الخميس 23 يناير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

جمعية بسمة للثقافة والفنون تعرض فيلم يسلط الضوء على " تلوث بحر غزة "

  • 10:42 AM

  • 2019-12-03

غزة - " ريال ميديا ":

عرضت جمعية بسمة للثقافة والفنون في مركز العائلة – البريج وبحضور ما يقارب 47 شخصاً فيلم " شكله حلو بس "  للمخرجة الفلسطينية رنا مطر حيث أن  الفيلم الذي يسلط الضوء على قضية تلوث البحر ، فالمخرجة التي أبدعت بطريقة عرضها لتلك القضية الهامة  بأسلوبها الحضاري الراقي وبطريقتها السردية الشيقة والذي بدوره جعل الجميع يحاكي نفسه عن دوره تجاه وطنه في تلك القضية البيئية التي تتزايد خطورتها يوماً بعد يوم.

فمن خلال النقاش التفاعلي بين ميسر اللقاء أ. يعقوب إسماعيل والحضور ، عبّر الحضور  عن أسفهم لما يرونه على شاطئ البحر عند ذهابهم للتنزه وعائلتهم ، فالنفايات الصلبة المنتشرة في كل مكان و العديد من الأماكن المفروزة كَمَكَب لمياه الصرف الصحي تنعكس سلباً على نفسياتنا تلقائياً. وبإجماع العديد منهم أنهم إعتزلوا  الذهاب للبحر وإتجهوا للشاليهات والمسابح خوفاً على صحتهم وصحة أطفالهم من الملوثات والأمراض ، فالبحر لم يعد بحراً بل مكباً حيث لا توجد أي وسائل رقابة للتصرفات السلبية التي يمارسها بعض المواطنين من غسيل الحيوانات بالبحر وإلقاء  النفايات الصلبة والغير الصلبة في البحر والتي تؤثر بشكل أو بآخر علينا من خلال إنتشار الأمراض الجلدية التي تؤثر على الجميع وخصوصاً الأطفال وتضرر الأسماك التي تعد ثروة أساسية للقطاع .

وبالسؤال عن مسؤولية من ؟! أجمع الحضور أن تلك المسؤولية تقع على عاتق البلديات في كل منطقة من خلال توفير الحاويات بأماكن مخصصة على الشاطئ ، وتوفير تواجد دوري لعمال النظافة لإفراغ تلك الحاويات والإشراف على المكان ، في حين رأى البعض أن الأمر يرجع إلى التنشة الإجتماعية فديننا حثنا على النظافة ونرى أنه من العيب أن ينحى ظهر عامل النظافة ليجمع القمامة من حولنا ، وبذلك نرى أن النظافة مسؤولية تبدأ بشكل فردي ثم جماعي . ومن جانب آخر أشار أحد الحضور أن العملية تحتاج إلى تكامل وتظافر الجهود ما بين البلديات والمؤسسات الأهلية والحكومة ووسائل الإعلام وصولاً إلى الللبنة الأساسية في المجتمع وهي الأسرة من خلال " رفع الوعي بأهمية النظافة والحفاظ على الممتلكات العامة ، سن القوانين والتشريعات التي تجرم التخريب العام ، العمل على تسليط وسائل الاعلام على هذه القضة المجتمعية المهمة،  إيجاد حل لمشكلة الصرف الصحي من خلال تكرير المياه والإستفادة منها وكل ما يرونه مناسب ويصب في مصلحة الصالح العام، فالقضية قضية وطن وإنتماء ويجب على كلٍ منا أخذ دوره والقيام به تجاه وطنه".

وأوصوا بتوسيع دائرة العروض لرفع الوعي بتلك القضايا البيئية ، حيث أن المؤسسات متجهة لعروض تخص إما المرأة أو الظروف السياسية و عرض تلك العروض في مؤسسات تعليمية " إعدادية وثانوية لإستقطاب تلك الفئة من المجتمع فهم اللبنة الأساسية نحو التغيير ".

يأتي هذا النشاط من خلال مشروع "يلاّ نشوف فيلم!" مشروع شراكة ثقافية -مجتمعية تنفذه مؤسسة "شاشات سينما المرأة" بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات" وجمعية "عباد الشمس لحماية الإنسان والبيئة" بدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي.

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات