السبت 11 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حماس والجهاد تباركان عملية "ارئيل"

الفصائل الفلسطينية تبارك عملية "أرئيل" في سلفيت

  • 14:47 PM

  • 2019-03-17

سلفيت - " ريال ميديا ":

باركت حركتا الجهاد الاسلامي وحماس عملية "ارئيل" التي قتل فيها 3 جنود ومستوطن.

وقالت حركة حماس في بيان المباركة ان عملية سلفيت البطولية تأتي ردا على جرائم الاحتلال وما يجري في القدس والأقصى، ولتؤكد مجددا ان خيار المقاومة بأشكالها كافة هو الخيار الاقوى والانجح لردع الاحتلال.

وقالت حركة الجهاد الاسلامي ان عملية "ارئيل" صححت البوصلة والمسار ونقلت المعركة الى ميدانها الطبيعي، وان الصوت الذي جاء من الضفة هو لتنبيه الجميع ولتصرخ كل الضمائر الحية ان التناقض الاساسي مع الاحتلال فقط.

وأكد داوود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في تعقيب أولي على العملية، أن هذه عملية توجيه البوصلة وتصحيح المسار ونقل المعركة لميدانها الطبيعي والحقيقي .
وأوضح شهاب، أن الصوت جاء من الضفة لتنبيه الجميع و ليصرخ في كل الضمائر بأن التناقض الأساسي مع الاحتلال ولا أسباب أخرى للخلاف.
ووجه شهاب، التحية للأبطال في الضفة الثائرة الذين يعيدوننا دوما نحو الطريق الذي لا يمكن أن نبتعد عنه.
وقال:"نبارك هذه العملية ونشد على يدي المنفذ ونحيي الأهل البواسل في الخليل والقدس المرابطين على كل شبر من فلسطين".

وفي السياق ذاته أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أنّ هذه العملية التي تحظى بإجماع وطني جاءت رداً ناجعاً على مسلسل طويل من جرائم الاحتلال في الضفة والقدس وغزة، وإثباتًا أن كل وسائل الاحتلال وسياسة التنسيق الأمني فشلت فشلاً ذريعًا في إنهاء العمليات الفدائية.

وتابعت الجبهة في بيانٍ صحفي ، أن هذه العملية البطولية وبهذه الدقة في التجهيز والتخطيط والجرأة في التنفيذ تشير إلى تطور نوعي في أداء المقاومة في اختراع الأساليب القادرة على الضرب في العمق الإسرائيلي، واختراق التحصينات العسكرية والإصابة المباشرة للجنود والمستوطنين.

وشددت، أنّ هذه العمليات التي تحظى بإجماع وطني جاءت رداً ناجعاً على مسلسل طويل من جرائم الاحتلال في الضفة والقدس وغزة، وإثباتًا أن كل وسائل الاحتلال وسياسة التنسيق الأمني فشلت فشلاً ذريعًا في إنهاء العمليات الفدائية.

بدورها حيت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، السواعد الشجاعة التي نفذت العملية البطولية في مدينة سلفيت بالضفة الفلسطينية، والتي أدت لمقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين.

وأكدت الكتائب، في بيان لها ،أن هذه العملية تأتي رداً على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، مشددةً على أن شعبنا لن يرضخ لسياسة القتل والترهيب الإسرائيلية، وسيواصل مقاومته بكل أشكالها وأنواعها ضد جنود الاحتلال وقطعان مستوطنيه.
وأضافت الكتائب:" أن هذه العملية جاءت للتأكيد على وحدة شعبنا وإصراره على مواصلة الانتفاضة وتبنيه خيار المقاومة، رغم قساة العدوان وصعوبة التحديات التي تواجهه في هذه المرحلة.
وحذرت الكتائب العدو الإسرائيلي من أن ارتكاب أية حماقة في قطاع غزة والضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، وتصعيد العدوان فيه يعني المزيد المزيد من العمليات المفاجئة والنوعية التي تربك الاحتلال وتلقنه دروساً قاسية ومؤلمة.

حركة المجاهدين: عملية الضفة البطولية ابداع متجدد يؤكد على صوابية الخيار المقاوم وعجز الصهاينة واعوانهم عن كسر ارادة المقاومة لشعبنا.

لجان المقاومة: عملية سلفيت البطولية تأكيد على أن بوصلة شعبنا مواصلة المقاومة ضد الإحتلال ومستوطنيه

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات