الاثنين 26 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

أربعة أجهزة لكل شخص، على الصعيد المحلّي

التواصل عن طريق وسائل التواصل الاجتماعية يتجاوز خمس ساعات يومياً لــ 86% من المستخدمين

  • 15:29 PM

  • 2015-01-11

دبي، الإمارات العربية المتحدة – غزة – " ريال ميديا ":

يمتلك الأشخاص البالغون في جميع أنحاء البلاد أربعة أجهزة على الأقل مما يضع دولة الإمارات ضمن المعدل العالمي، وفقاً لدراسة Connected Life التي أجرتها شركة TNS، أكبر شركة أبحاث تسويق مخصّصة على مستوى العالم.

وجاء تصنيف امتلاك الأجهزة الذكية في دولة الإمارات ضمن مرتبة عالية، مما يعني أن المستهلكين يمتلكون أجهزة ذكية عدداً أكبر من الأجهزة بالمقارنة مع بقية بلدان العالم. 

كما تشير الدراسة إلى أن السكان في دولة الإمارات يتواصلون عبر قنوات التواصل الاجتماعي لمدة تصل إلى خمس ساعات في اليوم وأنهم أسرع في مواكبة التطورات. في الحقيقة، تتفوق دولة الإمارات على العديد الأسواق الناضجة خاصة فيما يتعلق الأمر بالخدمات القائمة على الأجهزة. 

إن المستهلكين في دولة الإمارات منفتحون على استخدام أجهزة الهاتف المتحرك بشكل كبير نظراً لأسلوب حياتهم. وتتمثل الأمثلة على ذلك في مراقبة البيانات الشخصية مثل ممارسة التمارين وتوصيل السيارة أو المنزل بأجهزة أخرى أو بالإنترنت، واستخدام الطابعة ثلاثية الأبعاد واستخدام التقنيات التي يتم ارتداؤها مثل الساعة الذكية.

وقال سيتف هيلبراند، الرئيس التنفيذي لشركة TNS الشرق الأوسط: "سيتيح هذا التوجه للمسوّقين فرصة كبيرة للاتصالات الموجهة."

مع ذلك، أشار إلى ميل المستخدمين لاستخدام عدة قنوات واقتناء أجهزة أكثر تطوراً، مما يعني أن استغلال الفرصة قد يشكّل مهمة معقّدة.

وتشير الدراسة إلى وجود نمط سلوكي معين وأن المستهلكين يقومون باختيار الجهاز ووسيلة التواصل وقناة التعامل والتوقيت الذي يلائمهم.

تظهر دراسة Connected life study أن المستخدمين في دولة الإمارات يمضون خمس ساعات في اليوم في المتوسط في استخدام الأجهزة سواء كان جهاز هاتف متحرك أو جهاز لوحي أو كمبيوتر مكتبي أو كمبيوتر محمول.

وأضاف هيلبراند:"بالتعمق أكثر، نجد أنه على الرغم من أن الذكور يمتلكون أجهزة أكثر ويمضون 72%  من الوقت المتاح عليها، إلا أن جميع المستخدمين يرون أن الإنترنت مصدر أساسي للمعلومات ويسارعون إلى اعتماد التقنيات الجديدة"

كما تظهر الدراسة بأن المستخدمين في دولة الإمارات يتأثرون كثيراً بما يشاهدونه وما يقومون بقراءته على القنوات الرقمية والاجتماعية، إضافة إلى ظهور عدد متزايد من الذين لديهم تأثير بأنفسهم.

 

"وينشط مستخدمو الإنترنت في دولة الإمارات بشكل كبير جداً في التواصل والعديد منهم يعملون على جذب المتابعين عبر عدة قنوات بما في ذلك الاتصالات المباشرة عبر الرسائل الفورية ورسائل البريد الإلكتروني والمكالمات الصوتية والمرئية. ويشكّل فيس بوك ويوتيوب أهم المتنافسين إلا أن الوافد الجديد واتس آب يشكّل منصة التواصل الأكثر تفضيلاً في الوقت الحالي."

وقال هيلبراند: تكشف دراسة Connected Life أيضاً معلومات عن استخدام الأجهزة المتحركة والتقليدية، مثل الراديو والصحف والتلفزيون بما يخلق توليفة مثيرة للاهتمام في استخدام أجهزة رقمية متعددة في نفس الوقت، علاقة على ما يبدو أنها تشهد نمواً ثابتاً.

وختم هيلبراند: "ينبغي على المعلنين الاستمرار في التكيف مع التغيرات في عادات المشاهدة. حيث توفر الأجهزة بميزة الاتصال بالإنترنت المزيد من الطرق للوصول إلى محتوى التلفزيون والفيديو، أي أن على العلامات التجارية تبني طريقة تسويق متكاملة على الإنترنت من أجل إشراك المستهلكين."

ضمت دراسة Connected Life التي أجرتها شركة TNS أكثر من 55,000 مستخدماً للإنترنت في 50 بلداً، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية(www.tnsglobal/connectedlife) للبحث في عادات استخدام الأجهزة الرقمية والمواقف تجاهها عبر استكشاف تأثير التكنولوجيا في تغيير حياة الناس، وبالتالي تغيير استراتيجيات التسويق حول العالم.

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات