الاحد 12 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

بعد إلغاء عقوبة الجلد.. السعودية تنهي إعدام القاصرين

السعودية تلغي عقوبة الجلد وتستبدلها بالسجن والغرامة

  • 02:37 AM

  • 2020-04-27

الرياض - " ريال ميديا ":

قررت السلطات السعودية، الأحد، إنهاء تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانين الذين ارتكبوا جرائم وهم "قصّر"، في تطور جديد تشهده المملكة.

وقالت هيئة حقوق الإنسان السعودية، المدعومة من الحكومة، في بيان نقلاً عن أمر ملكي، إن المملكة أنهت إعدام مرتكبي الجرائم وهم قُصـَّر.

وقال رئيس الهيئة، عواد العواد، في بيان: إن "الأمر الملكي يعني أن أي شخص حُكم عليه بالإعدام في جرائم ارتكبها عندما كان قاصراً لم يعد يواجه الإعدام". 

وأضاف: "بدلاً من ذلك سيتم الحكم بسجن الفرد مدة لا تزيد عن 10 سنوات في منشأة احتجاز للأحداث". 

وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من إعلان المحكمة العليا إلغاء عقوبة الجلد في قضايا التعزير، بما "يتفق مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان"، كما ورد في وثيقة اطلعت عليها وكالات عالمية منها "رويترز" و"الفرنسية".

وكتب في الوثيقة الصادرة عن المحكمة، والتي لا تحمل تاريخاً محدداً: "قررت المحكمة العليا في أبريل 2020 إلغاء عقوبة الجلد من العقوبات التي يمكن أن يحكم بها القضاة".

وأشارت إلى أن القضاة يمكنهم "الاكتفاء بعقوبة السجن أو الغرامة أو بهما معاً"، ولهم أيضاً "بدلاً من ذلك الحكم بأي عقوبة بديلة مثل الإلزام بتقديم خدمات اجتماعية ونحو ذلك".

ذكرت وسائل إعلام سعودية، الجمعة، أن توجيهات عليا قضت بعدم الحكم بعقوبة الجلد في العقوبات التعزيرية.

ووفق ما أوردت صحيفة "عكاظ" المحلية، أفادت مصادر -لم تسمها- بأن التوجيهات قضت بقيام الهيئة العامة بالمحكمة العليا بتقرير مبدأ قضائي يكون مقتضاه عدم الحكم بعقوبة الجلد في العقوبات التعزيرية والاكتفاء بعقوبات أخرى.

وأوضحت المصادر أن المحاكم ملزمة بتطبيق هذا المبدأ وعدم الخروج عليه بأي حال من الأحوال.

يشار إلى أن الهيئة العامة للمحكمة العليا أصدرت قراراً سابقاً بالأغلبية ينص على أن تكتفي المحاكم في العقوبات التعزيرية بالسجن أو الغرامة أو بهما معاً، أو عقوبات بديلة بحسب ما يصدره ولي الأمر من أنظمة أو قرارات بهذا الشأن.

بدورها قالت وكالة "رويترز" إنها اطلعت على وثيقة المحكمة العليا، حيث أظهرت أن السلطات ألغت الجلد كشكل من أشكال العقاب، وتم استبداله بالسجن أو الغرامة.

وأوضحت الوثيقة أن ذلك يضاف إلى "الإصلاحات والتطورات المتحققة في مجال حقوق الإنسان في المملكة التي جاءت بتوجيهات من الملك سلمان بن عبد العزيز، وبإشراف ومتابعة مباشرتين من قبل ولي العهد محمد بن سلمان".

ذكر أن عضو مجلس الشورى السعودي، فيصل الفاضل، دعا في أواخر العام الماضي إلى إلغاء عقوبة الإعدام والجلد، واقتصارها فقط على قضايا الحدود الشرعية.

وشدد "الفضل" في هذا السياق على أن يكون "الأساس من توقيع العقوبة الإصلاح".

وأكد أن "تنظيم هيئة حقوق الإنسان في المادة الخامسة منه اختصاص للهيئة في جانب التشريع فيما يخص حقوق الإنسان من خلال مشاريع الأنظمة المتعلقة بحقوق الإنسان ومراجعة الأنظمة القائمة واقتراح تعديلها وفق الإجراءات النظامية".

وطالب الفضل هيئة حقوق الإنسان بأن "تقدم مبادرات بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة لسن أنظمة جديدة تسد الفراغات التشريعية المتعلقة بحقوق الإنسان، خصوصاً أن النظام الأساسي للحكم قضى في إحدى مواده بأنه لا جريمة ولا عقوبة إلا بناء على نص شرعي أو نظامي".

جدير بالذكر أن السعودية من أكثر الدول التي تطبّق حكم الإعدام بتهم التورط بأعمال إرهابية أو جرائم قتل أو اغتصاب أو اتجار بالمخدرات.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات