الاثنين 26 اعسطس 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.51 3.54
    الدينــار الأردنــــي 5.49 5.01
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.89 3.92
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

منافسة صعبة مع تقارباً في المستوى وتبادلاً للصدارة طوال السباق

فوز فريق "سي. جي. راسينغ برو" في سباق التحمل 12 ساعة على حلبة دبي كارتدروم

- فريق "ميني دبي" الإماراتي بالكامل يفوز بفئة "كأس الأمم"

  • 10:50 AM

  • 2015-03-09

دبي – " ريال ميديا":

حقق فريق "سي. جي. راسينغ برو" الفوز على مجموعة من الفرق القوية متخطياً ظروف السباق الصعبة ليظفر بلقب "دبي كارتدروم 12 ساعة"، الجولة الأولى من بطولة التحمل 2015 بدعم من "ميني" وذلك يوم الجمعة (6 مارس 2015)، فيما فاز فريق "سي. جي. راسينغ 2" في فئة "الشركات"، وانتزع فريق "ميني دبي" المركز الأول في فئة "كأس الأمم".

ومع غياب حامل اللقب فريق "باتلكو" هذا الموسم، انحصرت التوقعات بفوز البطل السابق فريق "سي. جي. راسينغ برو" الذي يضم السائقين ديفيد تيران وألبان فاروتي وبيرس-باكنهام وولش ورمزي عزام في المناوبة.

وحقق باكنهام-وولش أول أفضلية لفريقه من خلال تصدره كأول المنطلقين، حيث تقدم على بطل العالم في سباق "روتاكس" شين بابنغتون، الذي يقود لصالح فريق "دبي فالكون راسينغ"، بفارق 0.337 جزءاً من الثانية في السباق التأهيلي.

ومنذ البداية، تمحورت استراتيجية فريق "سي. جي. راسينغ برو" وعقله المدبر جواو جوفيا، حول المرور على نقاط خدمة السيارات الـ 14 الإجبارية مبكراً خلال السباق. ومع ذلك لم يكن السباق سهلاً، حيث

تناوبت فرق "أل. دي. راسينغ" من روسيا و"طيران الإمارات" و"دبي فالكون راسينغ" و"ميني دبي" و"غلوب كوم فليم" و"بلاك ليست"، جميعها على الصدارة أو تميزت بوجودها ضمن المراكز الثلاثة الأولى طوال السباق.

ولكن في النهاية، وعند رفع علم انتهاء السباق في منتصف الليل، كان فريق "سي. جي. راسينغ برو"، الذي في رصيده 566 لفة، متقدماً بفارق لفة واحدة عن صاحب المركز الثاني، على الرغم من عقوبة تكبدها خلال إحدى مراحل سيارة الأمان وقبل ثلاثة أرباع المسافة من نهاية السباق.

وقال كابتن الفريق الفائز تيران: "لقد كان سباقاً صعباً شديد التنافسية، وعلى الرغم من أننا لم نتميز بشكل واضح في البداية إلا أن ذلك كان جزءاً من استراتيجيتنا. ولكن عندما حدثت مرحلة التوازن في السباق كان لا يزال أمامنا أربع لفات لنتصدر السباق. وبالرغم من أنه لم يحالفنا الحظ مع سيارة الأمان، إلا أن سائقينا استطاعوا القيادة بسرعة لنتمكن في النهاية من تحقيق الفوز، الذي كان له نكهة خاصة نظراً لتغلبنا على العديد من التحديات".

من جانبه، قال حبيب شويري، مدير فريق "سي. جي. راسينغ": "إنها بداية جيدة لهذا الموسم، لا سيما في ظل تحسن مستوى الفرق التي تأتي خلفنا، إذ أصبح العديد منها قادراً على منافستنا بقوة. ومع ذلك، يعتبر فريقنا مؤسسة رائعة تضم سائقين يتميزون بعملهم الجماعي، ويمتلكون في نهاية الأمر منصة مثالية تتيح لهم تقديم أعلى مستوى في السباقات، وهذا ما حصل. ونحن فخورون جداً بفرقنا عامة".

وجاء فريق "دبي فالكون راسينغ" خلف الفريق الفائز طوال السباق، حيث تعرّض هو الآخر إلى مخالفة في مرحلة سيارة الأمان، إلا أن الشيخ حشر آل مكتوم وشين بابنغتون وعلي المنصوري لم يستسلموا واستطاعوا ملاحقة الفريق الفائز طوال 12 ساعة.

كما دخل فريق "غلوبكوم-فليم" لعبة الصبر مع تبنيه لاستراتيجية ذكية مكنته من الحصول على المركز الثالث، متقدماً على صاحب المركز الرابع فريق "بلاك ليست"، الذي حقق أداءً جيداً في نهاية السباق مع نضوج خطته في الوقت المناسب ليتمكن من الحصول على جائزة "روح السباق" لعدم ارتكابه أية مخالفات ولأدائه بشكل عام خلال السباق.

أما فريق "ميني دبي" فقد انهى السباق في المركز الخامس وجاء "سي. جي. راسينغ 2" سادساً، الأمر الذي كان كافياً لحصولهما على جائزتي "كأس الأمم" وفئة "الشركات" على التوالي.

وكان سباق فئة "الشركات" مثيراً للغاية، حيث شهد منافسة قوية بين فريق "سي. جي. راسينغ 2" وفريقي "طيران الإمارات" و"الإمارات"، مع تصدر "طيران الإمارات" السباق لفترات طويلة. وفي النهاية، لم

تفصل سوى 6 ثوان فقط بين فريقي "سي. جي. راسينغ 2" الفائز و"طيران الإمارات" صاحب المركز الثاني، وهي النتيجة المقاربة لما حصل في سباق التحمل 12 ساعة.

وكان حصول فريق "ميني دبي" الإماراتي بالكامل على المركز الخامس كافياً له ليفوز بجائزة "كأس الأمم"، في حين جاء الفريق الروسي "أل. دي. راسينغ" في المركز الثاني. أما فريق "جي-فورس راسينغ"  فحصد جائزة "أفضل فريق جديد".

وستقام الجولة الثانية من بطولة التحمل 2015 برعاية "ميني" يومي 1 و2 مايو/أيار المقبل، على حلبة دبي كارتدروم وفق نظام السباق من 600 لفة.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات