السبت 15 اعسطس 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.41 3.48
    الدينــار الأردنــــي 4.95 4.97
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.83 4
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

"حزب الشعب" ينعى المناضلة التقدمية الأممية "فيلتسيا لانغر"

الرئيس عباس يبعث برقية تعزية بوفاة المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان "فيلتسيا لانغر"

نادي الأسير ينعى المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر

  • 23:47 PM

  • 2018-06-22

رام الله - " ريال ميديا ":

بعث الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، برقية تعزية بوفاة المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر.

وأشاد عباس بدور المحامية لانغر في الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وأمام محاكمه العسكرية، لسنوات طويلة، ومساهمتها في فضح انتهاكات الاحتلال وجرائمه.

وكان الرئيس منح المحامية الإسرائيلية الراحلة لانغر عام 2012 وسام الاستحقاق والتميز، في حفل أقيم في العاصمة الألمانية برلين،  تقديرا لدورها في الدفاع عن أسرى الحرية الفلسطينيين وكشف ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ونضالها من أجل تحقيق السلام العادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

نعى نادي الأسير الفلسطيني المحامية والمدافعة عن حقوق الإنسان فيلتسيا لانغر، التي رحلت مساء أمس الخميس في ألمانيا.

وأضاف النادي في بيان له اليوم الجمعة، أن المحامية لانغر من أبرز المناصرين  للحقوق الفلسطينية، ومن أوائل المحامين الذين دافعوا عن حقوق الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وأمام محاكمه العسكرية، كما ساهمت في فضح انتهاكاته وجرائمه.

نعى حزب الشعب الفلسطيني إلى شعبنا وحركته الوطنية والقوى الثورية والديمقراطية في العالم، المناضلة التقدمية والأممية المحامية الفذة فليتسيا لانغر، التي رحلت عن عالمنا أمس الخميس في مدينة برلين عن عمر 88 عاماَ، بعد ان قضت عقود طويلة في النضال ضد سياسات وممارسات دولة الاحتلال الاسرائيلي، وفي الدفاع الصلب عن نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، وفي الدفاع عن معتقليه وأسراه في سجون هذا الاحتلال البغيض.

وقال حزب الشعب في بيان صحفي صدر اليوم الجمعة، إن شعبنا وكل الشعوب والحركات التي تناضل من أجل التحرر الوطني والاجتماعي والكرامة الانسانية والعدالة، خسرت برحيل فليتسيا لانغر، صوت مناضلة بارزة من أجل الحرية والعدالة والسلام الحقيقي والعادل، القائم على ضمان حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وعودة لاجئيه وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على كامل الأراضي التي احتلت عام 1967وعاصمتها القدس.

وأكد الحزب ان التاريخ الناصع لنضالات ومواقف وكتابات الراحلة لانغر، سيبقى محفوظ في الضمير والذاكرة الوطنية والإنسانية لشعبنا الفلسطيني وأسراه، وكل ذاكرة المناضلين كافة من أجل الحرية وحقوق الشعوب والانسان.

وختم الحزب بيانه، بتقديم التعازي الحارة لعائلة الراحلة لانغر ولرفاقها ورفيقاتها في الحزب الشيوعي الاسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ولكل محبيها من القوى والشخصيات التقدمية في فلسطين والعالم.

ومن جهتها نعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية المناضلة الأممية والمحامية المقدامة فيليتسيا التي منحت حياتها للدفاع عن الأسرى الأسيرات الفلسطينيين، وعن حقوق الشعب الفلسطيني، ونضاله العادل ضد الاحتلال الإسرائيلي ونظام الابارتهايد العنصري.

وقال د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اليوم الجمعة، إن المحامية فيليتسيا لانغر تميزت باخلاصها، ومبدأيتها، وشجاعتها الفائقة في مواجهة النظام الإسرائيلي ولم تؤثر فيها تهديدات غلاة المتطرفين العنصريين بالمس بحياتها، كما مثلت قدوة مهنية وأخلاقية في ممارسة مهنة المحاماة دفاعا عن الأسرى الفلسطينيين وترفعت عن استغلال مهنتها لتحقيق الثراء المادي على حساب معاناة المظلومين.

وأضاف ان فيليتسيا لانغر تحولت من محامية تدافع عن الأسرى الى محامية تدافع عن الشعب الفلسطيني بأسره عبر اصدرها العديد من الكتب التي تشرح معاناته وتدعو لنصرته ، ثم أصبحت داعية دولية في المحافل العالمية تفضح جرائم الاحتلال وتحشد التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقالت المبادرة إن ذكرى "الحاجة فولا" كما كان يسميها الأسرى والأسيرات ستبقى خالدة في افئدة الشعب الفلسطيني والأسرى وعائلاتهم، وما من دليل على ذلك أبلغ من تسمية الكثيرين منهم لبناتهم باسمها، وسيبقى عطاء فيليتسيا لانغر وتفانيها وإخلاصها وإنسانيتها قدوة للأجيال القادمة.

وكتبت الراحلة ونشرت كتبا ومقالات عن تجربتها في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين، ومن أشهرها كتابها "بأم عيني"، المنشور في بداية سبعينيات القرن الماضي، والذي قدمت من خلاله شهاداتها حول انتهاكات الاحتلال ونماذج من أصناف التعذيب الذي مورس بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونه.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات