الثلاثاء 20 اكتوبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

"الصحة" بغزة: قرب نفاد المسحات اللازمة لتشخيص (كورونا) ونمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة

  • 21:25 PM

  • 2020-09-17

 

غزة - " ريال ميديا ":

قالت وزارة الصحة بغزة، مساء اليوم الخميس: إن تزايد أعداد الإصابات بفيروس (كورونا) في القطاع، يتطلب المزيد من المستلزمات الطبية.

وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في مدينة غزة، أن الوضع كارثي على مستوى مستلزمات الأدوية بالقطاع، و47% من الأدوية بمستودعات الصحة رصيدها صفر.

وتابع: أننا نمر بأزمة دوائية صعبة وخطيرة تؤثر على جهودنا خاصة بمواجهة الحالة الوبائية وتطوراتها بالقطاع، محملاً الاحتلال الإسرائيلي عن التبعات الخطيرة في نقص المقومات الإنسانية والصحية.

وقالت الوزارة: إن الأدوية الموجودة في مخازن الوزارة لا تكفي لشهر واحد، مشيراً إلى أن هناك عجزاً بنسبة 67% في كافة الأصناف المتواجدة في مخازن الوزارة.

ودعت الوزارة كافة الدول بالتدخل العاجل لرفع الحصار عن القطاع في ظل انتشار فيروس (كورونا).

من جهته، قال مدير عام الصيدلة بوزارة الصحة بغزة، منير البرش، أن نسبة العجز في الأرصدة الدوائية بلغت 47 %، فيما بلغت نسبة العجز في المستهلكات الطبية 33 %.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي: أن أكثر الخدمات الصحية تأثراً الخدمات الصحية التخصصية مثل السرطان وأمراض الدم حيث بلغت نسبة العجز 63%، وخدمات الرعاية الصحية 66%، وصحة الأم والطفل 56 % و خدمة الطوارئ والعمليات 21% وخدمات الكلى وغسيل الكلى 41%.

وتابع:  الأدوية الموجودة في مخازن الوزارة لا تكفي لشهر واحد⁦⁩ الصحة بغزة: هناك عجز بنسبة 67% في كافة الاصناف المتواجدة في مخازن وزارة الصحة⁦⁩ 

الصحة بغزة: ندعو كافة الدول بالتدخل العاجل لرفع الحصار عن غزة في ظل انتشار فيروس (كورونا).

من جهته، قال مدير مختبرات وزارة الصحة بغزة، عميد مشتهى إن المختبر المركزي بوزارة الصحة يعاني من نقص حاد وخطير في المسحات والكتات المخبرية الخاصة بفحص (كورونا)، وأن الأرصدة المتبقية تكفي لأيام معدودة فقط.


وأضاف: أن نسبة العجز في أرصدة مواد الفحص المخبري، بلغت 65 %، وهو مؤشر خطير بالنظر الى تطورات الحالة الصحية في قطاع غزة.

وتابع: تعاني وزارة الصحة من نقص شديد في المواد الخاصة بفحوصات المصابين في مستشفى العزل ومستشفى الصداقة التركي، وهو ما يؤثر بشكل مباشر على الخدمة المقدمة للمرضى.

وشدد مشتهى على أن المواد التشغيلية والمستهلكات الخاصة بأجهزة غازات الدم ووظائف الكلى والفحوصات الكيميائية والفيروسية الضرورية لمصابين (كوفيد- 19)، يوجد بها شح كبير الأمر الذي يعيق عمل الطواقم الصحية والتي تعمل بكميات محدودة لا تكفي الا لأيام معدودة ما يعرض صحة المرضى للخطر .

وأضاف: أن المختبر المركز بوارة الصحة بحاجة ماسة الى تدعيمه بأجهزة اضافية لضمان رفع القدرة على اجراء الفحوصات الخاصة بمرض (كوفيد- 19)، كما وأن مختبرات المستشفيات تعاني من تهالك أجهزة الفحص المخبري والتي بحاجة الى تدعيم وبشكل عاجل .

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات