الاحد 15 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

خلال مشاركته في النسخة الأولى من مبادرة القنصلية العامة للهند “UTKARSH Bharat”

معالي جايانت سينها، وزير دولة الهند للشؤون المالية، يستعرض أبرز الفرص الاستثمارية التي توفرها بلاده

  • 04:10 AM

  • 2015-04-13

دبي، الإمارات – " ريال ميديا":

 استعرض معالي جايانت سينها، وزير دولة الهند للشؤون المالية، الفرص الاستثمارية الكبيرة التي توفرها بلاده، وذلك خلال مشاركته في النسخة الأولى من سلسلة محادثات “UTKARSH Bharat”، وهي مبادرة أطلقتها القنصلية العامة للهند بالتعاون مع شركة دنيا للتمويل، والتي تنتمي إلى شبكة خريجي المعهد الهندي للإدارة، وإحدى شركات التمويل الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، الراعي الحصري للحفل الافتتاحي.

 

وتهدف سلسلة المحادثات الرفيعة المستوى “UTKARSH Bharat”، إلى مساعدة الشركات ورواد الأعمال والمستثمرين، والذين يتخذون من دولة الإمارات مقرات لأعمالهم، في التوصل إلى فهم عميق حول السياسات الاقتصادية الخاصة بدولة الهند، في ضوء الاهتمام المتزايد في السوق مدعوماً بجهود الحكومة الجديدة التي يترأسها معالي نارندا موري، رئيس مجلس الوزراء، فضلاً عن الفرص الاستثمارية الهائلة التي يوفرها هذا السوق الواعد ذات التعداد السكاني الكبير.

وخلال الحفل الافتتاحي، ناقش معالي جايانت سينها، الذي هو نفسه أحد خريجي المعهد الهندي للتكنولوجيا والحاصل على شهادتي من كل من جامعة بنسلفانيا وكلية هارفرد للأعمال، أمام حشد من الحضور، المكانة التي تحظى بها دولة الهند كونها واحدة من أفضل دول العالم للاستثمار فيها خلال العام 2015. وفي معرض حديثه، قال: "تعتمد سياسة حكومتنا على تقديم المساعدة لكل من قطاع الأعمال وطبقة الفقراء. فمن خلال تشجيع الشركات في الهند على الازدهار والنمو، نكون قد أسهمنا في خلق العديد من فرص العمل للفقراء. ولن نتمكن من بناء مجتمع مزدهر وشامل إن لم نعمل على زيادة الأنشطة الاقتصادية في البلاد."

وتأكيداً على مبادىء الفلسلفة الاقتصادية، سلَط معالي الوزير الضوء على العناصر الهامة التي تشتملها ميزانية دولة للهند للعام 2015-2016 مثل الزيادة في نسبة التمويل المركزي للدولة، وإلغاء الضريبة المفروضة على الأغنياء، ومودرا يوجانا وغيرها من المبادرات الثماني عشر. كما تطرق إلى المبادرات الحكومية الجديدة مثل "إصنع في الهند" و"ابتكر في الهند".

 

وترتبط دولة الهند بعلاقات تاريخية متينة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، مع وجود أكثر من مليوني من الهنود المغتربين العاملين في الإمارات. وتعتبر دولة الإمارات، والتي تبتعد مسافة ثلاث ساعات طيران عن بومباي، أحد أكبر الأسواق لصادرات السلع الهندية، والتي تشكل 10% من إجمالي صادراتها الأجنبية. وتشمل قائمة الصادرات الرئيسة الأحجار الكريمة، والمجوهرات، والأقمشة، والآلات والمعدات. وفقاً للتقرير الصادر مؤخراً عن محللي الأسواق، من المتوقع أن يستمر هذا التوجه حتى العام 2030. ووصل إجمالي التجارة غير النفطية بين الهند وإمارة دبي إلى 109 مليار درهم خلال العام الماضي.

 كما أعرب أنوراغ بوشان، القنصل العام للهند، عن سعادته بهذا التعاون بين رابطة خريجي المعهد الهندي للإدارة ودنيا للتمويل، قائلاً: "تشكل سلسلة المحادثات المتميزة هذه منصة مثالية لتثقيف رواد الأعمال والمستثمرين في دولة الإمارات وزيادة وعيهم حول أحدث التطورات الحاصلة في الهند، وخاصة فيما يتعلق بالإصلاحات الاقتصادية والمبادرات المختلفة التي يقوم بها رئيس الحكومة استناداً إلى رؤيته الملهمة، فضلاً عن فرص الأعمال المختلفة المتوفرة داخل البلاد. نحن نعمل على حث كل من المستثمرين الإماراتيين والهنود غير المقييمين على الآخذ بعين الاعتبار الهند كوجهة مثالية للاستثمار في ظل التوقعات بنمو الاقتصاد الهندي خلال السنوات القادمة." 

ومن جهته، علَق غوتام فير، رئيس شبكة خريجي المعهد الهندي للإدارة، وأحد خريجي المعهد الهندي الرائد في دول مجلس التعاون الخليجي، قائلاً: "يسرنا أن نشارك في استضافة سلسلة المحادثات الجديدة، والترحيب بكل من الشركات، وصناع السياسات، وخريجي شبكة المعهد الهندي للإدارة، والذين يتخذون من دولة الإمارات مقرات لهم، وإتاحة المجال أمامهم للحصول على معلومات مباشرة حول ما توفره دولة الهند لكل من العملاء والشركات لتسهيل وصولهم إلى هذا السوق الكبير واقتناص الفرص الاستثمارية."

وخلال الحفل، حظي وزير الدولة بحفاوة بالغة حيث قام راجيف كاركار، بصفته العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة دنيا للتمويل، الراعي الحصري للحفل الافتتاحي، فضلاً عن كونه أحد خريجي المعهد الهندي للإدارة والمعهد الهندي للتكنولوجيا، بتقديمه للحضور.

ومن جهته، قال راجيف كاركار، العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي لدنيا للتمويل: "يسر دنيا للتمويل أن تكون راعياً حصرياً للحفل الافتتاحي لسلة المحادثات“UTKARSH Bharat”. ومع وجود مليوني من الهنود غير المقيمين الذين يعملون ويعيشون في دولة الإمارات، فضلاً عن الروابط التجارية بين البلدين والتي تمتد لعقود من الزمن، يجب أن تحظى هذه المحادثات بأهمية خاصة في أوساط الشركات والمستثمرين والهنود غير المقيمين في الإمارات. تشتمل قاعدة عملاء دنيا للتمويل على عدد كبير من الهنود، الذين يقومون بأعمال تجارية مع  الهند، وخاصة في ضوء دخول الدولة مرحلة جديدة من الانتعاش الاقتصادي في ظل المساعي التي تبذلها الحكومة الجديدة، والتقدم المحرز في تصنيفات وكالة موديز. وتلتزم شركة دنيا في تمكين العملاء والشركات من الوصول إلى أحد أكبر الأسواق في الهند والاستفادة من الفرص الاستثمارية الهائلة."

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات