الاحد 18 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.61 3.64
    الدينــار الأردنــــي 5.09 5.15
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 4.03 4.07
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

وزارة الشؤون الاجتماعية تطلق مجلس المستفيدين من خدماتها في محافظة بيت لحم

  • 19:58 PM

  • 2015-01-06

رام الله – غزة – "ريال ميديا ":

أقامت وزارة الشؤون الاجتماعية بالتعاون مع ائتلاف النزاهة والشفافية “أمان”، حفل إطلاق مجلس المستفيدين في محافظة بيت لحم، بحضور وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية، وممثلين عن أمان ووكالة الغوث، ورؤساء المجالس القروية لقرى ام سلمونة، جورة الشمعة، واد النيص، إضافة لعدد من أهالي هذه القرى، وذلك في قرية جورة الشمعة جنوب محافظة بيت لحم.

وقال الوكيل المساعد في وزارة الشؤون الاجتماعية أنور حمام  “نحن سعداء بإطلاق مجلس المستفيدين من جمعية جورة الشمعة، وهذا من شأنه تعزيز تواصلنا مع مستفيدينا خلال الفترات المقبلة، خاصة وأن التقييمات التي تجريها الوزارة لبرامجنا أشارت إلى ضعف التواصل بين الوزارة والمواطنين المستفيدين من مساعدات الوزارة، فاتجهنا لإنشاء تجربة مجالس المستفيدين في ثلاث محافظات وهي قلقيلية نابلس وبيت لحم، لتكون هذه المجالس آلية للتواصل ومنبراً  للناس حتى نسمع أصواتهم واقتراحاتهم ومشكلاتهم فنحن نعول على هذه المجالس كثيراً ونسعى لأن نعممها في كل المحافظات".

وأكدت مديرة مشروع تجاوب في ائتلاف النزاهة والشفافية – أمان، شروق حجاوي، أن الهدف من إنشاء مجلس المستفيدين هو المساعدة في تقييم خدمات الوزارات المختلفة من قبل الناس بنزاهة، إضافة لتوصيل صوت المواطنين  لصناع القرار من أجل تحسين الخدمات والمساهمة في تغيير السياسات، لتكون هذه المجالس التي يمثلها المواطنين أنفسهم أداة ضاغطة على صناع القرار.

وقالت عضو مجلس المستفيدين في نابلس، المواطنة "أم حسن": " نحن نريد من المسؤولين الأخذ بعين الاعتبار للخصوصية الفلسطينية ، نحن لسنا مثل أوروبا، إننا نعاني من أوجاع الفقر، ونرى السبيل في تمكين الأسر من خلال مشاريع إنتاجية تدر دخل على الأسر، حتى نتمكن تدريجيا من الخروج من برامج الاغاثة، فاسرائيل لم تترك لنا ارض ولا موارد بالتالي نحتاج لرعاية واهتمام من هذا الوطن، ونطلب منكم الاهتمام والنظر بمنظور وطني وأنساني لمعاناتنا".

وخلال الحفل استمع المسؤولون في وزارة الشؤون الاجتماعية ووكالة الغوث  لهموم المواطنين ، وناقشوا معهم بعض المشكلات وكيفية إيجاد حلول قابلة للتنفيذ، واشتكى المواطنون من سوء الوضع الاقتصادي ، وعدم توفر الخدمات في مختلف المجالات، إضافة لتهميشهم وتغييب صوتهم في وسائل الإعلام، وعسر حركتهم لصعوبة توفر المواصلات،  وطالب المواطنون بإنشاء مشاريع لتمكين المواطنين اقتصادياً بدلاً من إعطائهم معونات لا تغني ولا تسمن من جوع حسب رأيهم.

وأشارت الاخت  تهاني المدهون "المدير التنفيذي لبرنامج الحماية الاجتماعية" الى أن فكرة تأسيس مجالس مستفيدين، تقوم على تعزيز دور الفقراء واشراكهم في عملية تطوير البرامج، وذلك من خلال مساعدتهم في رفع صوتهم عاليا، وايصاله للمعنيين، طلبا لحقوقهم، بالتالي نأمل من أعضاء المجلس الاستثمار بهذه الفرصة، هذا  المجلس الذي سيباشر قريبا بعقد جلساته باشراف  ائتلاف امان، وستطرح على أجندته همومه ومشاكله التي يعاني منها وذلك بمشاركة المعنيين من جهات الاختصاص المختلفة.

وأكدت منى محمود "رئيسة جمعية جورة الشمعة وعضو مجلس قروي جورة الشمعة وأحد أعضاء مجلس المستفيدين قائلة " هذه التجمعات مهمشة وتحتاج لاهتمام، نعاني ظروفا صعبة نحتاج لتوعية الاسر الفقيرة حول طبيعة الخدمات التي تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية "”.

وأشار حمام في نهاية اللقاء الى ان وزارة الشؤون الاجتماعية عليها مضافرة جهودها لدعم برامج الاسر الفقرة والمعوزة  خاصة وان مخصصات الوزارة لا تكفي لسداد حاجات الناس”، وأضاف: “يجب عمل برامج تنموية للمناطق الجغرافية كل على حدة حسب المشكلات التي تعانيها تلك المناطق، ولا بد من تطوير مشاركة النساء  من خلال تنمية المشاريع الصغيرة”.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات