السبت 24 اكتوبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الحكومة والفصائل ينعون الصيادين "الزعزوع" و إغلاق بحر قطاع غزة حدادًا على أرواح الصيادين الزعزوع

  • 19:31 PM

  • 2020-09-26

غزة - " ريال ميديا ":

أعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين، اليوم السبت، إغلاق بحر قطاع غزة، لمدة يومين.

واكدت المصادر أن إن الإغلاق جاء حدادًا على أرواح الصيادين محمود الزعزوع، وشقيقه حسن الزعزوع، على أن يكون الإغلاق من الساعة الثالثة عصر اليوم السبت، وحتى الساعة الرابعة من مساء يوم الإثنين المقبل.

و نعى رئيس الوزراء الفلسطيني  د. محمد اشتية، الصيادين الشابين محمود وحسن الزعزوع شهداء "لقمة العيش" من غزة في حادث إطلاق نار من الجانب المصري على قاربٍ فلسطيني قرب الحدود البحرية مع مصر.

وتمنى اشتية، لهم الرحمة، وألهم عائلتهما الصبر والسلوان ومنّ بالشفاء على شقيقهما المصاب ياسر زعزوع.

و قال إبراهيم أبو النجا، القيادي في حركة فتح: ندعو الأشقاء المصريين لمراعاة خصوصية قطاع غزة، والتنسيق لتوفير حماية خاصة للصيادين؛ لأننا لسنا بحاجة كمصريين وفلسطينيين لمثل هذه المآسي.

و أصدرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، يوم السبت، بيانا صحفيًا على خلفية وفاة صيادين إثنين وإصابة آخر في الحادث

و أدانت الجهاد بشدة، حادث إطلاق النار من الجانب المصري باتجاه قارب صيد فلسطيني أمس قرب الحدود البحرية مع مصر، كان يستقله ثلاثة صيادين أشقاء، مما أدى لاستشهاد اثنين منهم وإصابة الثالث.

وقالت الحركة في بيانها: " إن إطلاق النار بقصد القتل صوب هذا القارب وغيره، أمر مستنكر ومدان".

وذكرت أن "الصيادين على متن القارب يسعون وراء رزقهم وقوت عيالهم في ظل حصار خانق وظروف صعبة يعيشها المواطنون في قطاع غزة، وفي ظل ملاحقة الصيادين في عرض البحر من سلطات الاحتلال الصهيوني ومطاردتهم وإيقاع الأذى بهم، يذهب الصيادون نحو الحدود الشقيقة طلباً للأمان وبحثاً عن الرزق".

ونعت الحركة "شهداء لقمة العيش، الصيّاد محمود الزعزوع، وشقيقه الصيّاد حسن الزعزوع، اللّذين ارتقيا يوم أمس".

وطالبت حركة الجهاد السلطات المصرية بالإفراج عن شقيقهم الصيّاد الثالث ياسر الزعزوع.

وأعربت الحركة عن تعازيها الحارة لذويهم وعائلتهم ولعموم الصيادين في قطاع غزة، مؤكدة تضامنها التام معهم.

ودعت إلى دعم الصيادين ومساندتهم وسط الظروف العصيبة التي يواجهونها في ظل الحصار والملاحقة.

و في ذات السياق، نعت حركة فتح إقليم شرق غزة، يوم السبت، الصيادين محمود وحسن الزعزوع اللذين ارتقيا إثر إصابتهما برصاص الجيش المصري أثناء قيام صيادين بالعمل في البحر قرب الحدود البحرية الفلسطينية المصرية امس.

وقالت فتح في بيانها: "وبكل مشاعر الحزن والألم نتقدم بالعزاء والمواساة لعائلة الشهيدين، اللذين قضيا نحبيهما أثناء بحثهما عن لقمة عيشهما بعرض بحر غزة على الحدود المصرية الفلسطينية".

ودعت حركت فتح،  أن يتغمدهم الله ا بواسع رحمته، وأن يدخلهما جنته، وأن يلهم أهلهما الصبر والسلوان.

وتمنت الحركة الشفاء العاجل لشقيقهما الجريح ياسر الزعزوع.

و من جانبه، رفض حزب الشعب الفلسطيني، يوم السبت، اطلاق الرصاص من قبل القوات المصرية على الصيادين الزعزوع.

وعبر حزب الشعب الفلسطيني عن رفضه الشديد لاطلاق النار من قبل القوات المصرية على الصيادين الفلسطينيين ما أدى لاستشهاد الصيادين الشقيقين محمود وحسن الزعزوع وجرح شقيقهم الثالث بالقرب من الحدود البحرية الفلسطينية المصرية ، خاصة وانهم لم يشكلوا اي خطر على امن مصر وجيشها .

وعبر حزب الشعب عن تعازيه الحارة لعائلة الزعزوع باستشهاد ابنائهم متمنيا الشفاء العاجل للمصاب ياسر الزعزوع .

و بدورها، أعلنت داخلية حماس في قطاع غزة، عن أنها تُجري ترتيبات تسلّم جثماني الصيادَين: حسن ومحمود محمد زعزوع، من الجانب المصري، واللذين توفوا عقب إطلاق النار على مركبهما في عرض البحر أول يوم الخميس.

وأشارت الداخلية، إلى أنه لا يزال شقيقهما الثالث المصاب "ياسر"، لدى السلطات المصرية لتلقي العلاج.

و قالت حركة الأحرار، في بيان لها، إن إعدام الصيادين الأخوين الفلسطينيين من عائلة الزعزوع برصاص الجيش المصري بدم بارد وإصابة أخيهم الثالث جريمة نكراء تضاف إلى جرائم سابقة مماثلة ارتكبها بحق أبناء شعبنا وتمثل تطوراً خطيراً يعكس استهتاره بالدم الفلسطيني

و تابعت: إننا إذ نُعبر عن صدمتنا كما كل أبناء شعبنا الفلسطيني وإدانتنا الكبيرة لهذه الجريمة النكراء التي تتعارض مع كل مبادئ وقِيم الدين والعروبة والانسانية والجوار وتعتبر خدمة مجانية يقدمها الجيش المصري للاحتلال الذي يسعى دوماً لتأليب العالم على شعبنا، نتقدم بأحر التعازي والمواساة لأهلهم وذويهم ولعائلة الزعزوع الكرام في هذا المصاب الجلل ونسأل الله عزوجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتقبل أبناءهم الشهداء ويسكنهم فسيح جناته ويشفي إبنهم الجريح.

و أضافت: هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الصياد الفلسطيني للقتل والتنكيل والاعتقال على يد الجيش المصري وهو يبحث عن لقمة العيش المغمسة بالدم لعائلته وأبنائه في ظِل الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة، مما يعكس حالة اللامبالاه والاستهتار بالدم الفلسطيني وتوجيه رصاص الغدر لصدور أبناء شعبنا في ظِل التأكيد الدائم من شعبنا باحترام مصر وأرضها.

و أكدت حركة الأحرار" ان من واجب الأشقاء المصريين والأمة جمعاء الوقوف إلى جانب شعبنا الفلسطيني الذي يئن تحت وطأة الحصار والفقر، وحمايته والدفاع عن حقوقه، ورفع الظلم والقهر والعدوان الذي يتعرض له على يد الاحتلال الصهيوني بدلاً من استعدائه وتجويعه وقتله كما نرى.

و دعت حركة الأحرار لتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على حيثيات الجريمة ومحاسبة القتلة لوقف هذه التجاوزات والانتهاكات الخطيرة التي تكررت عدة مرات على يد الجيش المصري.

و استنكرت حركة حماس بغزة، ي بيان لها، استهداف الجيش المصري بالرصاص الحي للصيادين في عرض بحر محافظة رفح،  فجر يوم أمس الجمعة ٢٥/٩/٢٠٢٠؛ ما أدى إلى  استشهاد الشقيقين، الصياد محمود محمد الزعزوع، والصياد حسن محمد الزعزوع، وإصابة الشقيق الثالث ياسر محمد الزعزوع واعتقاله.

 و أكدت حركة حماس في بيانها: " أنه لا يوجد أي مبرر لتكرار هذا التعامل العنيف مع الباحثين عن قوت أولادهم ولقمة عيشهم في ظل الحصار الصهيوني المطبق والخانق على سكان قطاع غزة."

و تقدمت حماس بخالص العزاء والمواساة إلى عائلة الزعزوع، لتؤكد رفضها القاطع لهذه السياسات الخطيرة، كما تطالب السلطات المصرية بالإسراع في التحقيق في هذا الحادث الأليم وضمان عدم تكراره.

و أكدت حماس على أن الواجب القومي والديني والإنساني يتطلب من الجميع العمل على إنهاء معاناة أهلنا في قطاع غزة المحاصر.

و أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، استهداف صيادين فلسطينيين من عائلة الزعزوع قبالة شاطئ رفح من قبل البحرية المصرية، والتي أدت إلى استشهاد الصيادين الشقيقين: حسن ومحمود الزعزوع، وإصابة واعتقال شقيقهم الثالث ياسر الزعزوع.

و قالت الجبهة في بيان لها: " إنّ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تشاطر جماهير شعبنا عامة وعائلة الزعزوع مشاعر الألم والأسى، فإنها تطالب الأشقاء في مصر بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة من تسبب في هذه الجريمة والتي تضر بأواصر العلاقة التاريخية بين الشعبين الشقيقين، والإفراج الفوري عن الصياد الجريح الذي تم اعتقاله عقب الحادث.

و ختمت الجبهة بيانها مؤكدة إن استهداف الصيادين الأبرياء أثناء بحثهم عن لقمة رزقهم في عرض البحر غير مقبول وعلى الجهات المصرية الرسمية أن تتحمل مسئولياتها تجاه ذلك خصوصاً بعد تكرار استهداف الصيادين.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات