الاحد 15 سبتمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

الشعبية تعلن عن رفضها لأي لجنة لإدارة غزة والمجدلاوي يحمل عباس مسئولية تعطيل الاطار القيادي

  • 03:53 AM

  • 2015-04-13

غزة – " ريال ميديا":

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية رباح مهنا، ان حركة حماس لم تعرض عليهم تشكيل لجنة وطنية لإدارة قطاع غزة.

وأوضح مهنا في تصريح له مساء الأحد، انه إذا عرضت حماس لجنة وطنية لإدارة غزة، فإن الشعبية لن توافق البتة علي أي شكل من أشكال إدارة الانقسام، ومن بينها تشكيل هكذا لجنة.

وذكر ان لجنة القوى الوطنية والإسلامية في غزة كانت قد طرحت تشكيل لجنة وطنية لمتابعة حكومة التوافق الوطني لتيسير مهامها، منذ شهرين ولكن لم يتم تشكيل اللجنة بسبب تعقيدات الأمور وتعثر المصالحة.

وقال ان هناك فرق كبير بين لجنة لإدارة قطاع غزة وبين لجنة لتحقيق المصالحة وإزالة العقبات وإعادة اللحمة بين شطري الوطن.

وكانت قد ذكرت صحيفة "القدس" المحلية نقلاً عن مصادرها مؤخراً أن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ألمح في لقاء خاص لإعلاميين من الحركة الخميس المنصرم، في منزله لإمكانية تشكيل لجنة وطنية بمشاركة الفصائل بعد تهرب حكومة الوفاق من مسؤولياتها.

في حين نفى الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، في تصريح أدلى به بنفس الموضوع أن تكون قد أجرت اتصالات مع فصائل فلسطينية لتشكيل لجنة عليا لإدارة قطاع غزة، لكنه لفت إلى ان هناك اتصالات أخرى لتشكيل لجنة فصائلية لمتابعة اتفاق المصالحة وخاصة التفاهمات الأخيرة الخاصة بملفي الموظفين والمعابر.

من جهته حمّل جميل المجدلاوي النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن الجبهة الشعبية، الرئيس محمود عباس (ابو مازن) مسؤولية تعطيل انعقاد الإطار القيادي لمنظمة التحرير باعتبارها المظلة الجامعة للشعب الفلسطيني، مما يؤخر المصالحة الوطنية.

ونقلت مواقع تابعة لحركة حماس عن المجدلاوي قوله خلال ندوة سياسية عقدتها كتلة الحركة البرلمانية بشأن اختطاف النواب الفلسطينيين بغزة، اليوم الأحد إن "مفتاح الحل بيد الرئيس أبو مازن وليس بيد أحدٍ غيره، وهو المعطل الأساسي لانعقاد الإطار القيادي لمنظمة التحرير باعتبارها المظلة الجامعة لشعبنا".

وفي سياقٍ آخر؛ أكدّ المجدلاوي، أن السلطة الفلسطينية ارتكبت جريمة كبرى باعتقال النائب أحمد سعدات الأمين العام للجبهة، مشدداً أن جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق الأسرى لا تتوقف.

ونوه المجدلاوي، إلى أن أفضل هدية تقدمها القيادات الفلسطينية للأسرى هي إنهاء الانقسام، مضيفا أن "الأسرى في سجونهم لهم انتماءات تنظيمية وفكرية مختلفة، لكنهم موحدون في مواجهة العدو الصهيوني".

وأبرق المجدلاوي، بالتحية إلى الأسرى في سجون الاحتلال، وخصّ منهم القيادية النائب خالدة جرار، التي اعتقلها الاحتلال من منزلها في رام الله مؤخراً.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات