السبت 19 سبتمبر 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.32 3.37
    الدينــار الأردنــــي 4.82 4.84
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.91 4.08
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

حملة المقاطعة تتواصل وطنيا ومقاطعة بضائع المستوطنات تأخذ اشكالا جديدة عالميا

  • 15:39 PM

  • 2015-05-10

غزة – " ريال ميديا":

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقريره الدوري حول مقاطعة منتجات الاحتلال بان حملة مقاطعة المنتجات الإسرائيلية التي دعا لها ونفذها العديد من الناشطين حول العالم تؤتي ثمارها وتتسع، لتشمل دولا عدة الى جانب تواصل الفعاليات الوطنية الداعية للمقاطعة باعتبارها واجب وطني واخلاقي

وقد شهد الاسبوع المنصرم سلسلة من الفعاليات على المستوى الوطني الفلسطيني والدولي والتقرير التالي يلخص ابرز الفعاليات التي شهدها الأسبوع المنصرم :

فلسطينيا :

أنهت مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية استعداداتها للمهرجان المركزي للنشاطات الطلابية، تحت عنوان (المُقَاطَعَة ... مُقَاوَمَة)، المهرجان يأتي تتويجا للنشاطات الطلابية التي تم تنفيذها على مدار العام 2014/2015، واوضح مؤيد عفانة رئيس قسم العلاقات العامة في تربية قلقيلية بدوره الى ان فعاليات المهرجان ستتضمن فقرات فنية وتراثية وطنية من اداء وتنفيذ طلبة المدارس المبدعين من مدارس محافظة قلقيلية المختلفة، متنوعة ما بين الاغنية الوطنية والدبكة الشعبية التراثية، والشعر، اضافة الى عرض مسرحي حول فكرة ومضمون المقاطعة،

كما عقدت ا كلية فلسطين التقنية ( كلية المعلمات رام الله) بالتعاون مع جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة يوم مفتوح للتوعية بحقوق المستهلك وتشجيع المنتجات الفلسطينية،وأكد صلاح هنية ممثل جمعية حماية المستهلك في محافظة رام الله والبيرة، مبادرة تشجيع المنتجات الفلسطينية تحت شعار (اني اخترتك يا وطني)، ونطلق كل صيف حملة لتشجيع المنتجات الفلسطينية الصيفية تحت عنوان (صيف فلسطين من خيرات بلادي بالشراكة مع شركة المشروبات الوطنية وشركة مصنع بوظة الارز.

وأفادت العلاقات العامة والإعلام للضابطة الجمركية أن الضابطة الجمركية ضبطت في نابلس، ماكنة كبس خشب من منتجات المستوطنات الممنوعة قانونيا، خشب تزن 25 طن ، قادمة من مستوطنة بركان الصناعية، وعليه تم حجز الشاحنة ومصادرة الماكنة لحين استكمال الإجراءات القانونية اللازمة

دوليا :

بدأت جمعية الصداقة الفلسطينية الدنماركية نهاية الشهر الماضي حملة إعلانية واسعة النطاق، يتم خلالها وضع اعلانات (بوستر) على 35 خط من خطوط حافلات النقل العمومي في كوبنهاجن والمنطقة المحيطة بها.

وفي أسفل البوستر الذي تم وضعه على الحافلات: (ضميرنا مرتاح ! نحن لا نشتري منتحات المستوطنات ولا نستثمر بها)، وخرائط فلسطين التي توضح سرقة ومصادرة الاراضي من العام 1948 حتى وقتنا الحالي، والغرض الرئيس  من الحملة هو تسليط الضوء على منتوجات المستوطنات، لان إسرائيل لأكثر من ثماني سنوات ترفض اتباع إرشادات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بوضع وسم منتجات المستوطنات، التي يتم تصديرها

إلى الأسواق الأوروبية.وتستمر الحملة لمدة أسبوعين، وقد تم انشاء موقع على الشبكة العنكبوتية للحملة (www.nejtaktilbsp.dk) وكذلك انشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك .(facebook.com/nejtaktilbsp)، وهاشتاق #nejtaktilbsp،

وقد حظيت حملة مقاطعة منتجات المستوطنات الاسرائيلية المقامة على اراضي الدولة الفلسطينية، باهتمام غير مسبوق، لكن المفاجئ كان ان شركة موفيا اتخذت قرارا  بوقف الحملة وازالة الاعلان عن حافلاتها، تحت ضغط السفارة الإسرائيلية حيث التقى السفير الإسرائيلي رئيس شركة باصات موريا،

وتوالت ردود الفعل الدنماركية من احزاب وشخصيات دنمركية، والتي اعتبرت في غالبيتها أن قرار الشركة غير صحيح ويجب العدول عنه، واكدت في نفس الوقت اننا في الدنمارك نفتخر بحرية الرأي والتعبير، وعندما تأتي حملة تتماشى مع موقف الحكومة الدنماركية وموقف المجتمع الدولي، الذي يعتبر المستوطنات غير شرعية، تتخذ الشركة قرار وقف الحملة امر مستغرب فيما طالب سياسيين من احزاب مختلفة بعقد جلسة برلمانية لاستجواب وزير الخارجية، حول قرار شركة موفيا بوقف الحملة، يذكر ان شركات سيارات الاجرة وشركات حافلات النقل العمومي في انحاء الدنمارك، بادرت وتواصلت مع جمعية الصداقة الفلسطينية الدنمركية، وابدت استعدادها للقيام بالدعاية لحملة مقاطعة منجات المستوطنات ووضع الملصق على المركبات والحافلات.

ودعت المجموعة البرلمانية الاوروبية لأحزاب اليسار، الى وقف العمل باتفاقيات الشراكة مع اسرائيل وذلك بعد شهادة عدد من العسكريين الاسرائيليين الذين اكدوا انه قد تمت مهاجمة المدنيين الفلسطيين دون تمييز.

وأكد البرلمانيون في بيان صحفي تم توزيعه في بروكسل ، انه يجب على البرلمان إنهاء العمل بهذه الاتفاقيات بشكل نهائي خاصة بعد ان قام (70) من العسكريين الاسرائيليين بالاعتراف بان الهجوم الذي استهذف قطاع غزة في صيف 2014 لم يميز بين المدنيين واستهدفهم بشكل متعمد

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات