الخميس 02 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.46 3.47
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

غانتس يطلب من ريفلين تمديد مهلة تشكيل الحكومة الإسرائيلية

  • 01:09 AM

  • 2020-04-12

وكالات - " ريال ميديا ":

طلب رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، مساء يوم السبت، من رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، تمديد مهلة التفويض الممنوحة له لتشكيل حكومة إسرائيلية، علما بأن مهلة الـ28 التي يمنحها له القانون تنتهي ليلة الإثنين الثلاثاء المقبلة.

وفي هذه الأثناء، لم تسفر المفاوضات بين الليكود و"كاحول لافان" عن نتائج قد تؤدي إلى إعلان وشيك عن تشكيل حكومة إسرائيلية. وكانت تقارير تحدثت في الأيام الماضية عن توصل الجانبين إلى تفاهمات حول جميع القضايا التي نوقشت في المفاوضات الائتلافية، لكن الجانبين أعلنا الثلاثاء الماضي، عن توقف المفاوضات.

وفي رسالة بعثها للرئيس الإسرائيلي، تحث غانتس عن خيار وحيد يقضي بتشكيل حكومة وحدة مع الليكود بموجب اتفاق تناوب مع رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، وكتب يقول: "لقد دفعتني الأزمة السياسية والصحية (أزمة تفشي جائحة كورونا) والاجتماعية، إلى قرار أنه حتى بتكلفة سياسية وشخصية باهظة، سأفعل كل ما بوسعي لتشكيل حكومة مع حزب الليكود".

وأضاف: "قررت أنه في هذا الوقت سيكون من الصحيح تأجيل أية إنجازات وتطلعات مهمة من أجل القيام بما هو ضروري. تطلبت مني هذه الخطوة أن أتخذ خطوات سياسية صعبة ذات أهمية وطنية. ليست أنا المهم في هذه المرحلة - الدولة هي المهمة".

وعن الاتصالات مع الليكود قال غانتس: "أعتقد أننا على وشك التوقيع على اتفاقية، وهذا يتطلب منا بعض الوقت الإضافي للتوصل إلى اتفاق نهائي". وأضاف: "يمككنا مواجهة التحديات التي تفرضها علينا المرحلة، والتحديات التي وضعنا أمامها رئيس الدولة من خلال المبادرة التي طرحها، من أجل إنشاء حكومة مصالحة وطنية تعمل لصالح جميع مواطني الدولة، والحفاظ على مؤسساتها، ومواجهة تحدي كورونا وبدء عملية الإنعاش الاقتصادي".

بدوره، اختار نتنياهو أن يتوجه مساء السبت إلى غانتس، ويدعوه إلى عقد اجتماع تفوضي آخر في مقر إقامة رئيس الحكومة بمشاركة فرق التفاوض عن الطرفين، وذلك ""بحسن نية ومسؤولية وطنية لتشكيل حكومة وحدة في أقرب وقت ممكن"، بحسب ما زعم في بيان صدر عنه.

وردا على بيان نتنياهو، أصدروا في "كاحول لافان" بيانا مقتضبًا جاء فيه: "سنواصل جهودنا لتشكيل حكومة طوارئ ووحدة لمواجهة أزمة كورونا وتداعياتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية، والحفاظ على سيادة القانون ومنع الانتخابات الرابعة. وستجري المحادثات عبر القنوات الرسمية لفرق التفاوض وليس على وسائل الإعلام".

ويمنح القانون الإسرائيلي مهلة 28 يوما يمكن تمديدها، بموافقة الرئيس الإسرائيلي، لمدة 14 يوما إضافية، لتشكيل الحكومة قبل تكليف نائب آخر بالمهمة، في حال فشله.

وتنتهي مهلة الـ28 يوما الممنوحة لغانتس في الـ13 من نيسان/ أبريل الجاري، وتشير التقارير إلى أن هناك العديد من المسائل الخلافية التي تمنع تقدم المفاوضات الائتلافية الجارية بين الليكود و"كاحول لافان".

وكان 61 عضو كنيست، بينهم النواب العرب، قد أوصوا الرئيس الإسرائيلي، الأحد 15 آذار/ مارس الماضي، بتكليف غانتس، بتشكيل الحكومة، بعد تفوقه على نتنياهو، الذي حصل على 58 توصية من أصل 120.

يشار إلى أن تمديد المهلة لغانتس بـ14 يوما إضافيًا متروكا بالكامل لتقدير الرئيس ريفلين، علما بأنه يملك خيارا بنقل التفويض للكنيست، بحيث تتاح الإمكانية لغالبية أعضاء الكنيست (61 على الأقل) أن يطلبوا بكتاب موقع من الرئيس، تفويض المهمة لعضو في الكنيست، بما في ذلك عضو تم تكليفه بالمهمة في الجولات السابقة، في غضون 21 يوما.

بالمقابل، يحاول حزب الليكود منع ريفلين من تمديد فترة التفويض الممنوحة لغانتس، ونقل التفويض إلى نتنياهو، وهو ما عبر عنه وزير الطاقة، يوفال شطاينتس، الذي قال: "أحث الرئيس ريفلين على منح تفويض تشكيل الحكومة لنتنياهو يوم الثلاثاء، من أجل تعزيز فرص وتسريع عملية تشكيل حكومة وحدة".

وأضاف أنه "بما أنه تم التوافق على تشكيل حكومة يترأس فترتها الأولى نتنياهو، فإن أي تأخير بمنحه التفويض يمكن أن يؤخر تشكيل الحكومة الجديدة، التي تحتاجها إسرائيل بشدة في حالة الطوارئ الحالية".

كما أصدر وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس بيانًا حث فيه ريفلين على نقل التفويض لنتنياهو: "تحتاج دولة إسرائيل هذه الأيام إلى حكومة مستقرة لمواجهة التحديات الرئيسية التي نواجهها، وفي هذه الحالة، يجب منح التفويض لبنيامين نتنياهو، الذي يملك فرصة أكبر لتشكيل حكومة واسعة ومستقرة بسرعة".

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات