السبت 19 سبتمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

تراجع في النشاط العقاري الكويتي

  • 15:05 PM

  • 2015-05-21

الكويت – محمود سلمي – " ريال ميديا":

بالرغم من حالة النشاط والحيوية التي شهدها سوق العقارات الكويتي بكافة أوجهه خلال الفترات الماضية إلا أنه يعيش الآن حالة من الركود النسبي في حركتي الطلب والعرض وقيم التداول والصفقات التي يسجلها؛ إذ تراجعت قيمة المبيعات وتباطأ نموّ الأسعار فيه مسجلاً خلال الربع الأول من هذا العام تراجعاً بنسبة 6.5% مقارنة مع الفترة ذاتها في العام الماضي.

وعلى خلفية تراجع عقارات الكويت السكنية والاستثمارية مع بقاء العقارات التجارية محافظة على أدائها وثبات وتيرة المبيعات وإرتفاع الطلب على الأراضي المخصصة لأسواق التجزئة، فقد تراجعت ثقة المستثمرين بشكل خاص في القطاع الاستثماري، ومطوّري العقارات في القطاع السكني في ظل إنخفاض أسعار النفط التي أدّت بدورها إلى تراجع حجم الطلب، وإرتفاع أسعار مواد البناء.

وقد بلغ إجمالي مبيعات قطاع العقار السكني خلال الربع الأول من هذا العام "436" مليون دينار كويتي، بنسبة تراجع 2.7٪ على أساس سنوي. إلا أن هذا القطاع من جانب آخر قد سجل نمواً بواقع 10٪ في عدد الصفقات العقارية المسجلة، ما قد يعكس بعض التراجع في الأسعار.

أمّا فيما يتعلق بمبيعات القطاع الاستثماري، والذي يعتبره البعض البديل الأمثل للاستثمار في سوق الأسهم المتضرب، خلال الربع الأول من العالم الحالي فقد بلغت "336" مليون دينار كويتي بنسبة تراجع وصلت إلى 15% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. كما تراجع كذلك عدد الصفقات العقارية المسجلة في هذا القطاع بواقع 41% على أساس سنوي، وهي نسبة كبيرة.

قد تراجع القطاع الإستثماري، الذي يعتبره البعض بديلاً عن الاستثمار في سوق الأسهم، خلال الربع الأول من العام 2015. فقد بلغ إجمالي المبيعات 336 مليون دينار متراجعاً بواقع 15٪ مقارنة بالربع الأول من العام 2014. وفي الوقت نفسه، تراجع عدد الصفقات العقارية المسجلة للفترة ذاتها هذا العام بصورة كبيرة وبواقع 41٪ على أساس سنوي، وهي نسبة كبيرة ومفاجئة للكثير من المستثمرين.

فيما بدت ملامح الاستقرار على القطاع العقاري التجاري الذي استمرّ بتسجيل نمواّ في حجم مبيعاته خلال الربع الأول من هذا العام، حيث بلغ ما نسبته 11%، فيما بلغت قيمة إجمالي المبيعات "91.5" مليون دينار كويتي مع 16 صفقة عقارية تجارية، ممّا دفع بمتوسط حجم الصفقات المسجلة بنسبة 88% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك تباعاً لإرتفاع الطلب على العقارات المخصّصة لأسواق التجزئة.

وقد قالت الجهات الرسمية كلمتها حيث حثّت على دعم القطاع العقاري السكني تحديداً من خلال استمرار عدد القروض المنصرفة في النمو، والاستعجال بتوزيع الوحدات السكنية التي تمّ تنفيذها مؤخراً.

الجدير بالذكر في نهاية مقالنا أن عقارات الكويت سوق متنامي لا يعرف الخذلان، بل على العكس دائماً ما يجد الحلول والبدائل السريعة والاستجابات لحجم المتطلبات التي تصل إلى هذا القطاع، آخذة بعين الاعتبار مستوى دخل كافة الأفراد وحاجاتهم وقدراتهم المالية. 

الآراء المطروحة تعبر عن رأي كاتبها وليس بالضرورة أنها تعبر عن الموقف الرسمي لموقع " ريال ميديا "

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات