الخميس 09 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.46 3.47
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

أبو الغيط يدين بأقوى العبارات الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلاندا

الأورومتوسطي: الهجوم الذي استهدف 49 مسلماً في نيوزيلندا عمل إرهابي

  • 20:16 PM

  • 2019-03-15

القاهرة - " ريال ميديا ":

أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأقوى العبارات، الهجوم الإرهابي الذي استهدف صباح اليوم، المصلين بمسجدين بمدينة "كريست تشيرش" في نيوزيلاندا، الأمر الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المصلين، مطالباً بسرعة محاسبة المتورطين في ارتكاب هذا الهجوم.
وأعرب الأمين العام عن خالص تعازيه في هذا الإطار لأسر الضحايا، سائلاً الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان في التعامل مع آثار هذه الحادثة المفجعة، ومتمنياً تمام الشفاء للمصابين.

وأشار أبو الغيط إلى أن مما يزيد من فداحة هذه الجريمة الوحشية النكراء أنها استهدفت مصلين مسلمين أبرياء في دور العبادة، وهو ما يؤكد من جديد أن الإرهاب لا دين له، ويعد مؤشراً على مدى التصاعد في حدة ومدى التطرّف والكراهية الدينية لدى مرتكبي هذه الجريمة مع انتهاكهم لحرمة الدم وقدسية المساجد.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الأمين العام حرص على أن يؤكد أيضاً ضرورة العمل على تحقيق نقلة نوعية في الإجراءات المتخذة على المستوى الدولي، سواء على المستوى التشريعي او على مستوى الخطوات الميدانية، من أجل مواجهة خطر الإرهاب في ظل ما تمثله هذه الظاهرة البغيضة من تهديد متزايد لمستقبل الإنسانية، ومع التصاعد الملموس في حجم ونوعية العمليات الإرهابية، وارتفاع عدد الضحايا من الأبرياء في بقاع مختلفة من العالم.

أدان المرصد الأورومتوسطي للحقوق الإنسان الجريمة التي أودت بحياة 49 مسلمًا على الأقل وإصابة 50 آخرين إثر هجومين وقعا، صباح اليوم، على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند النيوزيلندية.
وقال المرصد إن الجريمة الإرهابية بحق المسلمين في نيوزيلاندا جاءت مع استمرار حملة التحريض المستمرة ضد المسلمين في الغرب في وسائل الإعلام عبر خطابات ورسائل الكراهية التي تغذيها الأحزاب اليمينة بشكل دائم.

بدورها، أكدت "سارة بريتشت" المتحدثة باسم المرصد الأورومتوسطي على أن استهداف المسلمين أثناء أدائهم شعائرهم الدينية في مساجدهم جريمة تعكس حجم التحريض الذي يتعرض له المسلمون في الغرب، والذي بات يشكل خطراً حقيقي على حياتهم، ويجعلهم أهدافاً للعنصريين والمتطرفين.


ودعت "بريتشت" السلطات النيوزيلندية للعمل على تأمين دور العبادة والمساجد في جميع المدن، وبذل أقصى جهودها للحد من خطاب الكراهية المنظم الذي تبثه بعض الجهات الغربية ضد المسلمين، والذي يشكل تحريضاً واضحاً ضد حقّين أصيلين من الحقوق التي نص عليها القانون الدولي الإنساني وهما حق الحياة وحق حرية العبادة والمعتقد.
وأضافت "بريتشت" لقد شهدنا خلال الأعوام الماضية تنامياً غير مسبوق بظاهرة الرهاب من الإسلام أو ما يعرف ب "إسلامفوبيا" والتي يقوم بعض الساسة والأحزاب الغربية بتغذيتها في خطابتهم المتكررة، كما فعل الرئيس الأمريكي ترمب خلال حملته الانتخابية عندما قال "الإسلام يكرهنا" متهماً المسلمين الأمريكيين بحماية الإرهابيين.
كما أشارت "بريتشت" إلى أن تنامي الخطاب الشعبوي المعادي للمسلمين في أوروبا من قبل الأحزاب والجماعات اليمينية المتطرفة والتي تستغل "الإسلامفوبيا" لتحقيق أهداف سياسية، هو الذي يؤدي إلى تنامي ظاهرة استهداف المراكز والمساجد الإسلامية في أوروبا، والتسبب بوقوع ضحايا مدنيين لا ذنب لهم سوى انهم ينتمون إلى دين الإسلام. 
فيما عبر المرصد الأورومتوسطي عن عميق تضامنه مع أسر عائلات الضحايا في نيوزيلندا، داعياً الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمات الحقوقية إلى العمل الفاعل والجاد من أجل محاربة خطابات الكراهية والتحريض التي تبثها بعض وسائل الإعلام الغربية بدعم من الأحزاب اليمينية المتطرفة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات