الثلاثاء 07 ابريل 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.54 3.56
    الدينــار الأردنــــي 4.86 5.03
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.88 3.94
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

نتنياهو: صفقة ترامب ستنفذ حتى لو فاز ديمقراطي بانتخابات أمريكا

بيلين: "مواجهة مستقبلية" بين أمريكا وإسرائيل لو فاز ساندرز بالرئاسة...نتنياهو: الصفقة ستنفذ لو فاز ديمقراطي

  • 19:18 PM

  • 2020-02-21

وكالات - " ريال ميديا ":

تطرّقت صحيفة عبرية يوم الجمعة، إلى ما أسمتها "مواجهة مستقبلية" بين واشنطن وتل أبيب، وذلك على خلفية ما ستفرزه الانتخابات الأميركية والإسرائيلية من قيادة سياسية خلال العام الحالي.

وبحسب مقال نشرته صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، للوزير الإسرائيلي الأسبق يوسي بيلين، فإنّ "فوز بنيامين نتنياهو برئاسة الحكومة الإسرائيلية ووصول المرشح "الديمقراطي" بارني ساندرز إلى البيت الأبيض، يعدّ وصفة لمواجهة قوية، قد تعرض مصالح إسرائيل القومية إلى الخطر".

وأوضح الكاتب، أنّه "قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية الماضية عام 2016، شكل ساندرز تهديداً حقيقياً على مرشحة الحزب "الديمقراطي" هيلاري كلينتون"، مشيرة إلى أن ساندرز وقف السنة الماضية مرة أخرى بين المرشحين "الديمقراطيين" الكُثُر.

ووفقاً للمقال، فإنّ "عودة ساندرز إلى الترشح مرة أخرى، ظهر ما يشبه "النكتة"، لأنّه في حال أدّى اليمين القانونية للرئاسة المقبلة، سيكون على مقربة من سن الـ80 عاماً، وسيكون "الرئيس الشيخ" في التاريخ الأميركي".

وأشار بيلين، إلى أنّه "لاعتبارات خاصة أصبح ساندرز شعبياً، وواصل تمتعه بتأييد الشباب، لواقعية وعوده حول التأمين الصحي للجميع والتعليم العالي الذي لا يكلف مالا طائلا"، منوهاً إلى أنّ "الكثير من الديمقراطيين يعتقدون بأنّ من يجب يقف في وجه ترامب، هو شخص مجرب وشجاع وصاحب مواقف واضحة جداً في جملة واسعة من المواضيع".

ولفت، إلى أنّ "معارضي ساندرز يشبهونه بزعيم حزب "العمال" البريطاني جيرمي كوربين، ولكن حقيقة أنهما يساريان لا تكفي لغرض الحكم المشابه"، مبيناً أنّه "في الموضوع اليهودي لا يمكن اتهامه باللاسامية، حتى لو كان معارضاً شديداً لحكومات اليمين الإسرائيلية".

وتابع بيلين: "ساندرز علماني ولا يحاول شطب يهوديته، ولا حقيقة أنه كان متطوعاً قبل عشرات السنين في "كيبوتس شاعر هعميكم"، وهو يعرض تأييداً واضحاً لحلّ الدولتين، بروح مبادئ الرئيس السابق بيل كلينتون التي طرحها في كانون الأول 2000".

وتوقّع الكاتب، أنّه في حال فوز ساندرز بالانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وتفوقه لاحقاً على ترامب، فإنّ "هذه ستكون سياسته"، مضيفة أنّه "رغم انتعاش ترامب في الاستطلاعات الأخيرة، فإن انتخابه المتجدد ليس مضموناً في جيبه".

ورأى بيلين، أنّه "صحيح أنّ المعطيات الاقتصادية إيجابية، لكن ما يزال الحديث يدور عن شخصية موضع خلاف في المجتمع الأميركي، وكثيرون لا يرغبون في رؤيته رئيسا لهم"، مضيفاً: "انتخاب ساندرز في حزب الديمقراطيين هو خيار ممكن".

وأكّد أنّ "انتخاب نتنياهو لرئاسة الوزراء في أعقاب الانتخابات الإسرائيلية، وانتخاب ساندرز في الولايات المتحدة، فقد تقع مواجهة حقيقية بين الطرفين"، مشدداً على أنّ "المواجهة التي وقعت بين نتنياهو وباراك أوباما ستكون (لعبة) مقارنة مع خلافه بين ساندرز".

وتطرق بيلين، إلى سيناريو انتخاب ترامب ونتنياهو، بالقول إنّ "شهر العسل بين الزعيمين سيستمرّ"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنّ "انتخاب غانتس لن يتسبب في مواجهات مع إدارة ترامب، وأيضاً لن يتسبّب في مواجهة مع ساندرز في حال انتخابه".

ومن جهة ثانية أعرب رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن ثقته بأنه حتى لو فاز ديمقراطي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية فإن خطة "صفقة القرن" التي قدمها دونالد ترامب سوف تطبق.

واستدرك نتنياهو في مقابلة مع صحيفة "الجروزاليم بوست" العبرية يوم الجمعة، إن ما يمكنه وقف تنفيذ الخطة الأمريكية هو عدم فوزه بالانتخابات التي ستجري في الثاني من مارس/آذار المقبل.

وقال نتنياهو في إشارة الى "صفقة القرن" المزعومة "بمجرد طرح خطة ترامب، فإن الأهداف تم تحريكها، وسيكون من الصعب جدًا على أي إدارة إعادتها".

وفي إشارة الى عمل لجنة أمريكية-إسرائيلية مشتركة على رسم خرائط الضم بالضفة الغربية قال نتنياهو "سنعمل على المضي قدمًا في هذه الخطة بمجرد الانتهاء من عملية رسم الخرائط، ولن تستغرق هذه العملية وقتًا طويلاً طالما أعيد انتخابي".

وأضاف "أي إدارة أمريكية، ديموقراطية أو جمهورية، يجب أن تعمل وفق الحقائق الجديدة، سيكون عليهم أن يأخذوا الوضع الجديد في الاعتبار".

وتابع "أنا متأكد من أن الإدارة المقبلة، مهما كانت، ستضطر إلى التفكير في حقيقة أن هناك خطة جديدة."

وستجري الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ولم يبد نتنياهو قلقا من فوز مرشح ديمقراطي أمريكي بالانتخابات وقال "سأعمل بشكل جيد مع الديمقراطيين أو الجمهوريين".

لكنه أعرب عن القلق على مصير الخطة في حال خسارته الانتخابات الإسرائيلية في الثاني من مارس المقبل.

وأضاف نتنياهو "طالما أنني رئيس وزراء، فإن إيران لن تمتلك أسلحة نووية".

وكان الفلسطينيون والعرب والمسلمون والدول الأوروبية والغربية أعلنوا عن معارضتهم للخطة المزعومة أو رفضهم لها.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات