الاربعاء 23 اكتوبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

مشاريع المساحات الخارجية الخضراء ترتقي بمستوى جودة الحياة في الإمارات العربية المتحدة

مؤتمر تصميم المساحات الخارجية 2020 يجمع تحت سقفه البلديات وشركات التطوير العقاري والمهندسين المعماريين لتسليط الضوء على آخر الابتكارات في مجال التصميم الخارجي

مجموعة ستريملاين للتسويق

مجموعة ستريملاين للتسويق

  • 00:41 AM

  • 2015-03-20

دبي، الإمارات العربية المتحدة – " ريال ميديا":

تعمل مشاريع التشجير والمسطحات الخارجية الخضراء في الإمارات العربية المتحدة على الارتقاء بجودة حياة السكان، وتحقيق التنمية المستدامة، وفقاً لما أعلنه خبراء هذه الصناعة قبيل انطلاق فعاليات مؤتمر تصميم المساحات الخارجية 2020، المزمع عقده الشهر المقبل.

وسيتضمن مؤتمر تصميم المساحات الخارجية 2020 الذي ينظم على هامش فعاليات معرض التصميم والبناء الخارجي، سلسلة اجتماعات يومية تجمع رواد التصميم الخارجي والتنمية الحضرية على الصعيدين المحلي والدولي، ليكون بذلك المنصة الوحيدة في المنطقة التي تسلط الضوء على مشاريع التنمية الحضرية الأكثر ابتكاراً، بداية من مرحلة وضع المفاهيم والأفكار الأولية وصولاً إلى تسليم المشروع.

ومن المشاريع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر مشروع البراري السكني الصديق للبيئة في دبي، والذي يضم سلسلة من المساكن المتكاملة مع الحدائق والنباتات الخضراء المحيطة بها. وقد أدى استثمار هذا المزيج التفاعلي والحيوي ما بين قباب الظلال الطبيعية الناجمة عن الأشجار، وانتشار الممرات المائية، والتصاميم الهادفة إلى السيطرة على الرياح، إلى إيجاد مناخ محلي خاص ضمن مشروع البراري السكني الذي تنخفض فيه درجات الحرارة ما بين 3-5 درجات مئوية عن المناطق المحيطة به.

في هذا السياق قالت كاميليا بن زعل، المديرة الإبداعية لدى شركة البراري للتطوير العقاري: "في المناخ الذي تمتاز به دبي، من الأهمية بمكان زراعة الكثير من المساحات الخضراء للحد من ارتفاع درجات الحرارة ووهجها الناجم عن انعكاسها على الأسطح الصلبة كالفيلات والأرصفة، وذلك بهدف تأمين محيط رطب وبارد داخل المجمع. وبفضل الظلال الوارفة التي يوفرها الغطاء النباتي، أصبح بإمكان الأشجار عزل المنازل عن درجات الحرارة الشديدة، وخفض تكاليف استهلاك الطاقة وتكييف الهواء".

وبإمكان مشاريع تطوير المساحات الخضراء أيضاً المساعدة على تحسين جودة الهواء، حيث بإمكان كل شجرة واحدة إزالة 26 رطل إنجليزي من غاز ثاني أكسيد الكربون المتواجد في الغلاف الجوي كل عام، أي ما يعادل 11,000 ميل من انبعاثات غازات السيارات.

وتابعت كاميليا حديثها قائلةً: "أدرك البدو على مر التاريخ الدور الكبير والهام الذي تلعبه الواحة، فهي تشكل العنصر الرئيسي والجوهري للبقاء البشري، لذا من الطبيعي أن نجد عمق هذا التقدير العالي والإدراك المستنير للوفرة التي بإمكان الحدائق تقديمها في ثقافتنا، ولطالما شكلت المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية صلب اهتمام وتركيز شعبنا".

وستقدم شركة دايموند ديفلوبرز العالمية للتطوير العقاري لمحة عامة حول مشروع المدينة المستدامة، والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة.

وقال فيل دان، مدير مشاريع التصميم والتنسيق الخارجي لدى شركة دايموند ديفلوبرز العالمية للتطوير العقاري: "لقد نشأ مفهوم بناء المدينة المستدامة انطلاقاً من الحاجة لإيجاد مجمعات تجسد المعنى الحقيقي للبناء المستدام في كافة مرافقها تفاصيلها اليومية، ودمج كافة الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ضمن إطار التطوير المستدام. وتعتبر الاستدامة من أهم الجوانب التي تعول عليها حكومة دبي، كما أننا نلمس نمواً متزايداً في هذا المجال، ونشهد اهتماماً كبيراً بهذه المفاهيم من مختلف دول وحكومات المنطقة".

تجدر الإشارة إلى أن مؤتمر تصميم المساحات الخارجية 2020 سيعقد على هامش فعاليات معرض التصميم والبناء الخارجي 2015، المعرض التجاري الرائد على مستوى شركات هذا القطاع، الذي يسلط الضوء بشكل رئيسي على تصميم وبناء جميع أنواع المساحات العامة والخاصة، وسينظم في دبي خلال الفترة ما بين 3 إلى 15 أبريل القادم.

بدوره صرّح نيكولاس ويب، المدير الشريك في مجموعة ستريملاين ماركيتنغ، وهي الشركة المنظمة لمعرض "التصميم والبناء الخارجي" 2015: "سيقدم جدول أعمال مؤتمر تصميم المساحات الخارجية 2020 لمحة عامة حول المشاريع التي يجري تنفيذها من قبل البلديات، وشركات التطوير العقاري، والمهندسين المعماريين، التي من شأنها توفير آخر الأخبار ومراحل الإنجاز التي تشهدها هذه المشاريع، وتسلط الضوء على كيفية مواكبتهم للمشاريع الحالية".

كما يعد معرض "التصميم والبناء الخارجي"، الذي تستضيفه بلدية دبي وتدعمه بشكل كامل، المنصة الدولية الوحيدة على مستوى الشرق الأوسط الذي يخدم كامل سلسلة المنتجات والخدمات الخاصة بمشاريع المساحات العامة والمناظر الطبيعية. ومن بين كبار العارضين الرئيسيين المشاركين في دورة هذا العام شركة كونسنت، ومجموعة شركات بن هندي، وشركة بيئة، وشركة نهار WPCC، شركة الخليج لأنظمة الري والبستنة، والعديد غيرها من الشركات.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات