السبت 19 اكتوبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

لوران أ. فوافنيل المدير التنفيذي لأتش أم أتش يتحدث إلى طلبة ماجستير إدارة الأعمال في زيارتهم إلى دبي من جامعة فيرساي في فرنسا

  • 23:47 PM

  • 2015-03-15

دبي – " ريال ميديا":

قدم لوران أ. فوافنيل، المدير التنفيذي لأتش أم أتش – هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز ، عرضا خاصة لمجموعة من طلاب ماجستير إدارة الأعمال تخصص إدارة  الفنادق من جامعة فيرساي سان كوينتان أون ايفلين. استقبل لوران الطلاب في فندق كورال دبي ديرة، وأكد لهم: "جامعة فيرساي واحدة من أعرق المؤسسات التعليمية ويسعدنا أن نرحب بهؤلاء الشباب الذين يمثلون مستقبل صناعتنا. جزء من إلتزامنا بتنمية الموهبة يتمثل في أن نقدم فرصا للقادمين الجدد على مستوى شبكة فنادقنا في أتش أم أتش في كل مجالات العمل. من خلال برامج للتعليم الداخلي والتدريب نقوم بتنمية كافة إمكانات الأشخاص ليصبحوا جزءا من منظمتنا ويتحولوا إلى قادة ناجحين في الضيافة. في أتش أم أتش نحرص على تنمية عاملين يتميزون بالمهارة والحرفية وفي القلب من كل هذا سعينا لخدمة ضيوفنا بشكل أفضل وكذلك توفير البيئة السليمة لشركائنا للنمو في حياتهم المهنية".

وفي محاضرة خاصة حول أهمية ونمو صناعة الضيافة في دولة الإمارات، أوضح لوران للطلاب مختلف الجوانب والتحديات التي تواجه المهنة، فضلا عن الفرص الوظيفية المتوفرة. وقال، "دبي هي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف المعرض العالمي اكسبو 2020، الذي سوف يجتذب نحو 25 مليون زائر دولي خلال فترة الشهور الستة للمعرض. وسوف تنفق الإمارة أكثر من 8 بليون دولار أمريكي على البنية التحتية الجديدة بما في ذلك الفنادق والمكاتب ومساحات البيع بالتجزئة. وباﻹضافة إلى ذلك، فإن رؤية دبي تتمثل في أن يصل إليها 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020. وتمتلك المدينة حاليا 634 فندقا وشقة فندقية توفر 88,680 غرفة. ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم تقريبا ليصل إلى 160,000 غرفة خلال السنوات الستة المقبلة. وقد ثبت أن هذا الحدث حافز ضخم لصناعة الفنادق والسياحة إذ يفتح ويخلق العديد من الفرص للعاملين في الضيافة مثلكم."

وحول الأسباب المتعددة التي وضعت دبي على خارطة العالم، أكد لوران على أنه: "من بين العوامل الرئيسية التي تحرك الطلب على دبي كمقصد عالمي الموقع الاستراتيجي للمدينة وشبكة شركات الطيران وسهولة الوصول إليها. ويعيش أكثر من ثلثا سكان العالم على بعد 8 ساعات بالطائرة من دبي في حين يقيم الثلث على بعد 4 ساعات مما يجعل الوصول إلى المدينة سهلا بالنسبة للمسافرين عبر شبكة شركات الطيران سريعة التوسع بما في ذلك الرحلات المخفضة التكاليف. وتمتلك دبي كل شيء يحبه الغربيون – الفرصة، الأمن، الحياة الحضرية، نوعية حياة ممتازة، مناخ رائع على مدار ثمانية شهور في العام وشعب ودود. إنها ليست مجرد مدينة للأعمال لكنها أيضا توفر متعة الحياة. دعنا نوضح الأمر كالتالي .. دبي مقصد مختار للأشخاص الموهوبين".

كما تناول لوران في محاضرته عددا من الموضوعات المهمة مثل التجارة الإليكترونية والأهمية المتزايدة لوكالات السفر العاملة على الإنترنت، المكانة في السوق، الحفاظ على العملاء من خلال برامج الولاء وإدارة السمعة عبر الإنترنت.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات