الاحد 08 ديسمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

وفاة نور الشريف عن 69 عاما

  • 19:19 PM

  • 2015-08-11

القاهرة – " ريال ميديا":

أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، ظهر الثلاثاء،وفاة الفنان   نور الشريف عن عمر يناهز 74 عامًا بعد صراع مع المرض.

وقال الفنان سامح الصريطي، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن «الشريف» توفي بعد صراع مع المرض، مشيرًا إلى أنه من المقرر تشييع الجثمان، الأربعاء، من مسجد الشرطة بالسادس من أكتوبر.

رحلة طويلة قطعها "محمد جابر"، ليكون "الفنان نور الشريف"، اسم مستعار لنجم محبوب، يضم قائمة من أسماء أبطال أعماله، "كمال- الطالب الجامعي"، و"شمس- المصور الصحفي"، و"الحاج متولي- تاجر الأقمشة"، و"الحاج عبدالغفور البرعي- تاجر الخردة"، و"الدكتور حاتم زهران"، و"الفتوة سماحة الناجي" و"كابتن الزمالك شحاتة أبوكف"، ليقف في آخر أعماله، وينسى كل ما جناه الزمن عليه من تجاعيد على وجهه، وشيب يغطي رأسه، وصوت متهدج يخرج بالكاد، ويواصل العطاء.

بداية الرحلة، كانت في 28 أبريل من عام 1946، عندما صرخ مولود جابر محمد عبدالله بمنزل صغير في حي السيدة زينب بالقاهرة، والذي عاش فيه سنوات حياته الأولى، حتى انضمامه في المرحلة الثانوية لفريق التمثيل بالمدرسة، وهنا ظهرت موهبة، واكتملت بالدراسة حين حصل على دبلوم المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1967، بتقدير "امتياز"، وكان الأول على دفعته.

من باب المسرح، وعلى يد الفنان والمخرج المسرحي الراحل سعد أردش، كان ظهور "نور" الأول في مسرحية "الشوارع الخلفية"، ومن بعدها ظهر في مسرحية "روميو وجوليت" فكانت فاتحة خير عليه، إذ تعرف في أثناء بروفات المسرحية على الفنان عادل إمام، الذي ساعده في خوض غمار السينما بتقديمه للمخرج حسن الإمام، حيث أعجب به حسن الإمام واختاره في دور "كمال" في فيلم "قصر الشوق"، رائعة الروائي العالمي نجيب محفوظ، وأبدع نور الشريف في دوره، وحصل عن هذا الدور على شهادة تقدير، فكانت الجائزة الأولى في مشواره الفني.

ومن "قصر نجيب محفوظ"، رفض نور الشريف التنازل عن مرتبة "الأمير"، فواصل مسيرة فنية، وشيد بروج عالية من النجومية لم يتخطاها أحد، فصنع بموهبته 237 عملًا فنيًا، ما بين ظهور على الشاشات في السينما والتلفزيون، وحضور على خشبة مسرح، فانتزعت آهات الجماهير وتصفيقهم ودموعهم وابتساماتهم.

"آخر الرجال المحترمين"، رحل اليوم وبقيت آهات الوجع في نفوس جماهير ترك لهم البسمة والدمعة مرسومة على وجوههم، تاركًا رفيقته و"حبيبته دائمًا- بوسي"، والحب يجري بينهم مجرى الدم في العروق، لتكون حياته "دم ودموع وابتسامات".

قدم النجم الراحل نور الشريف خلال مشواره الفنى الطويل العديد من الأعمال الخالدة فى ذاكرة السينما والدراما، ابن حى السيدة زينب الذى تنازل عن حلمه ليكون لاعب كرة قدم بنادي الزمالك الذي يعشقه،  بسبب حبه للتمثيل

عاش مهموما بقضايا ومشاكل المجتمع وبالواقع ومشاكل المواطن البسيط حيث قدم عدة أعمال سلط فيها الضوء على أحداث من الواقع ، كما كانت تستعرض قضايا سياسية ومن هذه الأفلام "الكرنك" و"سواق الأتوبيس" و"ناجى العلى"و"المصير" و"عصفور الشرق" وغيرها.

 ومن المسلسلات التى شارك بها القاهرة والناس، أديب، لن أعيش فى جلباب أبى، الثعلب، عمر بن عبد العزيز، هارون الرشيد، عائلة الحاج متولى، العطار والسبع بنات، رجل الأقدار، كما قدم برنامجا تليفزيونيا بعنوان شوف بختك، قام بالإخراج المسرحى أول مرة على مسرح الهناجر وقدم مسرحية الكاهن، حصل على جوائز عديدة عن فيلم قطة على نار، وحصل على 4 جوائز عن فيلم يارب توبة وفيلم "وضاع العمر يا ولدى" وحبيبى دائمًا والكرنك وحدوتة مصرية والطاووس والعار وأهل القمة، كما حصل على جائزة مهرجان نيودلهى عن فيلم سواق الأتوبيس وعلى جائزة أحسن ممثل عن دوره فى فيلم ليلة ساخنة فى مهرجان القاهرة السينمائى عام 1996 .

وصل عدد الجوائز التى حصل عليها نور الشريف إلى 50 جائزة، وهو ما جعل نقاد السينما يطلقون عليه لقب "صائد الجوائز"، أو "نجم الجوائز"، ولم يكتف بمكانته كنجم سينمائى فقد أنتج عددًا من الأفلام المهمة، وقدم عددًا من المخرجين لأول مرة فى انتاجه، وأصبح هؤلاء المخرجون فيما بعد من أهم المخرجين فى السينما المصرية. قدم نور الشريف أكثر من 170 فيلما فى مشواره السينمائى فيما يقرب من 45عامًا، وهو رقم لم يصل إليه معظم أبناء جيله لذلك فهو أكثرهم غزارة فى أفلامه السينمائية، وتميز نور بأن نسبة هائلة من هذه الأفلام ذات مستوى رائع، وتمثل علامات مهمة ليس فى مشواره السينمائى فحسب بل فى مسيرة السينما المصرية كلها.

قرر النجم نور الشريف العودة لحبيبته الأولى بوسى، قبل خطوبة ابنته سارة بأسبوع، حيث تم الزواج فى فيلا نور الشريف، بحضور عدد محدود من الأصدقاء، ويبدو أن حجم الوفاء والحب الذى أظهرته "بوسى"، فى الفترة الأخيرة خلال وقوفها بجواره فى أزمته الصحية، وحضورها كل المناسبات معه، وتواجدها بجواره أثناء رحلة علاجه خارج مصر، ساهم فى اتخاذ قرار العودة.

 وتعد قصة حب نور وبوسى من أشهر قصص الحب فى السينما المصرية، خصوصا بعد تقديمهما فيلم "حبيبى دائما"، الذى بدأ بالمشهد الشهير عندما كانت تجرى بوسى على شاطئ البحر وخلفها نور الشريف، وهو يناديها قائلًا: «إحنا تُهنا» فترد: «يا ريت نفضل تايهين، أنا بحلم نعيش فى جزيرة وسط البحر تكون بعيدة عن الناس، مافيهاش حساب للوقت ولا للسنين نصحى مع الشمس وننام فى حضن القمر». وكان «العاشقان» نور وبوسى، تزوجا فى بداية السبعينيات، وشكلا ثنائيًا فنيًا، وتنوعت أعمالهما بين الاجتماعية والكوميدية، وانفصلا عام 2006، ثم عادا لبعضهما نهاية ديسمبر 2014.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات