الخميس 19 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

الاتحاد العام للكتاب والادباء ينظم لقاءً أدبيا للكاتبتين منى أبو شرخ ونجلاء عطالله

  • 03:56 AM

  • 2015-04-19

غزة – أشرف سحويل – " ريال ميديا":

نظم الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين لقاءً ادبياً استضاف خلاله الكاتبتان منى أبو شرخ ونجلاء عطالله وهم من جيل الشباب ولك بقاعة جاليري غزة الثقافي وبحضور عدد من الكتاب والأدباء والمبدعين.وأدار اللقاء الكاتب والقاص محمد نصار مبتدأ بالترحيب بالحضور وتمنيات باسم الحضور بالشفاء العاجل للأديب الدكتور محمد أيوب وتناول الأديب نصار ومضات في الأدب الفلسطيني وأهمية القصة والرواية وأهميتها في تسليط الضوء على واقع الفلسطينيين المعاش في مراحل مختلفة من مراحل النضال الوطني الفلسطيني.فيما شارك الفنان أيمن أبو عبدو وصلاح حمد بوصلات موسيقية امتعت الحضور.

الكاتبة منى أبو شرخ وصلت بسردها القصصي الى الاحتكاك بالواقع دون تجميل  وقرأت الكاتبة بعضاً ومقتطفات من قصصها بعنوان " رسالة إلى مجنون،ديدان"

وقدمت الكاتبة نجلاء عطالله بعضاً مقتطفات من كتابتها في مال القصة القصيرة بشعرية عالية وكان من مجموعة قصصها القصيرة جداً كروكي " الجمال ، موعد هجر ، البلل ، الملل، مفاتيح ،نمطية،البطولة ، الرغبةالسينما"

الشاعر والاعلامي سائد السويركى قال منى من أهم الكتاب التى عرفناهم في مسيرتنا الابداعية وتأثرت بها وعوالمها القصصية رغم انه عالم مؤلم لأنه ينتمى الى واقع غزة الحزين ربما اول الاعمال التي اطلعت عليها " قال المجنون والعالم مجنون جداً ورغبه البطل بالتكسير أخذتنا الكاتبة لنرى عالماً مهشماً ومحطماً"

ومن بعض القصص التي أعجبتني على سبيل المثال " جدى "  وبعثها جدها من الموت وهو الذي قتل شهيد ليجد واقع مليئى بالقمامة وأيضاً عندما قدمت الطفل شادى غزة والسرطان ليس المهم ان تجمل الكاتبة الواقع لكن نجد أن اللغة طاوعت الكاتبةرغم الواقع الذي يعاني منه الغزيون.

وأكدت الكاتبة جيهان يحيى أن القاصة نجلاء عطالله لجأت لاستخدام اللغة العامية في بعض الحوارات وامتاز بالكثافة وأن كتاباتاتها أشبه برؤيتها الخاصة وتأخذ ما تكتبه على محمل الجد وتمتلك معايير القصة وتتلاقى معها ومرونة في اللغة.

ومن جانبه أكد الشاعر رزق البياري منسق النشاط في الاتحاد على استمرارية الحراك الأدبي الواعد في قطاع غزة الذي يهدف إلى إثراء المشهد الثقافي الفلسطيني رغم قلة الامكانيات وعدم توفر مصادر التمويل لكن غزة لن تنكسر لطالما بقى المبدعون.

وفي ختام اللقاء فتح قدم عدداً من الحضور مداخلات ورؤاهم لما سمعوه من الكاتبتان. وقدم الشاعر توفيق الحاج مقاطع من قصائده الشعرية .

وختم اللقاء الكاتب والروائي الكبير غريب عسقلاني رئيس الاتحاد في غزة قائلاً نحن في حضرة القص والسرد وهنا هى الحكاية وأضاف أنه اليوم بات متفائلاً على مستقبل مسيرة السرد القادمة في غزة التي صدرت البرتقال والقصيدة يوماً ما زالت قادرة على تصدير القصيدة وأن تجربة منى ونجلاء تجاوزتا تفاصيل الحياة اليومية وقدمتا مفارقات مليئة بالدهشة والابداع وأن التجربتان اليوم تحملان لنا الكثير من المعاني الابداعية الخالدة 

 

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات