الثلاثاء 04 اعسطس 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الرجوب : سنقاوم خطط الضم بكل المسارات المكفولة ونراهن على شعبنا العظيم

  • 00:14 AM

  • 2020-07-02

رام الله - " ريال ميديا ":

قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء جبريل الرجوب، إن الحركة تعمل لتعزيز الموقف الدولي ضد خطط الضم المخالف للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ولتصليب موقف الأمتين العربية والاسلامية لصالح فلسطين العضو الرئيس في الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي، واستعادة الفعل الوطني والشعبي الفلسطيني في إطار استنهاض قوى شعبنا وفصائله، مؤكدا أننا سنقاوم خطط الضم بكل أشكالها.
جاءت أقوال اللواء الرجوب في الاجتماع الحركي مع أمانة سر وأعضاء المجلس الاستشاري لحركة فتح في مقر المجلس برام الله، حيث تحدّث في مجمل التحديات التي تواجه القضية الوطنية ومحاولات تصفيتها عبر خطة ترامب نتنياهو، مؤكدا أن حركة فتح التي قادت نضال الشعب الفلسطيني في أصعب المحطات، لن تتوانى عن مواصلة مسيرة الكفاح الوطني لتحقيق أهداف شعبنا وحقوقه الوطنية والسياسية، بكل المسارات المكفولة دوليا، وأن رهان فتح على شعبنا العظيم.
وأوضح الرجوب، في سياق حديثه، أن الموقف الدولي الصريح ضد المخططات الأمريكية والإسرائيلية والمستند للقانون الدولي الذي يكفل حق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام ١٩٦٧ بما فيها القدس، موقفٌ يتم تصليبه في إطار حل الدولتين والمطلوب بناء جبهة دولية تُلزم الاحتلال بالتراجع الكلي عن خطط الضم لأي أرض فلسطينية من ناحية المبدأ.
واستطرد أمين سر اللجنة المركزية قائلا، إن حركة فتح تتعامل مع هذا التحدي باعتباره أمرا مصيريا، ولذا أخذت على عاتقها استنفار كل أطرها الحركية القيادية والقاعدية، وتوسيع دائرة المشاركة في القرار، وتعميم المشاركة في الفعل الشعبي مع الكل الوطني، والفعاليات الأهلية والشعبية والرسمية، لتصل الرسالة لكل العالم برفض الشعب الفلسطيني لمخطط التصفية وحق شعبنا في دولته المستقلة، لافتا الى أن قيادة الحركة موحدة ومتماسكة في كل منعطف مصيري.
وأكد الرجوب أن حركة فتح جاهزة لتجميد كل التناقضات الثانوية في العلاقات الفلسطينية الفلسطينية لصالح التناقض الرئيس والوجودي، داعيا كل الفصائل الفلسطينية بما فيه الاسلام السياسي، إلى وحدة الموقف والمشاركة في الفعل الوطني، لإسقاط الضم والصفقات السياسية على حساب قضيتنا وشعبنا الفلسطيني، مؤكدا أن بمقدورنا العمل سويا في الداخل والشتات والمهجر.
وكشف الرجوب أن مهرجانا وطنيا سيتم تنظيمه خلال الأيام القادمة في رام الله، وأن تفاصيل تحضيراته سيعلن عنها في مؤتمر صحافي غدا الخميس.
بدروها أعربت أمانة سر المجلس الاستشاري وأعضاء المجلس، عن اعتزازهم بالمهرجان الذي نُظّم في أريحا الاسبوع الماضي والأغوار، وعن استعدادهم في اسناد الجهد الحركي والوطني في هذه المعركة الوطنية المفصلية.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات