السبت 19 اكتوبر 2019

  • أسعار العملات
    العملة سعر الشراء سعر البيع
    الدولار الامـريكي 3.5 3.54
    الدينــار الأردنــــي 4.59 5.02
    الـــيــــــــــــــــــــــــورو 3.85 3.93
    الجـنيـه المـصــري 0.2 0.2

5 أفلام لـ'شاشات' بالمهرجان الثالث لسينما المرأة في الأردن

  • 03:13 AM

  • 2015-03-09

عمان – " ريال ميديا":

اختيرت خمسة أفلام من إنتاج مؤسسة 'شاشات سينما المرأة' للمشاركة في المهرجان الثالث لسينما المرأة، الذي تنظمه 'هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة' في المملكة الأردنية الهاشمية لمناسبة يوم المرأة العالمي.

وقالت 'شاشات'، في بيان لها، مساء اليوم الأحد، إن من الأفلام التي تم اختيارها للمشاركة في المهرجان الذي ستفتتحه الأميرة بسمة في المركز الثقافي الملكي: 'منشر غسيلو'، 10 دقائق، للمخرجتين آلاء الدسوقي وأريج أبو عيد، الذي يسرد بأسلوب ساخر جزءا من قاموس التحرش الجنسي اللفظي الذي تتعرض له المرأة، مهما ارتدت من ملابس، والذي عرض في مهرجان مالمو السينمائي ووصل المراحل النهائية لجائزة الجمهور في مهرجان 'صنع في المتوسط'.

وأضاف أن فيلم 'هش!'، 7:40 دقيقة، للمخرجة زينة رمضان، الذي يتحدث عن لمياء الفتاة التي تلاحقها انتقادات ومطالب المجتمع المحافظ لتكون 'الفتاة المثالية' التي يريدون، بالنسبة لهم نجاح الفتاة في حياتها هو في الزواج، والإنجاب، والسكوت، فليس هنالك مصير أفضل من ذلك لأي فتاة، وأي خيار غيره سيجلب الفضيحة والعار، والذي أيضا عرض في مهرجان 'دوبروفنيك' في كرواتيا.

أما فيلم 'لو أخذوه!'، 14 دقيقة، للمخرجة ليالي كيلاني، فيسرد كيف أن للمقاومة أشكال عدة، بالنسبة لأم أيمن المقاومة هي البقاء في منزلها والمحافظة عليه. إن كان هذا الأمر يبدو بديهياً للبعض فهو ليس كذلك لهذه السيدة الفلسطينية التي تحولت حياتها وحياة عائلتها إلى جحيم وخوف وإرهاب من قبل المستوطنين الذين عاثوا فسادا في أرضها وشجرها وبيتها، وأصبح همها الأكبر المحافظة على بيتها 'إذا أخدوا البيت لياخدو كل الجبل لأنه ما في دور هون غير داري'، وقد عرض الفيلم في سويسرا بمهرجان الفيلم الفلسطيني 'لتعمل أفلام أن تكون موجود'، وفق البيان.

وبينت أن فيلم 'انفصال'، 9 دقائق، للمخرجة أريج أبو عيد، أن طرفي الزواج هما الوحيدان المسؤولان عن نجاح الزواج أو فشله، لكن من أين يأتي الانفصال؟ وبالطبع نتيجة العنف الممارس ضد المرأة، ويسرد كيف أن أمل تجاوزت محنتها ونجحت في بناء حياتها من جديد.

والفيلم الخامس الذي تم اختياره، وفق البيان، هو 'خارج الإطار'، 11:30 دقيقة، للمخرجة رهام الغزالي، عن إباء وريهاف الفتاتين الغزاويتين اللتين تحلمان بواقع يشاركن فيه المجتمع في التعبير عن آماله، ولكنهما تصطدمان بواقع أكثر صعوبة وقسوة مما كن يحلمن به، فأصبحن خارج الإطار المجتمعي المعترف به.

وقالت 'شاشات' إنها زودت مؤسسة 'نساء ضد العنف' في مدينة الناصرة بالأفلام التالية من أجل إحياء يوم المرأة العالمي: مجموعة 'عوالم'، 53 دقيقة، وتشمل 9 أفلام قصيرة عن المرأة، وفيلم 'دبلة الخطوبة'، 13 دقيقة، للمخرجة تغريد العزة، وفيلم 'هيك القانون!'، 17 دقيقة، للمخرجة فادية صلاح الدين، بالإضافة إلى فيلمي 'انفصال'، و'هش!'.

وأشارت إلى أنها أتاحت أفلامها لمؤسسات تعنى بشؤون المرأة في داخل أراضي الـ48 من أجل التثقيف والتوعية حول قضايا المرأة الفلسطينية، منها: جمعية 'نعم' في مدينة اللد، ومركز 'لجنة العمل والمساواة في قضايا الأحوال الشخصية' بمدينة الناصرة، بالإضافة إلى جمعية 'السوار' في مدينة حيفا.

ويشار إلى أن مؤسسة 'شاشات سينما المرأة' هي مؤسسة أهلية، تركز في عملها منذ تأسيسها في 2005 على سينما المرأة وأهميتها وأبعادها في تصورات عن ماهية النوع الاجتماعي، كما تركز على تنمية قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني، خاصة المخرجات.

وقد حازت 'شاشات' على جائزة التميز في العمل السينمائي من وزارة الثقافة الفلسطينية عام 2010.

اقرأ المزيد

تحقيقات وتقارير

ثقافة وفن

آراء ومقالات

منوعات