الخميس 09 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.46 3.47
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نص للشاعرة / روان حسين

  • 00:17 AM

  • 2020-04-23

روان حسين:

كجنين أحدب لا يثقُ،
تتكور مياهُ أمطار حمضية في تربتي،
لأخرج زهرا مترددا يبتلع اللمسات والكلمات
دون أن يبدي رأيه المعارض.

أنا
لا أشبه الزهر،
بل الشوك
إنْ أمعنتَ.
لا أعلم لِمَ الشوك لا الهليون مثلا،
أحب أن أكون بلا فائدة،
أو رائحة مسجلة بأسمي،
أن اقول أنا هنا ولست.

هذا اللاوجود والنقيض يحرراني،
الانطباع الخاطئ يغذي روحي،
كما الأوجه الحزينة المجبولة على الدمع،
المرنخة بأملاح بحر ماتت على شواطئه اللغات والأشرعة.

أنبت عشبا أصهبَ
فيرفض سيد الأرض "الكلورفيل" خوض
معركة الهوية بأحشائي،
يقول: سامة لا تستحق.

أروّجُ لي،
أنظرْ: يمكن أن تضع عشبتي مع غلوة الروزماري،
ستغنيك بنكهة عطرية حادة،
تشفيك من ألم مزمن تفشى بك مرتين.

سأرتقي بك حيث النجوم الساخرة،
كما تفعل المريجوانا بمبتدئ،
عاشق لم يتخلص من إدمان تلك الشبقة بعد.

حديقتي تكبر فيها الإعتلالات كما الانتصارات المخجلة،
تأخذ بكفها كيمياء الوجود وخريطة الضياع.
الجوعى يلتهمونني
لا يعرفون الشبع،
يأملون النجاة لكنهم يخرجون
والزرقة تعتلي شفاههم،
مترنحين على سياجي بصوت يشبه الحرب، يقولون: إنتهينا هنا لكننا
أخذنا ما يكفي من الانتشاءات،
وداعا.

ينجو مَنْ غذيته بقطارة الزمن العقيم،
يعتادني، يدمن سميّ المرهون
برغبات العمات المكدسات بالدفئ،
برائحة النحاس المنصهر
على عتبات رأسي المسيج بالكهرباء والماء،
الفارغ من ذكريات أعدمتها
معركة النجاة الأخيرة.

لا شيء يؤطرني،
يحدد ملامح الوقت المغتال على خاصرتي،
يحتكر الحقيقة المترسبة على ضفتيّ،
وكأن سائل الذعر "زئبق" أسكبه
إنْ تجرأ الممعن النظر من خلالي.

ما أشاء إنباته لك، سيقانا هيفاء
لتعرفني أو لتظن.

أنا لست زهرا أو شوكا كما أدَعي،
لست عشبة ملساء..
أتشقق لأتنفس، أنت ترى هواء حالما،
زوبعة ترفض أن تنمو كإعصار يتيم يركض بلا وجهة.

أنت
لا تراني
بل "ما اريد".

لم أنبت بعد،
ولن أطرح أوراقي أولا،
أنا أثمر دون عوزتي للوقت، للرمل، لجذع يحملني أو فخارة تلمني،
أثمر والقهوة تتجعد على مهل،
بينما تتأمل ضوء الثلاجة المتسلل منها: ماذا لو كنتُ خارج البيت الآن،
بينما تمطر السماء كل هذه السموم.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات