الخميس 27 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

المنتدى السنوي لصناديق الاستثمار الإسلامية يستعرض عشر سنوات من التميز ويؤكد على استمرار نجاحات قطاع الاستثمار الإسلامي المستقبلية

  • 01:45 AM

  • 2015-05-19

مملكة البحرين- " ريال ميديا":

 شهد اليومُ اجتماعَ أهم الشخصيّات القيادية في قطاع الأسواق المالية الإسلامية من كافة أنحاء العالم في إطار الفعّالية الأبرز لهذا القطاع، والتي استضافتها مملكة البحرين، وهي تعدّ من أهم المراكز المالية الإسلامية الرائدة في العالم. وقد استقطب المؤتمر العالمي لصناديق الاستثمار والأسواق المالية الإسلامية في دورته السنوية الحادية عشرة 200 من الشخصيات القيادية ومن صناع القرار في قطاع التمويل والاستثمارات الإسلامية من أنحاء العالم، يمثّلون ما يزيد على 120 مؤسسة دولية وإقليمية. كما تضمّن المؤتمر، الذي عُقد تحت رعاية مصرف البحرين المركزي حضور أكثر من 25 شخصية من الشخصيّات الرائدة والمؤثرة في القطاع تناولت بالتفصيل الوضع الحالي لقطاع التمويل والاستثمار الإسلامي في المنطقة، وآفاق النمو المستقبليّ.

افتُتحت أعمال المؤتمر بكلمة ألقاها السيد عبدالرحمن محمد الباكر، المدير التنفيذي للرقابة على المؤسسات المالية بمصرف البحرين المركزي. وقد شدّد الباكر، صاحب الخبرة الطويلة في الشؤون التنظيمية والتشريعية للقطاع المالي، في خطابه على ضرورة بناء البيئة التمكينيّة الداعمة لقطاع الصناديق الاستثمارية الإسلامية، كما تناول أحدث الابتكارات التي تعزز إمكانيّة الاستفادة من الفرص المتاحة لهذا القطاع.

وذكر السيّد الباكر أيضًا في خطابه: "لقد حقّقت الصناديق الاستثمارية الإسلامية نموًّا ملحوظًا بحيث أصبحت أحد المكونات الهامة في الأسواق الماليّة العالمية، شأنها في ذلك شأن قطاع التمويل الإسلامي ككل، الأمر الذي أدى إلى تعزيز الإقبال على هذا القطاع بصفته بديلًا عالي الكفاءة والفعالية في مجال الوساطة المالية". كما جاءت ملاحظاته لتؤكد على رؤية قادةٍ آخرين في أسواق المال في أن الوعي المتنامي بمزايا الاستثمار المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية والطلب المتزايد عليه على المستوى العالمي قد أدّيا إلى تحفيز نمو القطاع.

وفي إطار حديثه عن نظرته التفاؤلية، أكّد الباكر على وجود الكثير من الفرص المتاحة لتوجيهٍ أكثر فاعليّة للأموال الفائضة "نحو العديد من الفرص الاستثمارية المجزية المتوفرة أمام التمويل الإسلامي في أهم الأسواق العالمية".

ضم المؤتمر تجمعًا رفيع المستوى أسهم في صياغة خارطة طريق جديدة لقطاع التمويل والاستثمار الإسلامي الذي يشهد تطوّرًا دائمًا. وشملت قائمة المتحدثين ممثّلين عن جهاتٍ قيادية في القطاع نذكر من بينهم سيلفيان فيوجوت (النائب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة لدى شركة ’الإمارات ريت‘)، وكمران بوت (العضو المنتدب لشركة سدكو كابيتال)، وإجلال أحمد ألفي (الرئيس التنفيذي للسوق المالية الإسلامية الدولية IIFM)، والدكتور سيد فاروق (الرئيس العالمي لأسواق رأس المال الإسلامية في شركة ’تومسون رويترز‘)، والكثير غيرهم.

وأقيم في الوقت ذاته معرض خاص على هامش المؤتمر العالمي لصناديق الاستثمار والأسواق المالية الإسلامية عُرضت فيه أحدث المنتجات والخدمات والابتكارات التي تعود لمؤسساتٍ رائدة في القطاع.

يواصل المؤتمر العالمي لصناديق الاستثمار والأسواق المالية الإسلامية 2015 انعقاده لليوم الثاني الموافق 19 مايو، حيث سيتضمن جلساتٍ هامة تشمل إطلاق تومسون رويترز لتقريرها الخاص بإدارة الأصول الإسلامية لعام 2015، والذي يسلّط الضوء على أحدث التوجهات في السوق والتوقعات المستقبلية لإدارة الأصول وفق أحكام الشريعة الإسلامية، كما ستتناول الجلسات مبادرات توحيد قطاع السوق المالية الإسلامية الدولية، وتعزيز تمركز قطاع أسواق المال الإسلامية في السوق، ومنظور الشريعة الإسلامية في العديد من الشؤون ذات الصلة، فضلاً عن العديد من المواضيع الهامة في هذا المجال.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات