الاثنين 26 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

"سيخ اللحام" يهدد 20 ألف أسرة بالفقر

إغلاق 5500 منشأة عاملة في الصناعات المعدنية بسبب الحصار

  • 01:51 AM

  • 2015-03-23

بدر عبد العال – " ريال ميديا":

لم تكن أزمة الانقطاع المتواصل للكهرباء هي التي تثير استياء الفني هيثم دغمش فقط, بل كان حظر دخول اسياخ اللحام لقطاع غزة ونفادها من الأسواق هو سبب تلك الحالة من عدم الرضى.
فقد اضطر دغمش إلى تقليص عمل ورشته بسبب عدم توافر أسياخ اللحام في الأسواق, وارتفاع اسعارها الى ثمانية أضعاف ثمنها الأصل, ما جعل استمراره في العمل بورشة الحدادة التي تعيله هو وعماله أمراً صعباً.

أزمة خانقة
ويقول دغمش ":نمُر الآن في أزمة خانقة جداً, أصبحنا نعمل من أجل توفير قوتنا اليومي ومنع اسرائيل دخول أسياخ اللحام لقطاع غزة حولنا من حرفيين عاملين إلى عاطلين لا نجد قوت يومنا.
ويضيف "العمل في مهنة الحدادة أصبح مُملا, لأنه لم يعد ذلك العمل المربح الذي يوفر للأسرة العيش الكريم" .
ويقول دغمش" لم نعد نسأل عن الكهرباء لأنه لم يعد هناك ضغط عمل كالسابق, بعد فقدان أسياخ اللحام وارتفاع أسعارها بشكل جنوني يصل الى 10 شواقل بينما في السابق كان سيخ اللحام لا يتعدى سعره نصف شيقل ما زاد من معاناتنا في العمل بسبب عدم رضى الزبون عن ارتفاع تكلفة البضاعة".
ويشير دغمش إلى إن ساعات العمل في ورشته لا تتعدى العشرين ساعة خلال الاسبوع بأكمله وذلك بسبب أزمتي الكهرباء وانقطاع اسياخ اللحام.

ارتفاع الاسعار
أما محمد بكر فقد أجبر على تسريح عدد من عماله بسبب عدم توافر عمل لهم في ورشته الصغيرة نتيجة أزمة ارتفاع أسعار المنتجات المعدنية والأزمة المالية الخانقة التي يعاني منها سكان قطاع غزة . 
ويقول بكر لـ"حياة وسوق" :" عند مجيء زبون لعمل أي شيء لدينا نطلب منه توفير أسياخ اللحام حتى نستطيع أن نؤدي له طلبه, و في حال لم يتمكن من توفيرها نضطر لرفع سعر المنتج كي لا نتعرض للخسارة في نهاية الأمر" .
ويدعو بكر إلى توريد أسياخ اللحام لاستئناف أنشطته كما في السابق وتفادي ما يتكبده من خسائر مالية.
وكانت سلطات الاحتلال حظرت توريد "أسياخ اللحام" إلى قطاع غزة بزعم أن المقاومة تستخدمها في صناعتها العسكرية، وأدى ذلك إلى وقف شبه كلي للصناعات المعدنية وتدهور عملها، علما أن ورش الحدادة المحلية تعتمد على أسياخ اللحام بشكل أساسي في عملها.

120 شيقلا سعر كيلو أسياخ اللحام
ويقول تاجر الحديد في غزة علاء الأقرع إن منع توريد أسياخ اللحام أدى إلى ارتفاع قياسي في أسعارها.
ويشير الأقرع إلى أن سعر علبة أسياخ اللحام التي يبلغ وزنها (5 كيلو) كان في السابق 30 شيقلا، أما الآن فيباع الكيلو الواحد منها بمبلغ (120 شيقلا) مع صعوبة توفرها في السوق.
ويناشد الأقرع السلطة الوطنية بضرورة إيجاد حلول لهذه الازمة التي تسببت في ارتفاع معدل البطالة في قطاع غزة نتيجة عدم توافر المواد الخام ومستلزمات الصناعات المعدنية اللازمة لمشاريع إعادة إعمار قطاع غزة.
وتعتمد قرابة ستة آلاف منشأة صناعية في قطاع غزة يعمل بها نحو 20 ألف عامل على توريد أسياخ اللحام لممارسة لأنشطتها ذلك حسب ما قاله محمد حمد نائب رئيس اتحاد الصناعات المعدنية والهندسية.
وتشمل المنشآت الصناعات المعدنية ورش الحدادة والألمنيوم التي تستخدم أسياخ اللحام في صناعة شبكات "الكمبوزيت"، ولا يحافظ سوى عدد قليل منها على العمل بشكل مقنن جداً في هذه المجالات.

آثار انقطاع اسياخ اللحام
ويقول حمد إن منع الاحتلال توريد أسياخ اللحام لم يؤثر فقط على الصناعات المعدنية وحسب بل أثر كذلك على الصناعات الإنشائية الأخرى.
وتفرض سلطات الاحتلال حصارا مشددا على قطاع غزة منذ ثمانية أعوام تحظر بموجبه توريد عشرات أصناف مواد الخام اللازمة للأنشطة الاقتصادية المختلفة.
ويقول مدير العلاقات العامة في الغرفة التجارية بقطاع غزة ماهر الطباع لـ "حياة وسوق": إن سلطات الاحتلال منذ فرضها للحصار على القطاع منعت توريد العشرات من مواد الخام وبعض المواد الكيميائية التي تستخدم في صناعة الدهانات بزعم "الاستخدام المزدوج".
ودعا الطباع الى إدخال جميع السلع والاحتياجات الممنوعة لكي تتم عملية الإعمار بشكل سليم، بما في ذلك أسياخ اللحام على اعتبار أنها تُشغِل فئة كبيرة من العمال.
وتضررت أكثر من خمسة ألاف منشأة اقتصادية ودمرت 500 منها كليا في عدوان واسع النطاق شنه الاحتلال الإسرائيلي لمدة 51 يوما متواصلة على قطاع غزة في شهري تموز وآب الماضيين.

حياة وسوق :

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات