الجمعة 28 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

الديمقراطية : تعقيباً على رسالة المفوض العام للأونروا حول عجز الموازنة

  • 22:32 PM

  • 2015-05-25

غزة – " ريال ميديا":

اطلع المكتب القطاعي للاجئين بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقطاع غزة على فحوى رسالة المفوض العام للأونروا بيير كرينبول حول عجز الموازنة ما ينعكس سلباً على خدمات الاونروا اتجاه اللاجئين ومنها الوظائف والتشكيلات المدرسية لمنتصف عام 2015م. حيث تعاني الأونروا من نقص حاد في الموازنة التشغيلية يقدر بـ 100 مليون دولار، ما سيدفع الأونروا لاتخاذ خطوات وقرارات بناءاً على دراسات وتقييم تجريها الآن في دوائرها المختلفة، وتتحدد هذه الخطوات في زيادة عدد الطلبة بالصف المدرسي ليصل إلى 50 طالب وتقليل عدد الصفوف التي تحتوي على 45 طالب، لذا طلبت الأونروا الآن بالقيام بتمرين التشكيلات الصفية باستخدام الأرقام لشهر تشرين لعام 2014، كما ستقوم الأونروا بتجميد التعيينات الجديدة على الموازنة العامة إلى حين استكمال تمرين التشكيلات الصفية في أواخر أيلول للقيام بمراجعة أخرى للحاجة إلى موظفين جدد، والعمل على مراجعة السياسة بخصوص موظفي المياومة لتحديد أولوية استمرار أولئك الموظفين لإسناد أنشطة الأونروا الرئيسية فقط، كما سيتم مراجعة العقود والاستشارات الدولية والتي يتم دفعها من مناشدات الطوارئ أو المشاريع، كما سيتم تحديد إذا أمكن استبدالهم بموظفين موجودين بالفعل يدفع رواتبهم بالأصل من الموازنة العامة.

المكتب القطاعي للاجئين بالجبهة الديمقراطية ينظر بعين القلق والخطورة على مثل هذه الخطوات في ظل تفاقم الأوضاع الاقتصادية والإنسانية بقطاع غزة، واستمرار حالة الحصار وإغلاق المعابر وعدم الاعمار وتفشي مستويات الفقر والبطالة وانعدام الأمن الغذائي وزيادة الحاجة الماسة إلى توسيع برامج الأونروا التشغيلية والخدماتية والإغاثية لأبناء شعبنا بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة ما يستدعي من الأونروا والدول المانحة دوراً أكثر فاعلية في تأمين الأموال والتبرعات والحد من نسبة النقص وضعف التمويل، وعدم تحميل اللاجئ الفلسطيني العجز الحالي الذي تعاني منه الأونروا منذ سنوات وتهديد الأمن الوظيفي للعاملين بالأونروا  على عقود المياومة وإغلاق باب التوظيف أمام الخريجين وتحميل المسيرة التعليمية عبئاً آخر في زيادة عدد الطلبة بالصف المدرسي ما يصعب عملية الاستيعاب للطلبة ويهدد مستقبل الطلبة بزيادة عدد الراسبين بالمواد التعليمية في ظل المنهاج الفلسطيني الواسع.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات