الاثنين 26 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

200 مليار دولار تكلفة مشاريع مونديال قطر

  • 01:15 AM

  • 2015-03-17

وكالات – " ريال ميديا":

قال رئيس الوزراء القطري وزير الداخلية، الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني: إن المشاريع المرتبطة باستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، ستصل كلفة إنشائها إلى 200 مليار دولار خلال السنوات السبع المقبلة.

وأوضح في كلمة له، الأحد، في افتتاح مؤتمر معهد التمويل الدولي لربيع عام 2015، أن بلاده ملتزمة بمواصلة برنامجها الاستثماري في القطاعات الرئيسية، وهي البنية التحتية والصحة والتعليم، والتحول إلى اقتصاد المعرفة، على الرغم من تراجع أسعار الطاقة في الأسواق العالمية بشدة، خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأضاف: "إن الأزمات السابقة في أسعار النفط في الأسواق العالمية، دفعت دولة قطر إلى العمل على تنويع مصادر الدخل من خلال استغلال احتياطيات الغاز الطبيعي الهائلة، حيث أصبحت أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم".

وتابع: "نحن نواصل تركيزنا على تحقيق الاستغلال الأمثل لمصادر الطاقة، وضمان الالتزام بتعاقداتنا، مع توجيه عائداتها لتعزيز عملية التنمية المستدامة وتنويع الاقتصاد".

وأوضح أن هذه الجهود أدت إلى تحقيق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة، وتعزيز الوضع المالي واحتياطيات الدولة، بما يضمن استمرار تنفيذ البرنامج الاستثماري، وتحقيق الأهداف التنموية حسب رؤية قطر الوطنية 2030.

وأشار إلى أن نجاح دولة قطر في تعزيز النمو الاقتصادي يظهر جلياً في البيانات الاقتصادية، حيث بلغ النمو في الناتج المحلي الإجمالي ما يقارب 6 في المئة خلال عام 2014، ومن المتوقع أن يصل إلى 7 في المئة خلال عام 2015، وذلك مع استمرار المحافظة على التضخم عند مستويات مقبولة في حدود 3 في المئة سنوياً.

وذكر أن النمو الاقتصادي القوي المتوقع في دولة قطر خلال الفترة القادمة، سيعتمد بشكل كبير على النمو في القطاعات غير النفطية، وعلى مشاركة القطاع الخاص في مختلف الأنشطة الاقتصادية والمشاريع التنموية.

ولفت إلى أن الحكومة لتحقيق هذا الهدف، اتخذت مؤخراً عدداً من القرارات والإجراءات المهمة، لتوسعة مشاركة القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، ومنها إنشاء عدد من المناطق الاقتصادية الجديدة، وإطلاق مبادرات لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والعمل على تطوير الإطار التشريعي؛ لتوفير بيئة جاذبة للأعمال.

وأكد أن جهود الحكومة في تنويع الاقتصاد، وزيادة مساهمة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي، أدت إلى نتائج إيجابية مهمة حيث حققت القطاعات غير النفطية معدل نمو بلغ 12 في المئة خلال عام 2014، ومن المتوقع استمرار تحقيق هذه المعدلات المرتفعة خلال السنوات المقبلة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات