الاثنين 24 فبراير 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.42 3.45
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.88
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.71 3.75
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

مسيرات في الوطن والشتات بذكرى النكبة تؤكد التمسك بحق العودة

عشرات الجرحى في مسيرات بالضفة.. ومئات المستوطنين يقتحمون قبر يوسف برفقة قائد جيش الاحتلال

  • 12:52 PM

  • 2015-05-16

بيروت - محافظات - وكالات –" ريال ميديا":

 أصيب عشرات المواطنين بجروح بعضهم بالرصاص الحي في مواجهات اندلعت في عدة مناطق بالضفة جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرات إحياء الذكرى الـ 67 للنكبة حيث أكد المشاركون فيها التمسك بحق العودة، فيما أطلقت صفارات الانذار لمدة 67 ثانية عند الساعة الـ12 من ظهر أمس في مختلف المدن.
فقد أصيب عدد من الشبان بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت بعد ظهر امس أمام مخيم الجلزون، و3 آخرون في محيط معسكر "عوفر" الاحتلالي. كما أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي في مواجهات اندلعت في بلدة بيتونيا. 
واندلعت مواجهات في قرية نعلين، جراء اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة ومهرجان العودة مستخدمة الذخائر الحية، ما أدى الى اصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق. 
وكانت القوى الوطنية واللجنة العليا لاحياء ذكرى النكبة دعت الى فعالية مركزية في نعلين ضمن البرنامج الوطني المقرر لذلك شارك فيها المئات. 
وادى المشاركون صلاة الجمعة فوق اراضيهم المهددة بالمصادرة قبل ان ينطلقوا في مسيرة حاشدة، حيث رفعوا الأعلام الفلسطينية والرايات السوداء ويافطات تطالب العالم بتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه الوطنية المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وفق القرار 194. 
وفرقت قوات الاحتلال مسيرة إحياء ذكرى النكبة الـ 67، التي خرجت في قرية النبي صالح شمال رام الله واصابت عددا من المواطنين بينهم أطفال ونساء بحالات اختناق شديد بالغاز المسيل للدموع. 
كما أصيب العشرات بحالات اختناق في مسيرة بلعين الأسبوعية، التي خرجت احياء لذكرى النكبة. وتسببت القنابل الغازية في حرق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون تعود للمواطنين جابر محمد أبو رحمة وخليل أبو رحمة. 
وأصيب 10 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع أمس خلال مواجهات اندلعت على المدخل الغربي لبلدة سلواد شرق رام الله، إحياء لذكرى النكبة.
وأصيب أربعة شبان بالرصاص الحي خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 13عاما.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي بأن جنود الاحتلال تصدوا للمسيرة مطلقين الرصاص الحي والاعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز باتجاه المشاركين ما أدى إلى إصابة كل من انس وليد (24 عاما) وبلال فتحي (23 عاما) وعدي جهاد (24 عاما) ويوسف مصطفى (23 عاما) بالرصاص الحي في اطرافهم السفلية، اضافة الى اصابة الطفل محمد رياض (5 سنوات) جراء استهدافه بشكل مباشر بالمياه العادمة مما أدى إلى وقوعه على الأرض نتيجة لقوة اندفاع المياه وإصابته بجروح في وجهه.
ونظمت مؤسسات مدنية مسيرة "العودة حق مقدس" تحت شعار "67 عاما من النكبة المستمرة: لن ابقى لاجئا، اليوم هنا وغدا عائدون". وتجمع المشاركون في المسيرة في مخيم عايدة وجابوا شوارعه ثم اتجهوا الى شارع القدس- الخليل، ليلتقوا مع مسيرة اخرى انطلقت من مخيم الدهيشة، واخرى من مخيم العزة القريب. واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال، في الجيب العسكري عند قبة راحيل
وانطلقت مسيرة في المسجد الأقصى بعد صلاة الجمعة رفع خلالها المصلون والمتظاهرون الاعلام الفلسطينية واطلقوا شعارات منددة بالاحتلال، وانتهت المسيرة دون مواجهات. كما انطلقت مسيرة اخرى في بلدة جبل المكبر.
وأصيب 21 مواطنا بالرصاص فجر أمس خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال اثناء قيام أكثر من 1500 مستوطن متطرف باقتحام قبر يوسف بالقرب من مخيم بلاطة وكان على رأسهم قائد جيش الاحتلال في الضفة الغربية والمنطقة الوسطى روني نوما وقادة المستوطنات.
وفي قطاع غزة، اصيب اربعة شبان برصاص الاسرائيلي قرب الحدود مع اسرائيل شرق مدينة غزة وفي خان يونس، اثناء مشاركة شبان في ذكرى النكبة.
وقال اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة ان ثلاثة شبان في العشرينيات من اعمارهم اصيبوا برصاص قوات الاحتلال شرق منطقة الشجاعية ونقلوا الى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج"، واصفا حالتهم بـ"المتوسطة حيث اصيبوا برصاص حي في الأقدام".
وفي خان يونس قال شهود عيان ان جنديا احتلاليا "اطلق النار من برج مراقبة عسكري تجاه مجموعة من المواطنين ما اسفر عن اصابة شاب اقترب من السياج الأمني بطلق ناري في قدمه". وشهد قطاع غزة عدة مسيرات احياء لذكرى النكبة.
وأحيا ابناء شعبنا في لبنان أمس الذكرى الـ67 للنكبة، وعمت المسيرات والتظاهرات والمهرجانات الخطابية المخيمات الفلسطينية، مطالبة المجتمع الدولي بتحقيق العدالة على أرض فلسطين ووضع حد لمأساة شعبنا.
وكانت جماهير شعبنا الفلسطيني احيت الذكرى الـ (67) للنكبة في بلدة مارون الراس جنوب لبنان حيث نظمت مسيرة جماهيرية انطلقت من مدخل البلدة، وانتهت بكلمة لعضو قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان علي فيصل الذي شدد على التمسك بحق العودة، مشيرا الى ان بوصلة شعبنا وقواه الوطنية ستبقى باتجاه النضال من اجل الحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات