الاربعاء 21 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

تفجير الصرافات.. تحقيق .. وادانه واسعه...

  • 23:33 PM

  • 2015-01-09

غزة – " ريال ميديا ":

رغم تأخر صرف رواتب موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية لليوم العاشر على التوالي بسبب قيام الاحتلال الاسرائيلي باحتجاز عائدات الضرائب والتي تتيح للسلطة تكملة فاتورة رواتب موظفيها ،الا أن مجهولين أقدمو على تفجير الصرفات الالية بغزة في رسالة لم يفهم مغزاها في ظل أزمة الرواتب، وفيما أكدت المصادر سرعة قيام سلطة النقد الفلسطينية بتعليق عمل البنوك في غزة حتى اشعار آخر..

ومن جهتها أدانت حركة "حماس" حادثة تفجير الصراف الآلي في مدينة غزة والتعرض لكاميرات بعض البنوك " .في المحافظة الوسطى ".

وقالت الحركة في تصريح مقتضب نشر على حساب الناطق الرسمي باسمها د .سامي ابو زهري على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن الحركة ترى فيها لوناً من العبث بالمؤسسات الفلسطينية وبالأمن، وتطالب الحركة أجهزة الأمن بالكشف عن الفعالين وتقديمهم للعدالة.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن انفجار استهدف مولد الكهرباء في منزل الناطق باسم حكومة التوافق ايهاب بسيسو بغزة . ويقطن بسيسو في رام الله منذ فترة وتعيش عائلته غرب مدينة غزة .

ولم تؤكد المصادر الامنية وقوع الانفجار .فيما افاد بعض شهود العيان ان انفجار "بسيسو" ناجم عن انفجار مولد كهربائي موجود امام منزله .

وكانت المصادر افادت عن قيام عدد من المجهولين بتفجير الصراف الالي الخاص ببنك فلسطين فرع البلد بشارع عمر المختار .

وأفادت مصادر محلية أن مسلحين وضعوا عبوة ناسفة أمام الصرافين وقاموا بتفجيرها ما تسبب في تدمير أحد الصرافين وإلحاق أضرار بالغة بالآخر، إضافة إلى تضرر الواجهة الرئيسية للبنك.

واكدت مصادر امنية وقوع الحادث مشيرة الى ان الشرطة والاجهزة الامنية المختصة فرضت طوقا امنيا امام البنك .

وقام مجهولون يستقلون عربات دفع رباعي، فجر اليوم الجمعة، بإقتحام مقر شركة الإتصالات (مدخل المغازي الجديد) ، وقاموا بسرقة محتوياته من أدوات كهربائية وكابلات، واجهزة اتصالات.

وحسب المصادر، فأن الملثمين استغلوا المنخفض الجوي شديد البرودة، واقتربوا من حارس المبنى وقاموا بالاعتداء عليه، وتقييده بعمود قريب من مدخل المبنى .

ومن جهته قال الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة اياد البزم أن الشرطة والأجهزة الأمنية المختصة فتحت تحقيقا في تفجير صراف بنك فلسطين الذي نفذه مجهولون.

وفي سياق متصل  استنكر حزب الشعب الفلسطيني قيام مجهولين !!! مساء الجمعة بتفجير عدد من الصرافات الالية وتحطيم كمرات المراقبة الخاصة لأكثر من فرع لبنك فلسطين و تفجير مولد الكهرباء لمنزل د. أيهاب بسيسو الناطق باسم الحكومة والسطو الليلة الماضية على ممتلكات شركة الاتصالات الفلسطينية في المنطقة الوسطى ، واعتبر الحزب أن استهداف الجهاز المصرفي سيؤدي الى انهياره  التام  مما يشل مختلف نواحي الحياة  في ظل الظروف الصعبة يعيشها شعبنا الفلسطيني حيث تشتد العواصف ويبيت الناس في العراء ، وقال حزب الشعب  في بيان صحفي وزعه مساء الجمعة  أن استمرار هذه الاعمال والتفجيرات  دون الكشف عن منفذيها بل وتقديم المبررات لها سيقود قطاع غزة الى حالة من الفوضى التي لا يمكن السيطرة عليها او التحكم بمداها ، مشيرا الى أن استمرار هذه الاساليب لن يساعد علة حل المشاكل والقضايا العالقة بل يزيدها تعقيدا. وختم الحزب بيانه مشددا على ضرورة تداعي القوى الوطنية  والاسلامية لاجتماع عاجل لمناقشة ما يجري من مخاطر ووضع حد لها فورا.

كما أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بشدة، الاعتداءات الإجرامية، التي استهدفت صرافين آليين لبنك فلسطين، ومولد الكهرباء لمنزل الناطق باسم حكومة التوافق الوطني إيهاب بسيسو وسط مدينة غزة، مساء أمس الجمعة.

وأكدت الجبهة أن الجهة التي قامت بتلك الأعمال الإجرامية، لا تريد إتمام المصالحة بل تعطيلها وتلحق الأذى بأمن المواطنين ومصالحهم وبالقطاع المصرفي وتزيد من معاناة أبناء شعبنا.

وأوضحت الجبهة أن هذه الأعمال تضر بالعلاقات الوطنية الداخلية ولا تخدم توحيد جهود الكل الفلسطيني لمواجهة التحديات التي يواجهها شعبنا الفلسطيني وخاصة محاولات الاحتلال تكريس معاناة المواطنين وتعطيل إعادة الإعمار واستمرار الاستيطان وتهويد المقدسات.

وأكدت الجبهة أن عدم الكشف عن التفجيرات السابقة التي استهدفت مؤسسات وطنية ومراكز ثقافية ومنازل مواطنين وقيادات سياسية، تشجع على تكرارها وتفتح الباب أمام تفاقم حوادث الفوضى والفلتان.

ودعت الجبهة الديمقراطية الأجهزة الأمنية إلى تحمل مسؤولياتها والتعاطي الجدي بالكشف عن مسببي هذه التفجيرات وسابقاتها، والعمل على سرعة الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة ومحاسبتهم على أفعالهم المشينة.

وفي نفس السياق استنكرت الدكتورة آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتـــــــح" ، استهداف الصرافات الآلية للبنوك ، واستهداف منزل إيهاب بسيسو المتحدث الرسمي باسم حكومة التوافق الوطني ، وقالت: "إن هذا الاستهداف مؤشر لحالة فلتان أمني في قطاع غزة ".

وطالبت د. حمد حركة حماس بالكشف عن الجناة وعن الجهة التي تقف خلف تلك التفجيرات بأسرع ما يمكن ، كونها تتحكم بالأمن في قطاع غزة . وشددت د. حمد على رفض حركة "فتـــــح" لأي مساس بالمصالح العامة أو المصالح الخاصة لأي جهة كانت ، معتبرة استهداف البنوك والمنازل إساءة لشعبنا الفلسطيني ولتاريخه النضالي.

و أكدت قيادة تجمع الشخصيات المستقلة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والشتات برئاسة الدكتور ياسر الوادية عضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير رفضها المطلق للتراشق الإعلامي بين حركتي فتح وحماس واستنكارها عمليات التفجير لصرافات البنوك الفلسطينية، مشددة على أن الأيادي الخبيثة التي تهدف لتوتير الساحة الفلسطينية وزيادة المعاناة الشعبية وتعرقل عمل حكومة التوافق الوطني تتطلب توحد كل القوى والفصائل الوطنية والإسلامية لمواجهتها.  

وتساءلت قيادة الشخصيات المستقلة عن جدوى مواصلة مسلسلات التراشق الإعلامي في وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بين الأطراف الفلسطينية والعمل على تعزيز الانقسام في المجتمع وتصدير الإحباط للمواطن، داعية أصحاب البيوت المدمرة والعائلات المنكوبة والمشردين والنازحين وأسر الشهداء والأسرى والجرحى وسائر الشعب الفلسطيني لتوحيد أصواتهم ومواجهة من يستخف بمعاناتهم ولا يخشى في الله لومة لائم.

وذكر الأستاذ عيسى العملة عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة أن التفجيرات التي تستهدف عرقلة تطبيق اتفاق المصالحة الوطنية تجعلنا نتذكر الأحداث الداخلية التي أدت للمواجهات الداخلية وانقسام الوطن عام 2006، موضحا أن هنالك من يعبث بالساحة الفلسطينية ولا ينظر سوى لتحقيق مصالحه الفردية والحزبية على حساب المشروع الوطني وتحقيق الوحدة.

من جهته أشار الدكتور كامل الشامي عضو قيادة تجمع الشخصيات المستقلة لضرورة نبذ كل الخلافات الفردية والنقابية والحزبية وتقديم الدعم السياسي والشعبي لحكومة الشعب الفلسطيني وتعزيز جهودها لعلاج كل القضايا والآثار التي أنتجها الانقسام بأعوامه السبع، مضيفا أن معاناة الشعب الفلسطيني كل الوطن لا تنتظر سوى إعلاء المصلحة الوطنية وتوحيد العمل لصالح الكل الفلسطيني.

كما استنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية حوادث التفجّير الذي تعرض لها مساء امس صرافين آليين لبنك فلسطين في غزة ودير البلح.

وتحذر الشبكة  ان هذه التفجيرات التي قام بها  مجهولين ستعمق من كوارث قطاع غزة الناجمة عن استمرار الحصار وتداعيات العدوان الاسرائيلي ومن شأنها دفع قطاع غزة الى العودة الى مربع الفلتان الامني .

وتطالب الشبكة الاجهزة الامنية الى التحقيق الجاد في هذه التفجيرات والاسراع في كشف الفاعلين وتقديمهم للعدالة.

كما تطالب الشبكة حكومة التوافق الوطني الى استلام مهامها كاملة في قطاع غزة وتمكينها من ذلك.

و شجبت سلطة النقد وبشدة الاعتداءات المتكررة على الصرافات الآلية لفروع المصارف العاملة في قطاع غزة، والتي رافقتها رسائل تهديد من جهات غير مسؤولة وجهت الى مدراء هذه الفروع.

ودعت سلطة النقد في بيان لها اليوم السبت، كافة الأطراف الى ضرورة التعامل بحكمة وإبداء كل الحرص والعناية على الجهاز المصرفي وصونه وحمايته بما يكفل استمراره بتقديم خدماته لكافة المواطنين بما يساهم في تخفيف آثار الحصار الظالم على القطاع.

ورجت المواطنين الكرام توخي الدقة وعدم الالتفات الى الاشاعات المغرضة التي تتناولها بعض الاطراف على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف الى نشر الفوضى والبلبلة.

وفي سياق متصل ذكرت الشرطة بغزة انها تمكنت اليوم السبت من العثور على المسروقات التي سُرقت من مخازن شركة الاتصالات في المنطقة الوسطى.

واوضحت الشرطة في بيان لها انها قامت برد المسروقات الى شركة الاتصالات -منطقة الوسطى-.

وكانت مصادر صحفية تحدثت أن أشخاص مجهولين قاموا مؤخراً باقتحام مقر شركة الاتصالات (مدخل مخيم المغازي الجديد) واعتدوا على حارس المقر وقاموا بسرقة معدات وكوابل وأجهزة كهربائية

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات