الثلاثاء 14 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الهيئة الوطنية : أثبتت الشواهد على عجز إسرائيل في وقف المسيرات

مسيرات العودة في أسبوعها الـ 50.. إصابات برصاص قوات الاحتلال في جمعة "المرأة الفلسطينية

صورة توضيحية من الارشيف

صورة توضيحية من الارشيف

  • 20:10 PM

  • 2019-03-08

غزة - " ريال ميديا ":

أصيب يوم الجمعة، عدد من المواطنين من بينهم فتاتين بالرصاص الحي جراء استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في الجمعة الـ50 تحت عنوان "المرأة الفلسطينية" ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى، المستمرة منذ 30 مارس الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأطلقت قوات الاحتلال وابل كثيف من قنابل الغاز صوب تجمع للمتظاهرين بمنطقة ملكة شرق مدينة غزة.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة، أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات يوم الجمعة التي ترفع شعار "المرأة الفلسطينية"، الذي يوافق يوم المرأة العالمي.

وبينت الهيئة في بيان أن فعاليات اليوم تحمل رسالة إصرار على كسر الحصار وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني واستمرار معركة المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت إن مسيرات العودة كانت ولا زالت سدًا منيعًا في وجه كل المؤامرات ومشاريع التطبيع، وأنها شكلت أملًا متجددًا لكل أبناء الشعب الفلسطيني.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ30 من آذار/ مارس الماضي بمسيرات سلمية قرب السياج بين غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

وبيّنت الهيئة الوطنية في وقت سابق، أن المنجزات البسيطة التي تحققت غير كافية لكنها خطوة على طريق الألف ميل، وصولاً لتحقيق أهداف تلك المسيرات، مؤكدة أن جماهيرنا لن تنخدع  بأي انجازات واهية وعلينا كسر الحصار مهما كلف الثمن.

وشددت على أهمية الحفاظ على سلمية وشعبية المسيرات وأدواتها باعتبارها رافعة للنهوض الوطني.

ومنذ انطلاق مسيرات العودة ارتقى 256 شهيداً، ونحو 29 ألف إصابة.

الت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة ، يوم الجمعة، أثبتت كل الشواهد على عجز قوة الاحتلال وفشله الذريع في وقف مسيرات العودة.

وأضافت الهيئة في بيان لها ،  لقد تجاوزت هذه المسيرات مرحلة المساومة على استمرارها ، وباتت نهجاً ووسيلة نضالية أقر العالم كله بقوة تأثيرها.
ونص البيان كالتالي:
بسم الله الرحمن الرحيم
♦ جماهير شعبنا الأبي الصامد 
أبناء أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم 
⚡في اليوم العالمي للمرأة تحتشد هذه الجماهير الغفيرة لتُسمع العالم أجمع صرخات المرأة الفلسطينية التي سئمت صمت العالم أمام ما ترتكبه "إسرائيل" من عدوان وانتهاك بحق المرأة الفلسطينية، عدوان يسفك دم المرأة ويهدم بيتها ويقتل أطفالها ويعتقل زوجها ويشرد عائلتها ويمنع علاجها ويصادر أرضها ويحرمها من أبسط الحقوق.
⚡إن غاية الاحتلال من وراء قمعه وعدوانه بحق المرأة الفلسطينية هو السعي لتدمير الأسرة الفلسطينية وبالتالي انهاك وتدمير المجتمع كله، وتلك أبشع جرائم الحرب والإبادة التي تفوق في بشاعتها ما ارتكبه غلاة التطرف والإرهاب على مدار التاريخ الإنساني. 
⚡ولهذا جئنا اليوم هنا في الجمعة الخمسين من مسيرات العودة وكسر الحصار تحت شعار "جمعة المرأة الفلسطينية" لنلفت نظر العالم كله لحقيقة وطبيعة الأهداف التي يسعى الإرهاب الصهيوني لتحقيقها من وراء كل هذا الاستهداف للمرأة الفلسطينية ومن خلفها الشعب الفلسطيني بأسره. 
⚡لعل هذه الصرخات والنداءات تلامس الضمير العالمي والإنساني فتوقظه وتكشف له ما تحجبه الدعاية الصهيونية الكاذبة، تلك الدعاية الآخذة في التهالك والتعري بفعل ما يقدمه الإعلام الفلسطيني من حقيقة يعجز الإرهاب الصهيوني عن مواجهتها. 
يا جماهير شعبنا وأمتنا .. يا كل الأحرار في العالم.. 
فيما تتواصل مسيراتنا اليوم على أرض غزة الأبية، ينتفض أهلنا في القدس في وجه سياسات التطهير العرقي وفي وجه محاولات الاستيلاء على المقدسات، وضد سياسات الإبعاد التي تستهدف العلماء والمشايخ والرموز الوطنية، تشتعل القدس غضباً وثورة في وجه الأحقاد التي تغذيها الأساطير والأكاذيب التي يحاول أصحابها السطو على تاريخنا وحضارتنا.
⚡إن على هؤلاء اللصوص المعتدين أن يدركوا أن الحقيقة لها عنوان أوحد يتمثل في أن هذه الأرض هي لنا وأن القدس عاصمتنا والمسجد الأقصى حق لنا وأن هذه الأرض تلفظكم. 
إننا نحيي جماهير القدس والمرابطين على بواباتها وأسوارها وفي رحاب الأقصى وساحاته، يدافعون عن هوية القدس ويحمون مقدساتها ويؤكدون على السيادة الوطنية الفلسطينية على كل جزء وحجر فيها. 
أهلنا وشعبنا.. 
إننا إذ نبارك حشدكم الكبير في الأسبوع الخمسين لهذه المسيرات، ونترحم على أرواح الشهداء الأبرار، ونوجه التحية للجرحى الميامين وللأسرى البواسل.. فإننا نؤكد على ما يلي: 
أولاً: لقد أثبتت كل الشواهد على عجز الاحتلال وفشله الذريع في وقف مسيراتكم التي تقودها مرجعية وطنية موحدة تقدم كل يوم أنموذجا في العمل الوحدوي والتنسيق المشترك وتلك واحدة من أهم إنجازات هذه المسيرات. 
ثانياً: لقد تجاوزت هذه المسيرات مرحلة المساومة على استمرارها وباتت نهجاً ووسيلة نضالية أقر العالم كله بقوة تأثيرها، ولذلك فإن المصلحة الوطنية تقتضى المحافظة عليها وحمايتها والبناء على ما حققت وفق استراتيجية وطنية جامعة. 
ثالثاً: إن المسؤولية الشرعية والوطنية والأخلاقية تقتضي الحفاظ على هذا الإرث الوطني الذي يعتبر الشهداء والأسرى والجرحى أحد أهم عناوينه الكبيرة، وعليه فإننا نرفض المساس بأي حق من حقوق الشهداء والأسرى والجرحى. 
رابعاً: إننا ومع اقتراب يوم الجريح في الثالث عشر من مارس آذار، نؤكد على حماية حقوق الجرحى الذين نعتبرهم أوسمة عز وفخر على جبين التاريخ. فتحية لكل جريحة وجريح كانت جراحه ودمه النازف قرباناً للعودة والتحرير.
خامساً: نوجه التحية لكل أسير وأسيرة في سجون الاحتلال، وهم يخوضون معركة الكرامة في وجه سياسات القمع والإرهاب، ونجدد التأكيد على استمرارنا في دعم ومساندة خطواتهم النضالية، وسنظل معهم وخلفهم حتى يناولوا حريتهم.
سادساً: نعبر عن دعمنا وتضامننا مع عائلة البرغوثي المناضلة، التي قام الاحتلال بهدم منزل ابنها الأسير البطل عاصم البرغوثي في قرية كوبر، كما تتضامن الهيئة مع أهالي قرية العراقيب في النقب المحتل، والذي قام الاحتلال بهدمها للمرة الـ 141 على التوالي. إن سياسة هدم البيوت سياسة بائسة لن تكسر إرادة وعزيمة شعب مصمم على المقاومة والنضال حتى تحقيق كامل أهدافه الوطنية.
سابعاً: إن ما يواجهه شعبنا من تحديات ومؤامرات وهجمة صهيونية متواصلة تقتضي منا جميعاً حشد كل الطاقات الكامنة والشروع الفوري بإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة، وفي هذا السياق نوجه التحية للجهود المصرية المتواصلة من أجل إنهاء معاناة شعبنا، وجهودها من أجل استئناف مسار المصالحة.
ثامنا: ندعو جماهير شعبنا للاستعداد لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد، الذي شكل نقطة انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، ونهيب بكل الفعاليات الوطنية والشعبية في كل أماكن التواجد الفلسطيني داخل فلسطين وفي الشتات لوضع الخطط والبرامج لإحياء هذا اليوم بما يؤسس لحالة نضال عنوانها الحرية والعودة. 
تاسعاً: ندعو جماهير شعبنا للمشاركة الحاشدة في الجمعة القادمة تحت عنوان "المسيرات خيارنا". ولنعلن بهذه المشاركة تمسكنا بالمسيرات وفاءً لوصايا الشهداء وعهد الأسرى وتضحيات الجرحى. 
ومعاً وسوياً حتى العودة والتحرير
الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
الجمعة 8 مارس آذار 2019م

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات