الخميس 04 يونيو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.53
    الدينــار الأردنــــي 4.92 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مقتل مواطنة على يد زوجها خنقاً بعد زواجهما بشهرين

  • 11:10 AM

  • 2015-09-05

غزة – " ريال ميديا":

أنهت نيابة حماس بالوسطي تحقيقاتها خلال 24ساعة في قضية مقتل المجني عليها (م-ص ) التي "أقدم زوجها على قتلها خنقا وادعي حينها أنها سقطت لوحدها وتوفيت بشكل طبيعي".

وأفاد رئيس نيابة الوسطي كرم حسنين أن النيابة وجهت لـ (ع.ف) تهمة القتل قصداً وانه "اعترف بتفاصيل الواقعة دون الإكراه وبالأدلة والشهود".

وشدد حسني على أن القاتل "لن يفلت من العقاب والمثول أمام العدالة" مشيرا الى انه ستتم "المطالبة أمام القضاء بإعدامه لارتكابه جناية القتل مع سبق الإصرار والترصد".

هذا وقد كان النائب العام د اسماعيل جبر قد أمر بفتح التحقيقات في قضية اشتباه بوفاة المواطنة 21عام بمحافظة الوسطي وندب الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة اثر وصولها لمستشفى الشفاء جثة هامدة وادعاء زوجها ان وفاتها طبيعية بعد سقوطها في الحمام وصرح رئيس نيابة الوسطي كرم حسنين ان تقرير الطب الشرعي اثبت ان سبب الوفاة الضغط علي عنق المجني عليها –الخنق –مما يدلل علي وجود شبه جنائية مبينا مباشرته باستجواب المشتبه بهم من اقارب الزوج وتكليف المباحث العامة بالبحث والتحري عن ملبسات الواقعة وتفاصيلها وافاد حسنين اعتراف احد الموقوفين من المشتبه بهم من الدائرة القريبة للعائلة بان الزوج من قام بالقتل المجني عليها والتخلص منها مع العلم انه لم يمض علي الحياة الزوجية سوي شهرين فقط.

وكشفت عائلة المجني عليها "م.ص"، مساء السبت، عن محاولة المدعو "ف.ج" قتل زوجته "م ص" قبل خمسة أيام من قتلها فجر يوم الخميس الماضي.

وبينت العائلة في بيان لها، أن التحقيقات أظهرت أنه حاول قتلها قبل 5 أيام فقط وقام بنقلها إلى المستشفى دون علم والديها وغطى على الحادثة مع عائلته.

وأشارت العائلة إلى أنها تلقت يوم الخميس نبأ وفاة ابنتهم ، حيث تبين لاحقا أنها تعرضت للقتل بخنقها عدة مرات قبل ضربها على رأسها حتى الموت، حيث حاولت عائلة القاتل أن تظهر أن الوفاة كانت بشكل طبيعي.

ودعت العائلة الجهات المختصة في قطاع غزة إلى سرعة تنفيذ القصاص القاتل، مشددةً على ضرورة إعدامه حتى يكون ذلك رادعا لمن تسول له نفسه للقيام بمثل هذه الأعمال وتهدئة للنفوس الثائرة وأن يكون عبرة لمن يعتبر, وفق البيان.

وطالبت، حسب البيان، الحكومة بإجراءات رادعة وسريعة حتى يستتب الأمن الذي بدأ الشعب يشعر بفقدانه نظرا لزيادة الجرائم في الآونة الأخيرة.

وأشارت إلى أنها لن تفتح بيت عزاء حتى يتم تنفيذ حكم القصاص في القاتل وردع كل من تسول له نفسه بارتكاب جرائم، مطالبة عائلة القاتل برفع الغطاء العائلي عنه وإحقاق الحق في القصاص.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات