الخميس 21 نوفمبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.94 5
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.93 3.9
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

جنرال من الاحتلال لـ"حماس": لسلاح الجوّ قدرات مفاجئة ستوجه ضربةٍ قاصمةٍ لكم

  • 02:17 AM

  • 2015-03-10

رام الله – " ريال ميديا":
قائد سلاح جو الاحتلال الإسرائيليّ، الجنرال أمير أيشيل، الذي استجاب لمطلب رئيس هيئة الأركان العامّة الجديد، الجنرال غادي أيزنكوط، ووافق على تمديد فترة ولايته لمدّة سنةٍ إضافيّةٍ، مع قائد سلاح البحريّة، أدلى بحديث صحافيّ مُطوّل لصحيفة سلاح الجو الإسرائيليّ، واللافت أنّ الذي أجرى اللقاء هو المُحلل السياسيّ في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، إيتان هابر، الذي شغل في السابق منصب المُدير العام لديوان رئيس الوزراء الإسرائيليّ الأسبق، يتسحاق رابين. 
وقال الجنرال إيشيل، مُوجهًا حديثه لحزب الله وحماس على حدٍ سواء: إنّ لسلاح الجوّ الإسرائيليّ قدرات مفاجئة بإمكانها توجيه ضربةٍ قاصمةٍ لكم "

وفي معرض ردّه على سؤال الصحافيّ أوضح الجنرال أيشيل تقديرات سلاح الجو الإسرائيليّ حول هذه المسألة: في الماضي، قال، كُنّا نُحارب ضدّ دولٍ، أمّا اليوم فإننّا نُحارب شبه دول وتنظيمات “إرهابيّة”، لافتًا إلى أنّ لسلاح الجو توجد وظيفة ومهمّة في المجال الهجوميّ وأيضًا الدفاعيّ.

وتابع قائلاً: هناك أمور نقوم بتطويرها من أجل بناء قوتّنا، وهناك أدوات قُمنا بتطويرها خلال السنوات الماضية، وهذه القدرات، بحسب رأيي ستكون ممتازة في المواجهة القادمة، علاوة على أنّها ستُفاجئ الأعداء، على حدّ تعبيره. ولكن من الناحية الأخرى، أوضح الجنرال أيشيل أنّ سلاح الجوّ الإسرائيليّ لا يُمكنه أنْ يُحارب لوحده ضدّ التنظيمات التي نعتها بالإرهابيّة، مُشدّدًا على أنّ إسرائيل لا يُمكن أنْ تصل في أيّ حالٍ من الأحوال إلى صفر إرهاب، ولكن يُمكنها أنْ تُحقق أهدافها بحيث يُمكنها التعامل مع ما سيتبقّى من هذه التنظيمات.


وقال أيضًا إنّ التغييرات الجديدة التي أدخلها سلاح الجو الإسرائيليّ، تشمل أيضًا تغييرات في عقيدة القتال وفي الناحية التنظيميّة، ولم يُوافق على الإفصاح أكثر عن هذه التغييرات، كما أكّد الصحافيّ هابر.

 وكشف الجنرال أيشيل في سياق حديثه النقاب عن أنّ سلاح الجوّ الإسرائيليّ سيلجأ في المُواجهة القادمة إلى استخدام الطائرات بدون طيّار بشكلٍ مُكثّفٍ، وهذه القضية قد تمّ إقرارها، بحيث ستكون هذه الطائرات السلاح الأكثر فعاليّة في الحرب القادمة مع التنظيمات الـ”إرهابيّة” التي تُشكّل تهديدًا على أمن إسرائيل، كما ذكر. وشدّدّ الجنرال أيشيل على أنّ استخدام هذه الطائرات بدون طيّار هي قضية متقدّمة ومتطورّة جدًا في إسرائيل، أكثر من أيّ دولة أخرى في العالم، إذ أنّ إسرائيل تتصدّر القائمة عالميًا في الطائرات بدون طيّار، على حدّ تعبيره.


ولفت أيضًا إلى أنّ هذه الطائرات ناجعة جدًا وقادرة على تنفيذ المُهّمات الصعبة والمُعقدّة. وعبّر عن أمله في أنْ يصل سلاح الجو الإسرائيليّ إلى وضعٍ تكون فيه الطائرات بدون طيّار تُشكّل ثلثي قوّة سلاح الجو، موضحًا أنّ حديثه يبدو وكأنّه حلمًا، ولكن هذا ما يجب أنْ يكون وسيكون، أكّد الجنرال أيشيل.


وتطرّق قائد سلاح الجو في سياق اللقاء الصحافيّ إلى التجديدات في التكنولوجيا، أوْ ما أسماها بالاتصالات الجديدة، أيْ نقل معلومات من الطيّارين الحربيين إلى أجهزة الهواتف الخلويّة المتطورّة، أو أرسال أفلام قصيرة من الطائرة إلى القاعدة، وأيضًا استخدام برنامج (واتس أب)، وقال: بالنسبة لنا هذا تحدٍّ كبيرٍ للغاية، ونحن نقوم بمعالجة هذا الأمر، وأورد مثالاً على ذلك أنّ طيّار مقاتلة حربيّة قام بتصوير العملية التي نفذّها بواسطة جهازه الخلويّ المتقدّم، لكي يستخدمها في شرح العملية لباقي الطيّارين لدى عودته من مهمته، ولفت إلى أنّ هذا الأمر في غاية الخطورة، لأنّ الأعداء يملكون القدرة على اقتحام الأجهزة الخلويّة وسرقة هذه المواد السريّة، وانتقد أيشيل الطيّار عينه وقال إنّه كان يتحتّم عليه كتابة الملاحظات على ورقة لمنع تسربها، على حدّ قوله. وكشف النقاب عن أنّه بعد هذه الحادثة، التي وصفها بالخطيرة جدًا، قام بإصدار قرارٍ بمنع الطيّارين من حمل الهواتف الخلويّة خلال قيامهم بتنفيذ المُهّمات.


وخلُص إلى القول إنّ هذه العملية سبب أضرارًا بالغة لسلاح الجو الإسرائيليّ، فالمخابرات الأخرى كانت تعمل حوالي مائتي عام، ما قام به هذه الطيّار خلال دقائق بتزويد الأعداء مجانًا بأسرار في غاية الخطورة، ونحن نقوم بمنح أسرارنا للأعداء، وبالتالي نُخاطر بأنفسنا، لا بلْ أكثر من ذلك، قال الجنرال أيشيل، إننّا نقوم بإطلاق النار على رؤوسنا، وإذا لم نتوحّد في معالجة هذه القضية، فإننّا سنتحطّم جميعًا، حسبما ذكر.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات