الاحد 15 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

مقتل احد عناصر كتائب "المجاهدين" شرق غزة

  • 02:19 AM

  • 2015-04-25

غزة – " ريال ميديا":

قتل مساء الجمعة احد عناصر كتائب المجاهدين بانفلات رصاصة من سلاحه الشخصي في بيته في منطقة الشعف بحي الشجاعية .

وذكرت مصادر أن  جبر ناهض أبو سكران من حي الشعف شرق مدينة غزة  قتل برصاصة انفلتت من سلاحه الشخصي عن طريق الخطأ، وهو أحد عناصر كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية.

وفي بيان توضيحي صادر عن حركة المجاهدين جاء فيه : أن المواطن جبر أبو سكران توفي على اثر اصابته بطلق ناري في بيته في منطقة الشعف بحي الشجاعية , وأن الحركة سوف تقوم بنشر بيان نهائي عن الواقعة فور انتهاء التحقيقات مع الجهات المختصة .

من جهته، أوضح المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة أن أبو سكران (26 عامًا) لقي حتفه جراء تعرضه لطلق ناري بالخطأ مما أدى إلى إصابته بجراح بالغة في البطن أدت إلى وفاته.

وكانت كتائب المجاهدين نفذت عرضًا عسكريًا في مدينة غزة عصر اليوم في الذكرى الـ14 لتأسيسها.

كما أصدرت الكتائب بيان في ذكرى تأسيسها وهو كالتالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان جماهيري صادر عن حركة المجاهدين الفلسطينية في ذكرى الانطلاقة الـ 14

 

يجب استغلال محطات الانتصار الجهادية نحو مكاسب حقيقية تؤذن لمرحلة التحرير القادمة

 

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد:

 

أيها الشعب الأبي الصامد المحتسب يا من صمدتم ولا زلتم في وجه الحصار والعدوان المتواصلين يا من خضتم معركة الواحد وخمسين يوما في ثباتٍ برغم كثرة المتخاذلين وقلة الناصرين.
يا أهل المقاومة وحاضنتها يا أبناء الطائفة المنصورة يا اخوان الرسول الأكرم وأحبته.

نلتقي اليوم مع محطة جهادية أخرى في تاريخ شعبنا ونضاله ،نلتقى مع عبق النصر والشهادة نلتقي مع الذكرى الرابعة عشر لانطلاقة حركة المجاهدين الفلسطينية والثامنة على رحيل المؤسس الشهيد المفكر /عمر أبو شريعة  "ابو حفص".

 أنها ذكرى تعزز فينا معاني التضحية والفداء ،حيث نستذكر في هذا اليوم القادة الشهداء الذين بذلوا دمهم رخيصا في سبيل الله , نعيش اليوم ونهج الدم والشهادة انبت فينا نصراً يتلوه نصر، فبرغم الحصارِ والعدوان استطاع مجاهدونا من كل فصائلنا المقاتلة الصمود بل وايلام العدو في معركة الخسران المبين والتي شهدنا تخاذلاً عالمياً واضحاً في ايقاف هذه الحرب الظالمة ضد كل مكونات شعبنا , إلا ان إرادة الله هي الغالبة ....

لقد حسب  العدو انه باغتيال القادة يمكن أن يوقف مسيرة الجهاد والتضحية، ولم يدرك ان كل شهيد يسقط منا يدفعنا بقوة نحو الثبات على نهجهم والذود عنه بكل غالٍ ونفيس .

جماهير الحق المبين:

 

 نلتقي اليوم ومازالت اثار العدوان والحصار حية في أركان قطاعنا الحبيب, ففي ظل وضع عربي يعيش صراعات داخلية وانشغال حقيقي عن قضية الامة المركزية, في وقت أحوج أن نكون فيه إلى التماسك والوحدة حتي نستطيع اكمال مشروع التحرير والخلاص .

لقد تعمد العدو في حربه الأخيرة من خلال سياسة التدمير الواسعة للمنازل والمنشئات والمؤسسات...

حتى يسحب الحاضنة الجماهيرية من حول المقاومة , إلا أن شعبنا دائما اثبت انه أهل المقاومة وحاضنته ،فما زال يدفع بابنائه إلى صفوف العمل الجهادي،فالمقاومة خرجت لتحمل مع الشعب همومه وتذود عنه .

 فلذا فإننا في حركة المجاهدين الفلسطينية نؤكد في ذكرى الانطلاقة الـ14لايسعنا إلا ان نؤكد على مايلي :

1.     الجهاد طريقنا ولن نتخلى عنه مهما عظمت المحن وماضون فيه حتى تحرير البلاد والعباد.

2.     فلسطين والقدس جزء من عقيدتنا ولن نفرط بشبر من ارضنا المقدسة وحق العودة إليها حق مقدس لن يسقط بالتقادم.

3.     تحرير الاسرى واجب شرعي وقومي ووطني ولن ندخر جهدا في تحريرهم.

4.      ندعو الى تحقيق الوحدة المبنية على الثوابت والحفاظ على خيار المقاومة.

5.    ندعو امتنا الإسلامية والعربية إلى نبذ خلافتها وتوحيد جهودها  نحو قضيتنا المركزية في فلسطين ،وان انشغالها عن ذلك مصلحة صهيونية.

6.   نحيي كل فصائلنا المقاتلة على ارض فلسطين وندعوهم إلى المزيد من رباطة الجأش والثبات على خيار الجهاد مهما عظمت التحديات.

الرحمة للشهداء والفرج لأسرانا والشفاء لجراحنا

الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين
الله أكبر والنصر حليف المجاهدين

الجمعة 6 رجب 1436هـ
الموافق 24/04/2015م

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات