنهاء الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وبعد عملية فرز الاصوات اعلنت النتائج وفاز بعضوية قيادة الاقليم كلا من :-

1- كمال جاد الله المصري        250 صوت

2- ايهاب عبد الحميد العبادلة    252 صوت

3- رشاد حسن العمور             246 صوت

4- محمد زكي البشيتي             242 صوت

5- أمية عبد الستار الفرا           267 صوت

6-ياسر محمد الاسطل               215 صوت

7- روضة سالم الاغا                212 صوت

8- مصطفى حماد المجايدة         281 صوت

9-محمد عثمان القصاص           229 صوت

10- زياد محمد جرغون            251 صوت

11- احمد عبد الرحيم شهوان      285 صوت

12- مروة علي النجار             240 صوت

13-وائل خالد الجبور               317 صوت

14-جمال توفيق الفرا              282 صوت

15-رامي جودت بربخ             217 صوت

هذا وقد اكتمل نصاب المؤتمر منذ صباح اليوم ، بحضور 392 عضواً من أصل 532 عضواً ، بغياب 140 عضواً .

وأكد الفائزون مبايعتهم ودعمهم وتأييدهم لقرارات وتوجهات الأخ الرئيس محمود عباس "ابو مازن" من أجل نيل الحرية والاستقلال. 

"الرواسي - وكالات"

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات