الخميس 27 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

عائلة اسليم "البسوس": نبرأ من التفجير الجبان الذي استهدف عناصر الشرطة

داخلية غزة تُحدد هوية الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما بحاجزي الشرطة

  • 00:11 AM

  • 2019-08-29

غزة - " ريال ميديا ":

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، مساء الأربعاء، أن الجهات المختصة، تمكنت من التعرف على هوية  الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما بحاجزي الشرطة في غزة الليلة الماضية، مشيراً إلى أن هناك تقدماً كبيراً في التحقيقات الخاصة بالتفجير.
وأضاف البزم في تصريحات صحفية، "من يقف خلف هذا العمل الجبان تتقاطع أهدافه مع أهداف الاحتلال الإسرائيلي في النيل من استقرار الحالة الأمنية في قطاع غزة، ونواصل التحقيق لمعرفة الجهات التي تقف خلفهما". 

وأشار إلى أن وزارة الداخلية، ستعلن عن كافة تفاصيل الحدث الإجرامي للجمهور، فور الانتهاء من التحقيقات.

وكان انفجاران قد هزا قطاع غزة، منتصف ليلة أمس، تسبب الأول في استشهاد عنصرين من رجال الأمن وإصابة آخرين، بينما أوقع الثاني جرحى فقط.

يذكر، أن مصادر أمنية في غزة، أعلنت أن انتحاريين هاجما نقطتي تفتيش أمنيتين في القطاع، مما أسفر عن استشهاد ثلاثة من رجال الأمن الفلسطيني. 

ومن جهة ثانية اعلنت عائلة اسليم (البسوس)، اليوم الأربعاء، براءتها من التفجير الذي استهدف حاجزين للشرطة الفلسطينية، الليلة الماضية، غرب مدينة غزة، وأسفر عن استشهاد ثلاثة من رجال الأمن وإصابة آخرين. 

وقالت العائلة في بيان لها: إننا في عائلة اسليم البسوس في الداخل والخارج، إذ نبرأ إلى الله تعالي من هذا العمل الجبان الخارج عن أخلاقيات وقيم شعبنا الأصيلة، لنؤكد على التالي: 

1. نتقدم بخالص التعازي من عوائل الشهداء، الذين ارتقوا في هذا العمل الجبان، ونؤكد أن مصابنا واحد ودمنا واحد. 

2. نطالب السلطات القانونية والجهات المختصة بضرورة الكشف عن ملابسات وتفاصيل الحدث بالكامل، وفي أسرع وقت ممكن.

3. إننا في العائلة، نؤكد أن ابننا وقع ضحية لمؤامرة جهات مشبوهة وخارجة عن الصف الوطني. 

4. نطالب بايقاع أقصى العقوبات بحق جميع من يثبت علاقته بالحدث سواء من قريب أو من بعيد.

5. نُهيب بالإخوة في مواقع التواصل الاجتماعي بعدم بث الإشاعات والأكاذيب، وضرورة استقاء المعلومات من الجهات المختصة.

 

كلمات دلالية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات