السبت 24 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

الاحتلال يغلق ثلاث مؤسسات إسلامية

  • 00:04 AM

  • 2015-01-14

غزة – " ريال ميديا":

أغلق الاحتلال الإسرائيلي ثلاث مؤسسات إسلامية محلية اتهمتها بإذكاء التوترات عند المسجد الأقصى بالقدس الشرقية المحتلة بعد زيادة زيارات اليهود.

وتقيد شرطة الاحتلال الإسرائيلي الصلاة في المسجد الاقصى لتقتصر على المسلمين، لكن بعض النشطاء اليهود قاموا بحملة لإلغاء هذا الحظر من خلال زيارات متزايدة أثارت في بعض الأحيان مواجهات عنيفة، وأججت غضب الفلسطينيين.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) إنه أغلق ثلاث منظمات في مدينة الناصرة، أنشأتها في العام الماضي الحركة الإسلامية، التي لها أنصار بين الأقلية العربية التي تمثل 20 في المئة من سكان إسرائيل.

وأضاف شين بيت أن هذه الجماعات، وهي أبطال الأقصى، ومؤسسة مسلمات من أجل الأقصى ومؤسسة الفجر للثقافة والأدب، دفعت أموالا لناشطين لاستخدام "العنف الشفهي بل والجسدي" ضد زوار الحرم القدسي بهدف "تهييج وإثارة المشاعر".

أصدر وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون قرارا بحظر المؤسسات الثلاث في الشهر الماضي. وللوزارة سلطة حظر المنظمات التي تعتبرها تهديدا للأمن القومي. ونفذ جهاز شين بيت الحظر الذي قررته الوزارة.

ونفت الحركة الإسلامية ارتكاب أي مخالفات في بيان يتعلق بمؤسستين من المؤسسات الثلاث.

وقالت الحركة الإسلامية إن أبطال الأقصى منظمة إعلامية حرفية ومتوازنة وتركز على الأحداث داخل المسجد، وإن مؤسسة مسلمات من أجل الأقصى تنظم دراسات للمرأة داخل المسجد.

كما اقتحمت أعداد كبيرة من القوات الخاصة وعناصر المخابرات الإسرائيلية، أمس، مكتب مؤسسة «مسلمات من أجل الأقصى» في الناصرة، وقامت باحتجاز محتويات المكتب من أجهزة وأوراق، كما تعاملت مع المقتنيات بشكل همجي.

وقامت هذه العناصر باقتياد كافة موظفات المكتب إلى مركز القشلة في الناصرة.

يُذكر أن مؤسسة «مسلمات من أجل الأقصى» هي مؤسسة ترعى وتنظم مجالس علم النساء في المسجد الأقصى، وجميع نشاطاتها هي نشاطات اجتماعية ثقافية تسعى لتكثيف التواجد الإسلامي النسائي في المسجد الأقصى.

وفي سياق متصل اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات الإسرائيلية مكتب مؤسسة «الرابطة الإسلامية» في الناصرة، وقامت بسرقة محتويات المكتب من أجهزة وأوراق، وتحتجز العناصر حتى هذه اللحظة كافة الموظفين بالقوة داخل المكتب.

واقتادت عناصر المخابرات والشرطة كافة موظفين المكتب إلى مركز القشلة في الناصرة.

يُذكر أن مؤسسة الرابطة الإسلامية هي مؤسسة اعلامية تُعنى بنقل أخبار المسجد الأقصى بشكل مهني وموضوعي وتسلط الضوء على النشاطات والفعاليات التي تُقام في باحاته.

من جهتها قالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلي لوبا السمري انه «كشفت هيئة مديرية التحقيقات والاستخبارات القطرية مؤخرا عن شبهات قيام مؤسسات غير حكومية التي كان قد اعلن عنها كجمعيات غير معترف بها بتحويل مبالغ من اموالها ورصيد ريعها للمنظمات التابعة للحركة الاسلامية وحماس وذلك بغية تمويل الاخيرتين لنشاطات معادية».

واضافت «في سياق التحقيقات تم، الاثنين، اغلاق مؤسسة «الفجر للفن الاسلامي» بالناصرة ومؤسسة «مسلمات من اجل الاقصى» بالقدس وهما المؤسستان اللتان اعلن عنهما مؤخرا من قبل وزير الامن وبتوصية من جهاز الامن العام «الشاباك» كجمعيتين غير مشروعتين واللتين ووفقا للشبهات تقومان بتحويل اموالهما

ورصيد ريعهما لتمويل النشاطات التابعة لجهات بالحركة الاسلامية وحماس مع قيامها بانتهاك خطير وتجاوز لقانون حظر تمويل الارهاب وقانون حظر تبييض وغسيل الاموال اضافة لتشكلها كجمعيات غير مشروعة وجرائم ضريبية اخرى مختلفة».

وتابعت السمري: «ووفقا للشبهات يتم من اموال ورصيد ريع هذه المؤسسات غير الحكومية تمويل النشاطات التي يتم تنفيذها بوساطة نشطاء مع راتب «ما يسمى: المرابطين والمرابطات» الذين يصلون يوميا لحيز الحرم القدسي الشريف ويمكثون في الحيز هناك خلال ساعات الزيارات المحددة للزوار والسياح ومع وصول مجموعات الزوار إلى الحرم يقوم النشطاء بالعادة في استخدام العنف اللفظي وحتى الجسدي ضد الزوار بالشكل الذي يهدد سلامة الزوار الشخصية وفي انتهاك لحرية العبادة». 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات