الاثنين 06 يوليو 2020

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.46 3.47
    الدينــار الأردنــــي 4.93 4.95
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.82 3.88
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.21

طالبت بتوفير الحماية الدولية للصحفيين الفلسطينيين

نقابة الصحفيين بغزة تنظم وقفة تضامنية في اليوم العالمي لحرية الصحافة

  • 22:39 PM

  • 2015-05-05

غزة- " ريال ميديا":

نظمت اليوم، نقابة الصحفيين الفلسطينين في غزة وقفة تضامنية في اليوم العالمي لحرية الصحافة تخللها مؤتمراً صحفياً ، تلا خلاله الدكتور تحسين الأسطل ناب نقيب الصحفيين بيان النقابة أكد فيه أن "العام الماضي كان الأسوأ والأصعب على الصحفيين الفلسطينيين, سواء على صعيد المساس بحياة الصحفيين أو على صعيد استهداف المؤسسات الصحفية فضلاً عن المضي في سياسة الانتهاكات بحق الصحفيين ومنعهم من حرية  الحركة والتنقل داخل حدود دولة فلسطين من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي"

وذكَر البيان بالنتائج المأساوية للحرب العدوانية التي شنها الاحتلال على قطاع غزة عام 2014 والتي أدت إلى استشهاد 17 صحفياً وعشرات الجرحى وقصف وتدمير واستهداف 20 مؤسسة بشكل مباشر ، فيما تواصل قوات الاحتلال اعتقال 14 أسيراً صحفياً، مشيراً إلى أن "بعضهم اعتقل على خلفية النشر والتعبير والعمل الصحفي وكان آخر الانتهاكات إطلاق النار والقنابل الصوتية على مسيرة للصحفيين أمام المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم وأدت إلى إصابة نقيب الصحفيين واثنين آخرين"

وأكدت نقابة الصحفيين في بيانها أن "هذه الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة والتي تستهدف الصحفيين والمؤسسات الصحفية تشكل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي الإنساني ، والذي يستوجب الحماية الدولية ومحاسبة مرتكبيها كمجرمي حرب يستهدفون الصحفيين الفلسطيين رغم أنهم يحملون الكاميرات وبطاقات التعريف الدولية ويرتدون الملابس الخاصة بالصحفيين المتعارف عليها دوليا أثناء عملهم".

ودعا البيان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "لأخذ التدابير والإجراءات الملموسة لمواجهة الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة والتي تستهدف الشعب الفلسطيني بشكل عام والصحفيين بشكل خاص والتي ترتكب على الأرض الفلسطينية المحتلة  على مرأى ومسمع المجتمع الدولي دون أي مراعاة للحقوق الإنسان وخاصة الشعب الواقع تحت نير الاحتلال".

كما طالب الأسطل بمضاعفة الجهد من أجل تعزيز حماية الصحفيين ووضع حد للإفلات من العقاب إزاء الاعتداءات المروعة التي تطالهم حيث يشهد كل أسبوع مقتل صحفي في مناطق النزاع حول العالم.

وجاء في البيان:" إن الأمم المتحدة وكل مؤسساتها مطالبة بالوقوف وقفة جادة توفر الحماية الدولية وضمان حرية الحركة للصحفيين الفلسطيين ومحاسبة قادة جيش الاحتلال على ما ارتكبوه من جرائم حرب بحق الصحفيين الفلسطيين".

ومن جهته طالب الإعلامي ناصر عطا الله المجتمع الدولي وعلى رأسه بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة التدخل بقوة من أجل فضح الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة بحق الصحفيين في كامل الأراضي الفلسطينية.

كما أردف قائلاً:" إن هذا اليوم يوماً نحترمه ونقدره ونؤكد فيه من جديد على أن يرفع العالم شعر حرية الصحافة وتدافع عن المؤسسات الدولية والحقوقية في هذا المجال.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

مساحة اعلانية

آراء ومقالات

منوعات