الجمعة 26 فبراير 2021

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.25 3.27
    الدينــار الأردنــــي 4.6 4.62
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.9 3.95
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حمدان: سنشارك في كل الانتخابات وفكرة القائمة المشتركة مع فتح قيد البحث

  • 01:04 AM

  • 2020-10-15

 

بيروت - " ريال ميديا ":

أكّد مسؤول العلاقات الخارجية في حركة (حماس)، أسامة حمدان، على ضرورة تطبيق الملفات المتفق عليها في لقاء الأمناء العامين، وفي مقدمتها المقاومة الشعبية.

وقال حمدان: "إنّ علاقة حركته مع طهران ممتازة، وعادت لقديم عهدها"، نافياً في ذات الوقت، وجود عتب مصري بشأن مسار المصالحة الأخير مع فتح.

وعن اللقاء المقبل للأمناء العامين، أوضح أنّه لم يتم تحديد توقيته حتى اللحظة، مُضيفاً: "لكن هناك أمور كثيرة ينبغي إنجازها بين يدي الموعد، ولا يجوز فقط أنّ نبقى بحالة انتظار لتحديد المواعيد، فهناك عمل كثير لا بد من إنجازه".

وتابع: "يوجد اتفاق على تشكيل إطار قيادي للمقاومة الشعبية، يضم ممثلين عن كل الفصائل، هذا الإطار يجب أنّ يتشكل، فهو لم يتشكل بعد بشكل نهائي، ولم يباشر عمله، كما أنّ هناك حوارًا بين الفصائل، يجب أنّ يُستكمل فيما يتعلق بإعادة بناء المنظمة ومسار المصالحة، كلها قضايا عمل ينبغي أن تتم، وهي ملفات لا تقف في محطة الانتظار؛ لتحديد موعد جديد للقاء الأمناء العامين".

وبيّن أنّه تم الاتفاق في اللقاء الماضي، على تشكيل إطار قيادي للمقاومة الشعبية، تتمثل فيه كل الفصائل، لافتاً إلى أنّه من المفروض، أنّ يُباشر عمله؛ لأنّه متفق عليه.

أما فيما يتعلق بملفات بناء المنظمة، وترتيب البيت الداخلي، وإنهاء الانقسام، فأشار إلى أنّه من المفترض أنّ تصل الفصائل في حواراتها لخلاصات، تُعتمد من لقاء الأمناء العامين.

وشدّد على أنّ الحوار بين حركتي حماس وفتح ليس بديلاً عن الحوار الأساسي بين كل الفصائل، حيث جرى هذا اللقاء لتسهيل الحوار العام بين هذه الفصائل؛ مُوضحاً أنّ حماس تحرص على أنّ يصل إلى أفضل النتائج.

ونوّه إلى أنّ نائب رئيس الحركة صالح العاروري، يقود الحوار، وتم اتفاق على مبدأ التوجه للانتخابات؛ لكنّ لا بد أنّ يجري اتفاق كامل بين الفصائل، تُحدد فيه طبيعة الانتخابات ومواعيدها المقترحة، وترتيباتها والحوار الكامل بشأنها بشكل عام.

وأردف: "هناك اتصالات تُجريها فتح مع فصائل تحالف القوى في دمشق إلى جانب الجبهتين الشعبية والديمقراطية، كما أن حركة حماس، تلتقي الآن وتتشاور مع الإخوة في الجهاد والجبهتين وكذلك فصائل التحالف والمبادرة، بمعنى أن هناك بحثاً يدور حتى الآن، ويُفترض أن تقدم كل هذه الخلاصات لاجتماع الأمناء العامين".

وأوضح أنّ حركة حماس ستشارك في كل الانتخابات "رئاسية وتشريعي ووطني"، مُستدركاً: "بغض النظر عن طبيعة المشاركة، ودور الحركة فيها، سواء التقدم بمرشح أو دعم مرشح، أو الدخول في تحالف أو المشاركة فيه، هذه مسائل تقنية لا بد أن تناقش وتعتمد في قيادة الحركة".

وعن خيار القائمة المشتركة مع حركة فتح، قال حمدان: "نحن منفتحون على كل الأفكار، لكن القضية الأساسية والمبدئية أن يتفق الكل الوطني على الانتخابات وطبيعتها، أما بالنسبة للحديث عن قوائم مشتركة فهذه أفكار تطرح ويتم تداولها، لكن بكل وضوح هذه أفكار تقنية، والبت فيها لاحقٌ للاتفاق على الانتخابات وطبيعتها وترتيباتها".
 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات