الخميس 09 ابريل 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.54 3.56
    الدينــار الأردنــــي 4.86 5.03
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.88 3.94
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي لكلية هالت دبي الأفضل في الإمارات العربية المتحدة بحسب التصنيف العالمي لمجلة ذي إيكونومست البريطانية لعام 2015

برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي لكلية هالت دبي يحقق المركز الأول محلياً والمركز 50 عالمياً

  • 02:37 AM

  • 2015-05-23

الإمارات العربية المتحدة، دبي،- " ريال ميديا":

حققت كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال المركز 50 عالمياً عن برنامجها التنفيذي للماجستير، وفقاً لتصنيف مجلة ذي إيكونومست البريطانية ما جعل هذا البرنامج الأفضل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعود سبب تصنيف برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي لكلية هالت الدولية والذي يستغرق سنتين دراسية، المرتبة الأولى في الشرق الأوسط بحسب مجلة ذي إيكونومست لعدم توفر برامج أخرى مقدمة من كليات إدارة الأعمال في دولة الإمارات، الأمر الذي يشكل دليلاً على النهج الثابت الذي تتبعه الكلية في التعليم المتكامل الذي يقوم على تطبيق التعليم النظري في الحياة المهنية.

كما احتلت كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال المركز الأول بمجال الأعمال محلياً، والمركز الثالث عن أفرعها المخصصة للمتخرجين حول العالم، والمركز الخامس من حيث تنوع الطلبة، والمرتبة السادسة من حيث التوزع الجغرافي للطلبة، والمرتبة الحادية عشر عن الزيادة في نسبة رواتب المتخرجين من الكلية مقارنة برواتبهم قبل مرحلة التخرج وبحسب ما قال متخرجون فإن متوسط رواتب المتخرجين تبدأ من 135 ألف دولار سنوياً.

وقال كريستوفر هاين، نائب رئيس كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال في دبي والمسؤول عن تسجيل الطلبة: "نحن سعداء بتحقيق برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي تفوقاً أكاديمياً وعملياً مرة أخرى بحسب تصنيف مجلة ذي إيكونومست".

وأضاف: "لا يوجد في الشرق الأوسط كلية أعمال تستطيع منافسة مستوى البرامج والمناهج التي تقدم في هالت، ونحن حريصون على وضع أفضل الخطط للتعليم التنفيذي في المستقبل".

ويتم عادة نشر قائمة ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية العالمية لمجلة ذي إيكونومست مرتين كل سنة، وتصنف كل دورة ماجستير إدارة أعمال وفقاً لاثنين من المقاييس التي يقدمها البرنامج وهي التنمية الشخصية أو الخبرات التعليمية والتطوير المهني، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية المقياسين معاً، ويستند التصنيف على البيانات التي تم جمعها باستخدام اثنين من الاستبيانات على شبكة الإنترنت بين شهري فبراير وأبريل 2015.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات